About Me

نادي ليفربول / Liverpool FC

 نادي ليفربول لكرة القدم

ليفربول,محمد صلاح,ليفربول اليوم,محمد صلاح اليوم,مباراة ليفربول,نادي ليفربول,صلاح,هدف محمد صلاح,يورجن كلوب,كلوب,الدوري الانجليزي,ريال مدريد,ساديو ماني,دوري أبطال أوروبا,احتفال ليفربول,اهداف,مباراة,اهداف مباراة ليفربول,مباراة ليفربول اليوم
 نادي ليفربول
نادي ليفربول لكرة القدم و غالباً ما يعرف اختصاراً باسم ليفربول  هو نادي كرة قدم إنجليزي محترف، تأسس بتاريخ 15 مارس 1892، بمدينة ليفربول، في إقليم الميرسيسايد بإنجلترا، على يد رجل الأعمال الإنجليزي جون هولدينغ. يَشتَهر الفريق بألوانه الحمراء، لهذا يلقب "بالريدز" و يلعب الفريق حاليّاً في الدوري الإنجليزي الممتاز.

التصنيف العالمي لنادي ليفربول

نادي ليفربول حصد 11 لقباً على مستوى القارة الأوروبية، حيث فاز بألقاب أوروبية أكثر من أي نادي إنجليزي آخر بعدما حقق لقب دوري أبطال أوروبا 5 مرات، وفاز بلقب كأس الإتحاد الأوروبي 3 مرات، وفاز أيضاً بلقب كأس السوبر الأوروبي 5 مرات.أما من ناحية التصنيف فيحتل المرتبة 10 على مستوى الفرق العالمية، وفقاً للتصنيف العالمي لكرة القدم، معتمدا على النتائج التي حققها في المسابقات الأوروبية في السنوات الخمس الأخيرة.

ألقاب و بطولات ليفربول محليا

ليفربول هو ثاني أكثر الأندية الإنجليزية فوزاً بلقب الدوري بـ18 بطولة متأخراً عن مانشستر يونايتد ببطولتين الذي فاز بلقب بالدوري 20 مرة. أيضاً حصل ليفربول على بطولة دوري لانكشاير وحيدة في عام 1892، وفاز بلقب الدوري الدرجة الثانية 4 مرات.أما على مستوى الكؤوس فقد حصد الفريق على 15 لقباً في كأس الدرع الخيرية و 7 ألقاب في كأس الإتحاد الإنجليزي و 8 ألقاب في كأس الرابطة الإنجليزية ليصبح بذلك مجموع بطولاته المحلية حوالي 54 لقباً.

تاريخ تأسيس نادي ليفربول

تأسس نادي ليفربول لكرة القدم بعد خلاف بين إدارة نادي إيفرتون ورئيس النادي ومالك أرض الأنفيلد جون هولدينغ. بعد ثمان سنوات في الملعب انتفل نادي إيفرتون إلى الغوديسون بارك في 1892 وأسس جون هولدينغ نادي ليفربول ليلعب على أرض الأنفيلد.
و في البداية سمي النادي "نادي إيفرتون لكرة القدم.

تغيير اسم نادي ليفربول

تغير اسم النادي إلى ليفربول لكرة القدم بعد رفض اتحاد كرة القدم الاعتراف باسم إيفرتون.

مابعد تأسيس نادي ليفربول

بعد تأسيس نادي ليفربول في عام 1892، شارك في دوري كرة القدم في السنة التي تلتها، و تعتبر الفترة الأكثر نجاحاً لليفربول كانت في السبعينات و الثمانينات، عندما قاد بيل شانكلي وبوب بيزلي النادي لتحقيق أحد عشر لقب دوري و سبع كؤوس أوربية، ليفربول لديه منافسات طويلة مع جاره إيفرتون و مانشستر يونايتد.

نشيد ليفربول

 نشيد النادي هو "لن تسير لوحدك أبدا" والتي يقوم الجمهور بغنائها قبل بداية كل مباراة على أرضه عندما يلعب في ملعبه الأنفيلد منذ تأسيسه.

