About Me

تاريخ منتخب هولندا لكرة القدم

منتخب هولندا لكرة القدم

منتخب هولندا لكرة القدم هو ممثل هولندا الرسمي في رياضة كرة القدم، تأسس الاتحاد الهولندي لكرة القدم في العام 1889، وانضم إلى الفيفا في العام 1904. احتل المنتخب الهولندي المكانة العريقة في عالم كرة القدم منذ السبعينات، بعدما اشتهر بطريقة لعبه الفريدة والتي أطلق عليها الكرة الشاملة.
تاريخ منتخب هولندا لكرة القدم
تاريخ منتخب هولندا لكرة القدم
اللقب: الطواحين
تاريخ تأسيس الاتحاد الوطني: 1889
الاتحاد القاري: يويفا
التصنيف العالمي: 14
المدرب: رونالد كومان
القائد: فيرجيل فان ديك
نجم المنتخب : روبن
هداف المنتخب التاريخي : فان بيرسي
الأكثر مشاركة : ويسلي شنايدر 134 مباراة
أبرز الإنجازات: لقب كأس أوروبا 1988

نبذة عن كرة القدم في هولندا

كرة القدم الهولندية تملك تاريخًا مشرفًا على مستوى الأندية والمنتخب وأنجبت العديد من النجوم الذين قدموا عروضًا كروية ساحرة في مختلف الأجيال ويعد السبب في إنجاب لاعبين مميزين باستمرار إلى اهتمام الاتحاد الهولندي بالمواهب الشابة وتطويرها عبر الأكاديميات الرياضية وتعتبر أكاديمية أياكس أمستردام من أقدم أكاديميات كرة القدم في العالم وأعرقها وعُرف عن أسلوب هولندا بطريقة اللعب بالكرة الشاملة. المنتخب الوطني الهولندي لكرة القدم الممثل الرسمي لدولة هولندا في البطولات العالمية ويتم الإشراف على المنتخب من قِبل الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم، ويلقب المنتخب الهولندي بـالأورنجي - منتخب الكرة الشاملة - الطاحونات الهولندية.

الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم

تأسس الاتحاد الهولندي في عام 1889، وإنضم للفيفا عام 1904 ويحتل الآن المركز الرابع عشر في التصنيف الدولي للمنتخبات الصادر من الفيفا. لعب منتخب هولندا أول مباراة دولية ضد منتخب بلجيكا في 30 نيسان / أبريل 1905 وتمكن من الفوز بنتيجة 4-1 سجل جميع الأهداف اللاعب إيدي دي نيف.شارك المنتخب الهولندي في نهائيات كأس العالم ثمانية مرات وكان أول ظهور له في المونديال العالمي في عام 1934 في النسخة الثانية من البطولة المقامة على أراضي دولة إيطاليا ولعب وقتها مباراة واحدة انتهت بخسارة المنتخب الهولندي من أمام سويسرا بنتيجة 2-3 لتخرج هولندا من البطولة.وتأهل للمشاركة في نهائيات كأس العالم عام 1938 وخسر من أمام تشيكوسلوفاكيا 3-0.

أسلوب الكرة الشاملة

عرف العالم الرياضي طريقة اللعب الجماعي التي تسمى بالكرة الشاملة  في عام 1970 هذا المفهوم الجديد الذي يعتمد على جميع اللاعبين في حالة الهجوم والدفاع بحيث الكل يدافع والكل يهاجم.هذا الأسلوب الرائع طبقه نادي أياكس الهولندي خلال تلك الفترة بقيادة الأسطورة الهولندية يوهان كرويف وكان السبب في تحقيق أياكس للعديد من البطولات أبرزها الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية لذلك قرر المدرب الوطني ميشيل رينس الاعتماد على أسلوب الكرة الشاملة الذي ساهم بتطوير مستوى المنتخب الهولندي.

