About Me

كأس العالم تشيلي 1962 / World Cup Chile 1962

البرازيل تحقق الانجاز بعد ايطاليا و تفوز بالكأس العالمية في نسختين متتاليتين

كأس العالم  تشيلي 1962
أقيمت البطولة في الفترة الممتدة بين 30 ماي الى 17 جوان وفاز بها منتخب البرازيل بعد تغلبه على منتخب تشيكوسلوفاكيا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

بطاقة مونديال تشيلي 1962

الدولة المستضيفة : الشيلي
هداف البطولة : البرازيلي غرانيشيا والبرازيلي فافا والتشيلي ليونيل سانشيز واليوغسلافي درازين يركوفيتش والمجري فلوريان ألبرت والسوفيتي فالنتين إيفانوف برصيد 4 أهداف لكل منهم.
عدد المباريات : 32 مباراة

إجمالي الأهداف المسجلة : 89 هدف بمعدل 2,78 هدف لكل مباراة
إجمالي الحضور الجماهيري في مباريات البطولة : مليون و635 ألف متفرج بمتوسط 51,1 ألف متفرج للمباراة.

اختيار الدولة المضيفة

أقيمت كأس العالم لكرة القدم 1962 في الشيلي، بعدما أجبر الاتحاد الدولي لكرة القدم على اختيار دولة لاتينية، بعدما أقيمت البطولتين السابقتين أعوام 1954 و1958 على  أراضي أوروبية، خوفاً من مقاطعة منتخبات أمريكا الجنوبية مثلما حدث في كأس العالم لكرة القدم 1938.

واستطاعت الشيلي التغلب على الأرجنتين، والفوز باستضافة البطولة، بعدما كانت الأرجنتين مرشحة بقوة لاحتضان المسابقة على أراضيها، ويعود السبب في فوز تشيلي بشرف استضافة منافسات كأس العالم إلى رئيس الاتحاد الشيلي لكرة القدم، كارلوس ديتبورن، الذي ألقى خطاباً في حفل تقديم ملف بلاده استطاع من خلاله إجبار الفيفا على اختيار الشيلي، عندما ختم خطابه قائلاً: "ليس لدينا شيء، ولذلك يجب أن يكون لدينا كأس العالم".

الملاعب


كان مقررًا أن تقام مباريات البطولة على 10 ملاعب في 8 مدن مختلفة. لكن كارثة الزلزال الكبير الذي ضرب الشيلي عام 1960 تسبب في حدوث مشاكل كبيرة على مستوى التجهيزات، وبالتالي أقيمت البطولة على 4 ملاعب في 4 مدن مختلفة.
1- الملعب الوطني في العاصمة سنتياجو.
2- ملعب سوساليتو في مدينة فينيا ديلمار.
3- ملعب برادن كوبر في مدينة رانكاجوا.
4- ملعب كارلوس ديتبورن في مدينة أريكا.

الدول المشاركة في مونديال 1962

دخلت 52 دولة في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة. وتأهلت الشيلي صاحبة الأرض والبرازيل حاملة اللقب بشكل تلقائي للنهائيات.
من بين ال14 مقعد المتبقية، تم منح 8 مقاعد للقارة الأوروبية، و3 مقاعد لأمريكا الجنوبية، وتم منح 3 مقاعد لقارات أفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية والوسطى، على أن تلعب المنتخبات الثلاثة المتأهلة مع منتخبات من أوروبا أو أمريكا الجنوبية في مباريات فاصلة للتأهل.
تسبب ذلك في أن يكون كأس العالم 1962 هوكأس خاص بمنتخبات قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية فقط و تأهل منتخبي كولومبيا وبلغاريا لأول مرة.

نظام بطولة كاس العالم تشيلي


تم تقسيم المنتخبات الستة عشر إلى أربع مجموعات 

المجموعة الأولى : الاتحاد السوفييتي ويوغسلافيا والأروجواي وكولومبيا
المجموعة الثانية : ألمانيا الغربية وتشيلي وإيطاليا وسويسرا
 المجموعة الثالثة : البرازيل وتشيكوسلوفاكيا والمكسيك وإسبانيا
 المجموعة الرابعة : المجر و إنجلترا والأرجنتين و بلغاريا

بحيث يتأهل صاحبي المركزين الأول والثاني لدور الثمانية. ليصبح نظام البطولة بعد ذلك هو خروج المغلوب وفي حالة تساوي منتخبين في النقاط فإن فارق الأهداف هو المستخدم للفصل بينهما.
أصبح منتخب الأرجنتين أول منتخب يتم إقصاؤه من دوري المجموعات باستخدام نظام فرق الأهداف بعد تساويها في النقاط مع المنتخب الإنجليزي.

نهائي كأس العالم 1962

أقيم نهائي كأس العالم لكرة القدم 1962 على ملعب الشيلي الوطني في العاصمة سانتياجو بين منتخب البرازيل، ومنتخب تشيكوسلوفاكيا، واستطاع منتخب البرازيل الفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعدما فاز بثلاثة أهداف مقابل هدف. تقدمت تشيكوسلوفاكيا بهدف في الدقيقة 15 من زمن المباراة، لكن البرازيل تعادلت سريعًا عن طريق أماريلدو في الدقيقة 17 لينتهي الشوط الأول بالتعادل.في الشوط الثاني تمكنت البرازيل من إحراز هدفين عن طريق زيتو في الدقيقة 69 وفافا في الدقيقة 78 لتتوج البرازيل باللقب الثاني على التوالي.و تعتبر تلك الفترة العصر الذهبي للبرازيل في كرة القدم.

أبرز أحداث مونديال 1962

قبل البطولة بسنتين، وتحديداً في عام 1960، ضرب تشيلي زلزال قوي عُرفَ باسم زلزال فالديفيا 1960 (هو أقوى زلزال على الإطلاق فوق سطح الأرض، وصنف 9،5 على مقياس درجة العزم)، مما أدى إلى تدمير كبير في البنية التحتية، فتم لعب البطولة في 4 ملاعب بدلاً من 10، بسبب الدمار الواسع الانتشار الذي أحدثه الزلزال، هذا الأمر الذي دفع بالصحافة الإيطالية لمهاجمة تشيلي، والتشكيك بمقدرتها على استضافة هذه البطولة بسبب فقرها وجهلها وجشع تجارها وتخلف شعبها، حيث تسببت تلك الكلمات بإثارة التوتر بين الفريقين، الأمر الذي أدى لنشوب حرب بدنية بين الجانبين عرفت باسم معركة سانتياغو.
وتعتبر من أكثر المباريات عنفاً في تاريخ كأس العالم لكرة القدم، حيث شهدت طرد لاعبين من المنتخب الإيطالي مع تغاضي الحكم الإنجليزي عن طرد لاعبين من منتخب تشيلي، الأمر الذي أدى إلى فوضى عارمة بين الفريقين، وصلت إلى الشجار والبصق، مما دفع الشرطة للتدخل أكثر من ثلاث مرات، وانتهى بفوز المنتخب التشيلي بنتيجة 2- 0.
النجم البرازيلي غرانيشيا
النجم البرازيلي غرانيشيا

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️