محطات مهمة في حياة نادي ليفربول

يلعب نادي نادي ليفربول كل مبارياته الرسمية في ملعب الأنفيلد  والذي يتسع لحضور 54,074 متفرج. يعتبر نادي إيفرتون الغريم التاريخي لنادي ليفربول، حيث يجمع بينهما مباراة ديربي شهيرة تعرف بديربي الميرسيسايد، والذي يمثل ديربي بين أفضل فريقين في مدينة ليفربول.
من جهة أخرى، يعتبر نادي مانشستر يونايتد العدو اللدود لنادي ليفربول، فتلك الموجهات تعتبر من أهم المنافسات الرياضية في كرة القدم الإنجليزية، حيث تجمع أكثر ناديي تحقيقاً للألقاب، حيث حقق مانشستر يونايتد 62 بطولة بينما حقق ليفربول 59 بطولة، وقيل عنها أنها "المباراة الأكثر شهرة في كرة القدم الإنجليزية". 

من هي أغنى الأندية اقتصادياً

بحسب تقرير مجلة فوربس المعروف باسم قائمة فوربس لأغنى أندية كرة القدم في العالم،يُعتبر نادي ليفربول عاشر أغنى نادي في العالم الخامس في إنجلترا حيث بلغت قيمته السوقية في عام 2014، 691 مليون دولار أمريكي. أيضا يحتل النادي المركز الثامن في ترتيب قائمة أغلى 10 علامات في كرة القدم بقيمه تبلغ 280 مليون يورو. والنادي يحتل المركز الثاني عشر في الإحصائية السنوية المعروفة باسم قائمة لأغنى أندية كرة القدم في العالم التي تنشرها شركة ديلويت توش توهماتسو، بعدما بلغ قيمة دخل النادي حوالي 240.6 مليون يورو,و منذ 15 أكتوبر 2010 أصبح النادي ملكاً لمجموعة فينواي الرياضية، بعدما اشترت ملكية النادي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني £. ومن ناحية أخرى يُعتبر نادي ليفربول عضواً مؤسساً في مجموعة جي-14 للأندية القيادية الأوروبية التي تم إلغاؤها حاليّا واستبدلت برابطة الأندية الأوروبية.

بدايات ليفربول

انتقل النادي إلى الدرجة الأولى، التي فاز بها في 1901 و مرة أخرى في 1906.
وصل ليفربول لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لأول مرة في 1914، وخسر 1-0 من نادي بيرنلي.

و فاز ليفربول ببطولة الدوري على التوالي في 1922 و 1923، لكن لم يفز بأي بطولة أخرى حتى موسم 1946-1947، عندما فاز النادي ببطولة دوري الدرجة الأولى للمرة الخامسة تحت قيادة لاعب وست هام يونايتد السابق جورج كاي. 
تعرض ليفربول لخسارة ثانية في نهائي كأس الاتحاد في 1950 من نادي أرسنال. بعد فترة وجيزة خسر ليفربول من نادي وورسستر سيتي الذي لا يلعب في الدوري في كأس الاتحاد الإنجليزي، مما أجبر النادي على تعيين بيل شانكلي مدرباً. و عند وصوله سرح 24 لاعباً وحول غرفة تخزين أحذية في الأنفيلد إلى غرفة يجتمع فيها المدربون ويناقشون الإستراتيجية، هنا بدأ شانكلي بالاجتماع مع أعضاء "غرفة الأحذية" الآخرون جوي فاغان وروبن بينيت وبوب بيزلي في تشكيل الفريق.

صعود نادي ليفربول للدرجة الأولى

صعد النادي للدرجة الأولى مرة أخرى عام 1962 وفاز بها في 1964، لأول مرة بعد 17 سنة.
 في 1965 فاز النادي بكأس الإتحاد الإنجليزي لأول مرة و في 1966 فاز النادي بالدوري و لكنه خسر لصالح بروسيا دورتموند في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس
ليفربول فاز بالدوري و كأس الإتحاد الأوربي في موسم 1972–1973، وكأس الاتحاد الإنجليزي في الموسم التالي. و بعد ذلك اعتزل شانكلي و حل محله مساعده بوب بيزلي.