لعنة النهائي تفقد هولندا فرصة التتويج بكأس العالم

يعاني منتخب الطواحين الهولندية من حظ أشبه باللعنة عند وصوله للمشاركة في نهائي بطولة كأس العالم حيث صعد للنهائي ثلاث مرات لم يستطع خلالهم معانقة اللقب الأغلى ولو لمرة.
فالمنتخب الهولندي صاحب مدرسة الكرة الشاملة التي أبهرت العالم في سبعينات القرن الماضي و المحرز على كأس أمم أوروبا 88 والمعروف بضمه على مر تاريخه أفضل اللاعبين في العالم  مثل كرويف ونيسكنز وخولييت وفان باستن و روبن وشنايدر وفان بيرسي، كل هذا لم يشفع له في الحصول على بطولة كأس العالم في ثلاث مرات صعد فيهم لنهائي البطولة .. وتعالوا نتعرف على مسيرة واحد من أكثر المنتخبات اقتراباً من ملامسة الكأس ولكنه فشل في ذلك عبر تاريخ البطولة.

بطولة كأس العالم 1974

كانت  بطولة 1974 هي بداية معرفة العالم بالعملاق الهولندي النائم منذ عقود ولكنه صحى من غفوته ليبهر الجميع بكرة جمالية آثرة على ملاعب ألمانيا الغربية مستضيفة البطولة، وبعدما تصدرت مجموعتها في الدور الأول، تصعد لدور المجموعات النهائي وتواجه عمالقة البطولة ولكنها تثبت أنها الأفضل، فتسحق الأرجنتين (4-0) ثم تفوز على ألمانيا الشرقية العنيدة (2-0) ثم تواجه سحرة العالم البرزيل لتفوز عليهم بنتيجة (2-0) في أول مباراة نشاهد لاعبي البرازيل طوال تاريخهم يلجأون للعنف لإيقاف تميز منافسيهم.
ثم تأتي المباراة النهائية بمواجهة ألمانياالغربية مستضيفة البطولة ويصدم كرويف المنتخب الألماني في أول دقيقة من المباراة بتحصله على ركلة جزاء نفذها نيسكينز بنجاح ليتقدم المنتخب الهولندي بهدف نظيف ويستمرالتفوق البرتقالي في المباراة حتى تنتفض الماكينات الألمانية وتعود للعمل وتتعادل بنفس الكيفية عن طريق ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 25 سجل منها برايتنر هدف التعادل، وتستمر الانتفاضة الألمانية ويسجل هداف البطولة الألماني جيرارد موللرهدف بلاده الثاني قبل نهاية الشوط الأول بنحو دقيقتين، ويحاول كرويف ورفاقه تعديل النتيجة لكن استبسال بيكنباور ومن وراءه سيب ماير الحارس العملاق حال دون تمكن هولندا من العودة بالنتيجة، ليخسر المنتخب الهولندي أول كأس عالم في مسيرته نحو
محاولة التتويج باللقب.

بطولة كأس العالم 1978

أقيمت بطولة 1978 في الأرجنتين وبالرغم من غياب كرويف أفضل لاعب في أوروبا وبعض اللاعبين بسبب تهديدات بالقتل من مخابرات الحكم العسكري بالأرجنتين وقتها الا أن المنتخب البرتقالي استطاع الصعود للمرة الثانية على التوالي الى المباراة النهائية في كأس العالم بعدما صعد كثاني مجموعته خلف بيرو، ليلعب في دور المجموعات في دوري من دور واحد ويتمكن هذه المرة من التواجد على قمة المجموعة بعدما اكتسح النمسا (5-1) ثم تعادل مع ألمانيا الغربية (2-2) في تكرار لمواجهة نهائي البطولة السابقة، ويفوز على ايطاليا (2-1) وتصعد هولندا للنهائي للمرة الثانية على التوالي و تواجه أيضاً صاحب الأرض والجمهور منتخب الأرجنتين مثل نهائي البطولة السابقة أمام ألمانيا و تنهزم يثلاثة أهداف لهدف و احد بعد تمديد الوقت.

