About Me

تاريخ كــــــــــــــرة الـــــــــــيــــــــــد


تاريخ  كــــــــــــــرة الـــــــــــيــــــــــد

تعد كرة اليد اللعبة الشعبية الثانية بعد رياضة كرة القدم ، حيث تلقى إهتمام كبير من جانب الجماهير فى جميع أنحاء العالم ، حيث تعود إلى العصور القديمة. و تم تشكيل لعبة كرة اليد في صورتها الحالية في نهاية القرن التاسع عشر في أوروبا الشمالية؛ خاصة في الدانمارك وألمانيا والنرويج والسويد .

قواعد كرة اليد


وضع "هولجر نيلسن" الدانماركي  قواعد لعبة كرة اليد في عام 1898، وقام بنشرها في عام 1906.
وقام الالماني كونراد كوتش بتطوير قواعد اللّعبة. و بعد الحرب العالمية الثانية (1939م – 1945م) أصبحت كرة اليد كنشاط للاستجمام الشعبي في العديد من المؤسسات الأكاديمية في أوربا الغربية. المباراة الدّولية الأولى قد لعبت في 1925م في هال،بألمانيا، بين الفرق من النمسا وألمانيا. دخلت لعبة كرة اليد في الـ1936 الألعاب الأولمبية في برلين. وبدأت بطولة العالم لكرة اليد عام 1938م للرّجال وفي 1949م للنّساء.


أول بطولة دولية جرت عام 1915م بين فريقَي النمسا وألمانيا، وكان عدد لاعبي كل فريق أحد عشر لاعبًا، ومن ثمَّ تناقص عدد الفريق إلى سبعة لاعبين وجرت المباراة الأولى على هذا الأساس عام 1925م بين فريقَي الدانمارك والسويد، وفي العام 1927م عُقِد اجتماع دولي في مدينة أمستردام في هولندا، ووُضعت فيه أسس الاتحاد الدولي، وفي العام التالي انعقد أول مؤتمر للاتحاد الدولي للهواة، وأقر قواعد اللعبة الدولية، ثم صنِّفت هذه اللعبة في منهاج الألعاب الأوليمبية في دورة برلين عام 1936م، وفازت ألمانيا بالمباراة، بعد ذلك ألغيت من برنامج الألعاب الأولمبية لتعود إليها عام 1972م في (ميونخ).
وتعد النمسا والسويد والدانمرك وهولندا والمجر ورومانيا والاتحاد السوفيتي- إضافةً إلى ألمانيا- أشهر دول العالم التي مارست كرة اليد وتفوقت فيها، وهي البلدان التي تحتكر ألقاب البطولة في كل دورة عالمية أو أوليمبية.
  
تشكيل الإتحاد الدولى لكرة اليد عام 1946

في عام 1928، تشكل الاتحاد الدولي لهواة كرة اليد، بينما تشكل الاتحاد الدولي لكرة اليد في عام 1946. وأقيمت أول مباريات كرة يد ا للرجال في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1936 في برلين. 
قوانين اللعبة
يتشكل فريق كرة اليد الحالي من 7 لاعبين داخل الملعب، بينهم حارس مرمى، إضافةً إلى 5 لاعبين احتياطيين، قد يشاركون في أي وقت بما أن التبديل مفتوح، وتُقام المباراة على مدى ساعة كاملة تُلعب على شوطين متساويين، بينهما استراحة لمدة 10 دقائق، وقد تنتهي المباراة بالتعادل، ولكن في أدوار خروج المغلوب، يُلجأ للتمديد إلى شوطين إضافيين، مدة كل منهما 5 دقائق، ثم إلى ركلات الترجيح في حال استمرار التعادل، ويحق لكل مدرب طلب وقت مستقطع مدته دقيقة واحدة في كل شوط.

ويدير المباراة حكمان في الملعب وميقاتيان خارجه، ويحق للحكم توجيه إنذار للاعب عند ارتكابه مخالفة، ثم طرده من الملعب إذا تكررت مخالفاته، حيث يلعب فريقه بلاعب ناقص لمدة دقيقتين، قبل أن يدخل البديل .

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️