منتخب المجر لكرة القدم

المجر,بطاقة منتخب المجر,المنتخب الهنغاري,منتخب المجر الذهبي,كأس العالم 1954,نهائي كأس العالم 1958,هنغاريا,كأس العالم 1958,القدم,منتخب,أرقام قياسية لمنتخب المجر,ألمانيا,فيرينك بوشكاش,ساندور كوتشيس,كريستيانو رونالدو,تاريخ المنتخب
منتخب المجر لكرة القدم
منتخب المجر او هنغاريا هو ممثل المجر الرسمي في رياضة كرة القدم ويشرف عليه اتحاد المجر لكرة القدم وهو عضو حالياً في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

بطاقة منتخب المجر

اللقب : الصليبيون 

تاريخ تأسيس الاتحاد الوطني : 1901 
الاتحاد القاري: يويفا 
التصنيف العالمي : 52 
المدرب: بيرند شتوك 
القائد: بالاج دجودجاك 
هداف المنتخب التاريخي : فيرينتس بوشكاش 84 
الأكثر مشاركة : غابور كيرالي 107 
أبرز الإنجازات: المرتبة الثانية في المونديال 
عدد المشاركات السابقة في كأس العالم: 10.

نبذة عن المنتخب الهنغاري

أنجبت الملاعب المجرية لاعبون كبار في تاريخ كرة القدم مثل بوشكاش، حصل الفريق على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية 3 مرات في الأعوام 1952، 1984، 1968، وحصل على المركز الثاني في بطولتي كأس العالم 1938، و كأس العالم 1954، وحصل على المركز الرابع في بطولة أمم أوروبا سنة 1972.

المنتخب المجري الذي شارك في بطولة كأس العالم 1954 والذي كان يلقب حينها بمنتخب أسياد العالم من فرط قوته الهجومية الغاشمة والفائز بلقب الدورة الأوليمبية في هلسنكي 1952 وكان فريقاً مرعباً بكل معاني الكلمة بتواجد أحد عباقرة كرة القدم وعظمائها على مر العصور وهو الرائد بوشكاش ومعه كوكبة نجوم من عينة هيديكوتي وكوشتيش هداف البطولة.

منتخب المجر الذهبي


ورغم عدم فوز المنتخب المجري بتلك البطولة إلا أنها تعتبر من المرات القلائل التي يمكن القول فيها إن كأس العالم هو من خسر منتخبا بعدم تتويجه بالبطولة، فالمجر قدمت في تلك النسخة مستوى قارب المثالية في كل شيء.
حققت المجر نتائج مبهرة وعريضة أمام منتخبات كبيرة وقدمت أداء ساحراً وسلساً باتباع طريقة المثلثات التي اخترعتها المجر بالتمريرات القصيرة على الأرض بين لاعبين أو أكثر بما يشبه شكل مثلث ثم تمرير كرات طويلة عميقة متقنة.

كأس العالم 1954


كان مشوار المجر في بطولة كاس العالم 1954 عبارة عن سلسلة من الانتصارات المتتالية الكاسحة لمنافسيه فبدأ بقص شريط العرض الافتتاحي بالتهام كوريا الجنوبية (9-0) دون رأفة ثم قهر المنتخب الألماني بنتيجة هي الأكبر بل بمثابة الفضيحة في تاريخ الماكينات الألمانية وهي (8-3).
صعدت المجر بعد ذلك إلى الدور التالي وواجهت المنتخب البرازيلي القوي الذي حضر البطولة وكله تصميم على الفوز بها لإسعاد شعبه المصدوم من خسارة نهائي البطولة السابقة على أرضه، ولكن السيليساو اضطر لأن ينحني قسراً أمام المنتخب المجري الذي فاز عليه بنتيجة عريضة (4-2).
وواجه المجر في الدور قبل النهائي منتخبا قويا آخر هو منتخب أوروجواي بطل النسخة السابقة ولأول مرة يفوز المنتخب المجري بصعوبة وبعد وقت إضافي بنتيجة (4-2)، ليصعد إلى المباراة النهائية ويواجه المنتخب الألماني مرة أخرى.