بطولة كأس العالم 2010

في  كأس العالم 2010  لم يكن المنتخب البرتقالي مرشح لبلوغ النهائي عكس البطولتين السابقتين، ولكنه استطاع تقديم عروض قوية مكنته من حجز مقعد في المباراة النهائية أمام الماتادور الاسباني بطل كأس الأمم الأوروبية 2008 وتصمد هولندا أمام المنتخب الاسباني المتخم بالنجوم طوال 90 دقيقة ثم يلجأ الفريقين لشوطين اضافيين لحسم النتيجة وتحسم بالفعل ولكن لصالح اللاروخا في الدقيقة 116 عبر انييستا من تمريرة لفابريجاس وكان المنتخب الهولندي قد لعب قبلها منقوصاً لاعب بعد طرد هيتينجا في الدقيقة 109، لتتكرر المأساة مرة ثالثة وكأنها لعنة ما أصابت هولندا بالحرمان من التتويج بلقب بطولة كأس العالم، ومع ذلك يأبى المنتخب الهولندي الا بتسجيل رقم مونديالي فريد بكونهم المنتخب الوحيد الذي شارك بنهائي كأس العالم في ثلاث قارات مختلفة.

أبرز نجوم المنتخب الهولندي على مر التاريخ

 يوهان كرويف

لم يقتصر تأثير كرويف داخل الملعب فقط بل امتد إلى خارجه أيضًا، فهو أسطورة أثرت فى كرة القدم بشكل كبير كلاعب ومدرب، حيث شارك أسطورة الطواحين فى 48 مباراة دولية سجل فيها 33 هدفًا.

 رود خوليت

واحد من أشهر لاعبي كرة القدم على مر العصور، كان واحدًا من الركائز الأساسية للطواحين فى أواخر الثمانينات أوائل التسعينيات، حيث شارك فى 66 مباراة مع هولندا وسجل 17 هدفًا.

ماركو فان باستن


بالرغم من الإصابات التى نالت منه كثيرًا وكانت عائقًا كبيرًا أمام نجاحه، لا يمكن أن ننكر بأنه واحد من أعظم المهاجمين فى تاريخ كرة القدم، وهو ما ظهر واضحًا مع منتخب هولندا الذى سجل معه 24 هدفًا فى 58 مباراة دولية.

 فرانك ريكارد


واحد من أفضل المدافعين ووسط الميدان فى تاريخ كرة القدم خاض 73 مباراة دولية مع منتخب هولندا سجل فيها 10 أهداف، كما لديه مسيرة جيدة من الإنجازات على المستوى التدريبى أبرزها لقب دورى أبطال أوروبا مع فريقه السابق برشلونة الإسبانى.

 دينيس بيركامب

بدون شك واحد من أساطير البريميرليج، حيث قضى 11 عامًا لاعبًا فى صفوف أرسنال الإنجليزى، كانت لديه قدرات فائقة فى التهديف وكان دعامة أساسية للمنتخب الهولندى حيث شارك فى 79 مباراة مع الطواحين وسجا 37 هدفًا.

 كلارنس سيدورف

واحد من أفضل لاعبى خط الوسط الذين يتميزون بالأداء القتالى فى تاريخ كرة القدم، لديه قوة بدنية فائقة وظهر تأثيره واضحًا مع منتخب الطواحين الهولندية فى 87 مباراة دولية سجل خلالها 11 هدفًا.

 يوهان نيسكينز

أسطورة هولندا فى السبعينيات خاض 49 مباراة دولية وسجل 17 هدفًا.

 فاس ويلكس

كانت لديه مهارات فردية غير مسبوقة فى المنتخب الهولندى حيث كان يتمتع بشهر واسعة فى حقبة الأربعينيات والخمسينيات، شارك فى 38 مباراة دولية وسجل 35 هدفًا.

 إيدوين فان دير سار

واحد من أفضل حراس المرمى فى العالم خاصة فى القرن العشرين، حيث شارك فى 130 مباراة دولية مع منتخب الطواحين الهولندية.

 روبين فان بيرسى

لا يمكن لأحد إنكار جهوده مع المنتخب الهولندى حيث شارك مهاجم أرسنال ومانشستر يونايتد السابق فى 101 مباراة دولية مع الطواحين وسجل 50 هدفًا

كما أنجبت أيضاً الملاعب الهولندية كلا من باتريك كلفرت و دافيدس و أوفرمارس و رود فان نيستلروي وشنايدر وروبين.....

الموقع الرسمي للمنتخب الهولندي لكرة القدم

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️