About Me

نادي مانشستر سيتي / Manchester City Club

نادي مانشستر سيتي لكرة القدم

مانشستر سيتي,مان سيتي,الدوري الانجليزي,الامارات,الجزائر,رياض محرز,الإمارات,نادي مانشستر سيتي,كرة قدم,السيسي,الشارقة,فريق مانشستر سيتي,مانشسترسيتي,هبوط مانشستر سيتي,تشكيلة نادي مانشستر سيتي,#مانشستر_سيتي,خطة مانشستر سيتي,ليفربول,مانشيستر سيتي
نادي مانشستر سيتي
مانشستر سيتي هو نادي كرة قدم إنجليزي من مدينة مانشستر. وقد تأسس النادي في عام 1880 باسم سينت ماركس ثم غير الاسم إلى نادي أدرويك في عام 1887 أطلق على النادي اسم  مانشستر سيتي في 16 أبريل 1894.



فريق مانشستر سيتي

انتقل النادي إلى ملعب مدينة مانشسترفي أوت 2003، تاركأ ملعب ملعب ماين رود الذي كان يلعب به منذ 1913، وكانت الفترة الأكثر نجاحا للنادي أواخر الستينيات وبداية السبعينيات بفوزه بدوري الدرجة الأولى الأنكليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس الكؤوس الأوروبية وكان مدربي الفريق حينها جو ميرسر ومالكوم أليسون.
عاش النادي أبهى عصوره خلال فترة أواخر الستينيات وأواخر السبعينيات من القرن العشرين، ففاز بدوري الدرجة الأولى وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الكؤوس الأوروبية، وذلك تحت قيادة جو ميرسر ومالكوم أليسون. بعد خسارته عام 1981 نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بدء النادي بألتراجع، وبلغ ذروة هبوطه إلى دوري الدرجة الثالثة الأنكليزي للمرة الأولى في تاريخه عام 1998.
وبعد ذلك أستعاد النادي وضعه في الدوري الممتاز، أشترى النادي (مجموعة أبوظبي الاتحاد للتنمية والاستثمار) وأصبح النادي من أغنى الأندية في العالم.
في عام 2011، تأهل مانشستر سيتي لدوري أبطال أوروبا وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي.
في السنة التالية، فاز في الدوري الممتاز، أول لقب له في الدوري منذ 44 عاما في الدوري.
وفي عام 2014  فاز بكأس رابطة الاندية الإنجليزية واللقب الثاني للسنة كان الدوري الممتاز وحاز النادي خلال موسم 2014–2015 على المرتبة السادسة ضمن قائمة ديلويت لأغنى أندية كرة القدم في العالم، حيث بلغت إيراداتة السنوية حوالي 463.5 مليون يورو، كما احتل المرتبة السادسة ضمن قائمة فوربس لأغنى أندية كرة القدم في العالم، إذ قدرت مجلة فوربس قيمته بحوالي 1.375 ملياردولار.

التاريخ :بدايات مانشستر سيتي

اللقب الأول للنادي كان عندما فاز بدوري الدرجة الثانية عام 1899؛ ارتقى السيتي إلى دوري الدرجة الأولى. فاز السيتي بأول لقب من البطولات الكبرى في 23 أبريل 1904، بفوزه على بولتون واندررز 1-0 في ملعب كريستال بالاس واللقب كان كأس الاتحاد الإنجليزي؛ في الدوري حصل السيتي على المركز الثاني بشق الأنفس أما في الكأس حصل السيتي على المركز الأول ليكون أول نادي لمانشستر يفوز بهذا الشرف.في الموسم التالي فاز السيتي بكأس الاتحاد الإنجليزي، وقد لاحقت النادي إتهامات بمخالفات مالية، وبلغت ذروت إيقاف اللاعبين في عام 1906 عندما أوقف 17 لاعبأ، بما في ذلك قائد الفريق بيلي ميريديث الذي انتقل في وقت لاحق إلى نادي مانشستر يونايتد. حدث حريق في ملعب السيتي هايد راود عام 1920 مدمرأ المنصة الرئيسية للملعب،  