نهائي كأس العالم 1954

بدأ المنتخب المجري بقوة  ولم تمضي سوى ثمان دقائق حتى استقبلت خلالها الشباك الألمانية هدفين من المجر، لكن الماكينات الألمانية استطاعت معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وسط ذهول الجمهور.
وظلت النتيجة على حالها في الشوط الثاني ولكن قبل نهايته بدقائق تمكنت ألمانيا من تسجيل هدف التقدم والفوز بالمباراة والبطولة، ليعيش لاعبو المنتخب المجري كابوساً بعد تبخر ثقتهم في قدراتهم.
ولفرط الصدمة وجهت المجر اتهامات للحكم بالتأثير على نتيجة المباراة بعدم احتساب هدف صحيح لهيديكوتي بل تعدت إلى درجة اتهام لاعبي المانشافت بتجرع منشطات بحجة أن مستواهم في النهائي مغاير 360 درجة لمستواهم في مباراة الدور الأول.
ولكن خرجت المجر من البطولة وهي شبه منتصرة بحديث العالم عن خسارتها بدلاً من الحديث عن فوز ألمانيا.

أرقام قياسية لمنتخب المجر

وتمكنت المجر من تدوين اسمها بكل شموخ في تاريخ المونديال عبر مشاركتها في تلك البطولة بعدما استطاعت تسجيل 27 هدفاً في البطولة، وهو رقم قياسي لم يستطع أي منتخب كسره الى الأن.
وحتى عمالقة الكرة مثل منتخب البرازيل بأجيالها الذهبية ومنتخب الأرجنتين بلاعبيها العظام ومنتخبي ألمانيا وهولندا وغيرهم من كبار المنتخبات والحاصلين عليها عدة مرات لم يستطع أي منهم كسر ذلك الرقم التهديفي القياسي لمنتخب المجر.
كما سجل المنتخب المجري بالتبعية أعلى متوسط تهديفي لمنتخب مشارك في كأس العالم عبر مبارياته في بطولة واحدة وهو 5.4 أهداف لكل مباراة وهو رقم يدل على هجوم مجري كاسح استطاع تحطيم دفاعات أقوى المنتخبات بكل سهولة وأريحية.

أبرز نجوم المنتخب المجري على مر التاريخ

فيرينك بوشكاش 

الهداف التاريخي للمجر سجل 84 هدفاً في 85 مباراة اعتزل اللعب دولياً بشكل اجباري بعد قيام الثورة المجرية عام 1956 واندثار المنتخب ولو قدر له اكمال مسيرته لربما حقق انجازات أخرى، تسمى جائزة أجمل هدف في العام والمقدمة من طرف الفيفا بإسمه.

ساندور كوتشيس

بدأ كوتشيس لعب كرة القدم في نادي كوبانياي في موسم 1944/1943، وفي الموسم الذي تلاه انتقل إلى نادي فيرينتسفاروشي، ولعب معهم لمدة خمسة مواسم، وفي عام 1950 انتقل إلى نادي إيدوش، ثم انتقل إلى نادي بودابست هونفيد في عام 1950، ولعب معهم حتى عام 1957، وفي موسم 1957/1958 انتقل إلى نادي يونغ فيلوز زيورخ.
بعدما قامت الثورة المجرية 1956 انتقل  إلى إسبانيا مثل العديد من زملاؤه بالمنتخب وقد اختار نادي برشلونة الإسباني ولعب له منذ عام 1958  حتى عام 1965، وشارك خلال تلك الفترة في 75 مباراة وسجل 42 هدف وأعير في عام 1961 إلى نادي فالنسيا الإسباني.
وقد شارك كوتشيس مع منتخب هنغاريا لكرة القدم في 68 مباراة وسجل 75 هدفا دوليا، وكان ضمن المنتخب الفائز بالميدالية الأولمبية لكرة القدم في عام 1952، وأيضا مع منتخب هنغاريا لكرة القدم الحاصل على المركز الثاني في كأس العالم 1958 لكرة القدم. 

الموقع الرسمي لمنتخب المجر

islam kraiem
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اساطير الرياضة .

جديد قسم : المنتخبات العالمية

إرسال تعليق