ليفربول في السبعينات

في موسم بينزلي الثاني كمدرب، فاز ليفربول بثنائية الدوري و كأس الاتحاد الأوروبي مرة أخرى.
 و في الموسم الذي يليه حافظ النادي على الدوري وفاز بكأس أوروبا لأول مرة، لكنه خسر في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1977.
 ليفربول احتفظ بلقب كأس أوروبا في 1978 والدرجة الأولى في 1979.
و خلال موسم بيزلي التاسع كمدرب كان ليفربول قد فاز 21 بطولة، تشمل 3 كؤوس أوروبا، بطولة كأس اتحاد أوروبي، ستة بطولات دوري، وثلاث بطولات كأس الرابطة متتالية.
البطولة المحلية الوحيدة التي لم يفز بها هي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

اعتزال بيزلي


اعتزل بيزلي في 1983 و حل محله مساعدة جو فاغان.
ليفربول فاز بالدوري وكأس الرابطة و كأس أوروبا في موسم فاغان الأول، وأصبح أول نادي إنجليزي يفوز بثلاث بطولات في موسم واحد، ليفربول وصل لنهائي كأس أوروبا مرة أخرى في 1985، ضد يوفنتوس في ملعب هيسل.
قبل بداية المباراة، جماهير ليفربول كسرت السياج الفاصل بين جماهير الناديين، وإتهموا جماهير يوفنتوس. الوزن الناتج من الناس تسبب في إنهيار الجدار، مما تسبب في مقتل 39 من الجماهير معضمهم إيطاليين.

كارثة ملعب هيسل

الحادثة باتت معروفة بـكارثة ملعب هيسل.
و لعبت المباراة لُعِبت بالرغم من إحتجاجات كلا المدربين، ليفربول خسر بنتيجة 1-0.
و كنتيجة للحادثة، حُرمت الأندية الإنجليزية من المشاركة الأوروبية لخمس سنوات، حصل ليفربول على منع لعشر سنوات، لكن خُفف في ما بعد لستة سنوات.أربعة عشر شخص من جماهير ليفربول تحصلوا على إدانات بالقتل غير المتعمد.

كارثة هيلزبرة

فاغان أعلن إعتزاله قبيل الكارثة وعين كيني دالغليش كلاعب ومدرب.
خلال هذه الفترة، الفريق فاز بثلاثة ألقاب دوري و كأسي اتحاد، منها ثنائية كأس الاتحاد و كأس الرابطة في موسم 1985–86.
كارثة هيلزبرة عتمت على نجاح ليفربول، في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ضد نوتينغهام فورست في 15 أبريل 1989، مئات من جماهير ليفربول سُحِقوا على السياج المحيط بالملعب. أربعة وتسعين شخصاُ لقوا حتفهم ذلك اليوم، الضحية الخامسة والتسعين توفي في المستشفى متأثراً بإصاباته بعد أربعة أيام والضحية السادسة والتسعين توفي بعد أربع سنوات تقريباً، دون أن يستعيد وعيه.
 بعد كارثة هيلزبرة كان هناك مراجعة حكومية لأمان الملعب.
تقرير تايلور الناتج عن المراجعة مهد الطريق لتشريعات تطلب من جميع فرق الدرجة الأولى أن تكون في ملاعبها مقعد لكل متفرج.
و بين التقرير أن السبب الرئيسي للكارثة هو الاكتظاظ الناتج عن فشل سيطرة الشرطة.