الثلاثينيات

في الثلاثينيات، وصل مانشستر سيتي إلى مبارتين نهائيتين متتاليتين في كأس الاتحاد الإنجليزي، الأولى خسرها امام ايفرتون في عام 1933، قبل أن يفوز بالنهائي على بورتسموث في عام 1934.
خلال كأس الاتحاد عام 1934، حقق ملعب مانشستر سيتي رقمأ قياسيأ لأعلى حضور جمهور في مباراة واحدة في تاريخ كرة القدم الإنجليزية، عدد الحضور كان 84569 مشجع وكان الملعب مكتظاً، وهو رقم قياسي لا يزال قائمأ حتى يومنا هذا، في الجولة السادسة من كأس الاتحاد الإنجليزي تعادل مانشستر سيتي مع ستوك سيتي في عام 1934، فاز النادي بلقب دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في عام 1937، ولكن هبط في الموسم التالي، على الرغم من تسجيله أهدافا أكثر من أي فريق آخر في الدوري.
وبعد عشرين عاما، رفع السيتي من نظام التكتيكية المعروفة باسم خطة رفي التي ساعدته على التأهل إلى نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي على التوالي مرة أخرى، في عام 1955 و1956 تماما كما في الثلاثينيات، خسر السيتي أول مباراة له ضد نيوكاسل يونايتد، وفاز في الثانية. المباراة النهائية من عام 1956 والتي فاز مانشستر سيتي بها على برمنغهام سيتي 3-1، هي واحدة من أشهر نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي في كل العصور، حيث شهدت حادثة غريبة باستمرار حارس السيتي بيرت تراوتمان  في اللعب بعد اصابته بكسر في عنقه.

العهد الذهبي لمانشستر سيتي

بعد الهبوط إلى الدرجة الثانية في عام 1963، بدا المستقبل قاتمأ للسيتي مع سجل أدنى حضور له في ملعبه وهو 8015 ضد سويندون تاون في يناير عام 1965، وفي صيف عام 1965، تم تعيين مدربين جديدين هما جو ميرسر ومالكوم أليسون و في الموسم الأول تحت قيادة جو ميرسر، فاز السيتي بلقب دوري الدرجة الثانية وأثبت التعاقد مع اللاعبين مايك سمربي وكولن بل نجاحأ.
بعد موسمين، في الموسم 1967-1968، فاز مانشستر سيتي في بطولة الدوري الممتاز للمرة الثانية،اللقب حسمه في اليوم الاخير من الموسم بعد فوزه 4-3 على نيوكاسل يونايتد وجعل جيرانهم مانشستر يونايتد يحصلون المركز الثاني وعلاوة على ذلك الإنجازات التي بعضها: فاز السيتي بكأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1969، قبل تحقيق النجاح الأوروبي بالفوز بكأس الكؤوس الأوروبية في عام 1970، بفوزه على كورنيك زابرزي 2-1 في فيينا، كما فاز السيتي بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة هذا الموسم، ليصبح ثاني فريق إنجليزي يفوز باللقب الأوروبي والكأس المحلية في نفس الموسم.

السبعينيات

واصل النادي المنافسة على كل البطولات في السبعينيات، وأخذ المركز الثاني في الدوري مرتين بفارق نقطة عن الأول وبعدها وصل إلى نهائي كأس الدوري الأنكليزي عام 1974.
واحدة من المباريات الذي يضل أنصار السيتي يتذكرونها بأعتزاز هي المباراة النهائية للموسم 1973-1974 ضد غريمه التقليدي مانشستر يونايتد، كان اليونايتد بها بحاجة للفوز لتجنب الهبوط حيث سجل هدف السيتي لاعب اليونايتد السابق دينيس لو عن طريف الخطأ وقد أعطى هذا الهدف الفوز للسيتي بنتيجة 1-0 على ملعب أولد ترافورد هابطأ بأليونايتد إلى الدرجة الأولى.
النهائي الأخير للفترة الأكثر نجاحأ للنادي عام 1976، هو عندما فازو على نيوكاسل يونايتد 2-1 في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

فترة التراجع والركود للسيتي

بدء السيتي بالتراجع بعد فترة الستينيات والسبعينيات الناجحة، وعاد مالكوم أليسون  ليصبح مدرب النادي للمرة الثانية في عام 1979 وبعدها أهدر السيتي مبالغ كبيرة من المال على تعاقدات غير ناجحة مثل ستيف دالي.
في الثمانينات درب السيتي 7 مدربين، وتحت جون بوند وصل السيتي إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 1981 لكنه خسر في النهائي أمام توتنهام هوتسبير.
هبط النادي مرتين من دوري الدرجة الاولى في الثمانينات (في عام 1983 و1987)، لكنه عاد لدوري الدرجة الاولى مرة أخرى في عام 1989 واحتل المركز الخامس في عامي 1991 و 1992تحت إدارة بيتر ريد.
ومع ذلك كانت تلك الفترة فترة راحة مؤقتة، وبعد رحيل بيتر ريد أصبحت حظوظ مانشستر سيتي تتلاشى.
كان السيتي من الأندية التي شاركت في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما أنشئ عام 1992، في الموسم الأول حصل السيتي على المركز التاسع وبعد البقاء بصعوبة لثلاث أعوام في الدرجة الممتازة هبط السيتي إلى الدرجة الأولى عام 1996.
بعد موسمين في الدرجة الاولى، هبط السيتي إلى أدنى مرتبة في تاريخه، ليصبح ثاني فريق يفوز بكأس الكؤوس الأوروبية ويهبط إلى الدرجة الثالثة، بعد نادي ماغديبورغ من ألمانيا.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️