اعتزال دالغليش

دالغليش بين أن كارثة هيلزبرة وتداعياتها هي السبب في استقالته في 1991، وحل محله اللاعب السابق غرايم سونيس. تحت قيادته ليفربول فاز بنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1992، لكن أداء الفريق في الدوري تراجع، حيث حل في المركز السادس في مرتين متتاليتين، مما تسبب في اقالته في 1994. روي إيفانز حل محل سونيس، وفاز ليفربول بنهائي كأس الرابطة في 1995.
 في حين نافسوا على لقب الدوري تحت قيادة إيفانز، المركز الثالث هو أفضل ما وصل له الفريق في 1996 و1998، وعين جيرارد هولييه كمدرب مساعد، وأبصح المدرب في نوفمبر 1998 بعد استقالة إيفانز.
في 2001، ثاني موسم كامل لهولييه، فاز ليفربول بالثلاثية: كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي. هولييه خضع لعملية جراحية في القلب خلال موسم 2001–02 وليفربول أنهى الموسم ثانياً في الدوري خلف أرسنال. فاز الفريق بكأس الرابطة في 2003، لكن فشل في المنافسة على لقب في الموسمين التاليين.

ليفربول في السنوات الأخيرة

عند نهاية موسم 2003–2004 عُين رافاييل بينيتز مكان هولييه، رغم إنهاء الموسم في المركز الخامس في أول موسم لبينيتز، ليفربول فاز بدوري أبطال أوروبا 2004-2005 بعد أن هزم ميلان 3–2 بالركلات الترجيحية بعد أن انتهت المباراة بنتيجة 3-3.



في الموسم التالي، ليفربول أنهى في المركز الثالث في الدوري، وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي، بعد فوزه على وست هام يونايتد بالركلات الترجيحية بعد نهاية المباراة بنتيجة 3–3.
 ووصل ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا 2007 ضد ميلان، كما كان في عام 2005، لكن هذه المرة خسر ليفربول 2-1.
و في موسم 2008–2009، ليفربول حصل على 86 نقطة، أعلى عدد نقاط جمعه النادي في البريميرليغ، وأنهى وصيفاً لمانشستر يونايتد.

موسم 2009–2010 

في موسم 2009–2010 حصل ليفربول على المركز السابع وفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا.
و بالتالي بينيتز ترك النادي بالتراضي وحل محله مدرب نادي فولهام روي هدجسون. عند بداية موسم 2010–2011 ليفربول كان على وشك الإفلاس ودائني النادي طلبوا من المحكمة العليا السماح ببيع النادي على عكس رغبات هيكس و جيليت. قُبل عرض جون دبليو هينري، مالك بوسطن ريد سوكس ومجموعة فينواي الرياضية، وحصل على ملكية النادي في أكتوبر 2010.
 تواضع النتائج في بداية الموسم أدى لمغادرة هدجسون النادي بالتراضي ليحل محله المدرب السابق كيني دالغليش.
 بعد أن أنهى الفريق في المركز الثامن في موسم 2011–2012، أسوء مركز للفريق في 18 سنة، أُقيل دالغليش و جاء مكانه بريندان رودجرز.
و في موسم رودجرز الأول، أنهى ليفربول الدوري في المركز السابع ووصل لدور الـ32 في دوري أوروبا.

و في موسم 2013-2014 كان ليفربول طرف في منافسة على لقب الدوري رغم عدم ترشيحه وأنهى الموسم ثانياً خلف البطل مانشستر سيتي، مسجلاً 101 هدف.

موسم 2016/2015

انتقل يورغن كلوب إلى نادي ليفربول الإنجليزي في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، ومنذ موسمه الأول نجح كلوب في قيادة الفريق إلى أول نهائي أوروبي له منذ 2007 ببلوغه نهائي اليوروبا ليغا متجاوزًا في طريقه كلًّا من مانشستر يونايتد و بروسيا دورتموند، قبل أن يخسر النهائي أمام إشبيلية الإسباني، كما خسر لقب الكأس أمام مانشستر سيتي في نفس الموسم.

موسم 2017/2016

احتل ليفربول المركز الرابع في البريميرليغ في موسم 2017/2016 برصيد 76 نقطة من تحقيق الفوز في 22 لقاء والتعادل في 10 مواجهات وتعرض الفريق للهزيمة في 6 مباريات، مسجلاً 78 هدفاً واهتزت شباكه ب42 هدفاً.

موسم 2018/2017

لم يتحسن مركز ليفربول في موسم 2018/2017 فاحتل المركز الرابع برصيد 75 نقطة من الفوز في 21 مباراة والتعادل في 12 لقاء وتعرض للهزيمة في 5 مواجهات، مسجلاً 84 هدفاً واهتزت شباكه ب38 هدفاً.

و لكن شهد قيادة كلوب لنادي ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال، وهو الأول له منذ 2007، إلّا أنّ طموح النادي الإنجليزي اصطدم بقوة نادي ريال مدريد الذي حسم اللقب بالفوز 3-1 رغم ما تخلل هذا النهائي من الاصابة التي لحقت بنجم الفريق المصري محمد صلاح.

راعي ليفربول

ليفربول هو أول فريق كرة قدم إنجليزي محترف يضع شعار راعي الفريق على قميصه، بعدما اتفقت إدارة النادي مع شركة هيتاشي في عام 1979.
 و منذ ذلك الحين، رعى النادي العديد من الشركات العالمية مثل كراون بينتس، كاندي، كارلسبيرغ، وستاندرد تشارترد و تعتبر الشراكة مع كارلسبيرغ التي وقعت في 1992، هي أطول شراكة بتاريخ الكرة الإنجليزية. حيث استمرت لغاية موسم 2011-2012، منهية بذلك شراكة ثلاثين  سنة كاملة مع نادي ليفربول، بعدما أصبح ستاندرد تشارترد الراعي الرسمي للفريق.

جماهير ليفربول

يعتبر نادي ليفربول واحد من أكثر الأندية جماهيرية في العالم. فقاعدته الجماهيرية تضم أكثر من 200 نادي للمشجعين معرف فيه من قبل النادي، في أكثر من 50 دولة في جميع أنحاء العالم، مما يجعل النادي يستفيد من هذه الجماهيرية من خلال جولاته الصيفية. جماهير ليفربول غالباً ما تشير لنفسها يإسم كوبيتيز ، وهو لقب يطلق هلى الجماهير المتواجدة في مدرج الكوب بملعب الإنفيلد.

أرقام وإحصاءات ليفربول

الأكثر لعباُ: 

أيان كالاهان، 857 مباراة.

الأكثر تسجيلاً للأهداف:

 إيان راش، 346.

أول لاعب دولي: 

فرانك بيكتون، لمنتخب إنجلترا في 29 مارس 1897.

أكبر عدد مباريات دولية في فترة لعبه لليفربول:
 ستيفين جيرارد، 114 مباراة بمنتخب إنجلترا.

أكبر عدد أهداف دولية في فترة لعبه لليفربول

مايكل أوين: 26 هدف لمنتخب إنجلترا.
إيان راش: 26 هدف لمنتخب ويلز.
أغلى لاعب مُشترى:

 فيرجيل فان ديك من نادي ساوثهامبتون، بصفقة بلغت 75 مليون جنيه إسترليني.

أغلى لاعب مُباع: 

لويس سواريز إلى نادي برشلونة، 75 مليون جنيه إسترليني.

أول مباراة:

 ليفربول 7-1 روثرهام تاون، مباراة ودية في 1 سبتمبر 1892.

أكبر فوز:

 11–0 ضد نادي سترومسغودست في كأس الكؤوس الأوروبية في 17 سبتمبر 1974.

أكبر هزيمة:

 1-9 ضد برمنغهام سيتي في دوري الدرجة الثانية في 11 ديسمبر 1954.

أكبر هزيمة في الأنفيلد: 
0-6 ضد سندرلاند في دوري الدرجة الأولى في 19 أبريل 1930.

أعلى حضور جماهيري في الدوري:

58,757 (ضد تشيلسي في دوري الدرجة الأولى موسم 1949–1950).

موقع ليفربول 

شارك المقال مع أصدقائك

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️