منتخب الأوروغواي / Uruguay national football team

تاريخ منتخب الأوروغواي لكرة القدم


منتخب الأوروغواي لكرة القدم هو فريق كرة القدم الذي يمثل الأوروغواي دولياً، كان منتخب أوروغواي أول فائز ومستضيف لبطولة كأس العالم لكرة القدم بعد تغلبه على الأرجنتين بنتيجة 4 - 2 في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 1930، كما فاز بكأس العالم عام 1950 في البرازيل.


الأوروغواي,منتخب الأوروغواي,كأس العالم,اعب منتخب الاورغواي رقم 10,الاوروغواي,منتخب أوروجواي 2018,أول كأس عالمية,كوبا امريكا 2019,الفرق المشاركة في كوبا امريكا 2019,سواريز,دييغو فورلان,إنزو فرانشيسكولي,اديسون كافاني,البرازيل,كاس العالم 2018,أبرز نجوم المنتخب الأورغوياني على مر التاريخ,المنتخب الأوروغواياني
تاريخ منتخب الأوروغواي لكرة القدم

بطاقة منتخب أوروغواي

اللقب: الألباسيليستي 
تاريخ تأسيس الاتحاد الوطني: 1900 
الانضمام الى الفيفا : 1923 
الاتحاد القاري: كونميبول (أمريكا الجنوبية) 
التصنيف العالمي: 7 
المدرب: أوسكار تاباريز 
القائد: دييغو غودين 
نجم المنتخب: لويس سواريز 
الهداف لويس سواريز (55) 
الأكثر مشاركة ماكسميليانو بيريرا (125) 
أبرز الإنجازات: لقب المونديال (2) - لقب كوبا أمريكا (15) 
ذهبية الأولمبيات مرتان.



نبذة تاريخية عن منتخب أوروغواي

في عام 1901، لعبت الأوروغواي أول مباراة دولية في تاريخها وكانت ضد منتخب الأرجنتين وانتهت بفوز الأرجنتين 3-2 و حتى عام 1916 خاض منتخب الأوروغواي ثلاثين مباراة كلها ضد منتخب الأرجنتين.
 وفي عام 1916 شاركت في أول بطولة لكأس امريكا الجنوبية التي نظمتها الأرجنتين، حيث فازت أوروغواي على منتخب تشيلي (4-0) وعلى البرازيل (2-1) وتعادلت مع الأرجنتين (0-0) لتتوج الأوروغواي بلقب البطولة. 
وفي السنة التالية استضافت الأوروغواي البطولة، وحافظت على اللقب بعد الفوز في جميع المباريات وشهدت بطولة كأس أمريكا الجنوبية 1919 هزيمة الأوروغواي الأولى في البطولة، حيث خسرت 0-1 في مباراة فاصلة مع البرازيل التي ذهبت إلى فترتين إضافيتين.

الألعاب الأولمبية 1924

في عام 1924، سافر منتخب الأوروغواي إلى باريس ليصبح أول فريق من أمريكا الجنوبية ينافس في دورة الألعاب الأولمبية، حيث لعبت الأوروغواي أسلوب التمريرات القصيرة وهو أسلوب لعب مختلف عن الأسلوب الأوربي السائد في ذلك العصر، وفازت في كل المباريات، حتى وصلت إلى المباراة النهائية وفازت بها على منتخب سويسرا 3-0 لتتوج بالميدالية الذهبية.

الالعاب الأولمبية 1928

وفي دورة الألعاب الاولمبية الصيفية عام 1928 في أمستردام تمكنت الأوروغواي من الاحتفاظ باللقب والفوز بالميدالية الذهبية بعد فوزها على الأرجنتين 2-1 في المباراة النهائية.


اختيار الأوروغواي لتنظيم أول كأس عالمية

تم اختيار الأوروغواي بوصفها الدولة المضيفة لنهائيات كأس العالم الأولى، وفي عام 1930 نظمت الأوروغواي أول بطولة لكأس العالم بكرة القدم وتمكنت من التتويج بلقب البطولة بعد الفوز على منتخب الأرجنتين في المباراة النهائية (4-2) في ملعب سنتيناريو.

وبسبب رفض بعض المنتخبات الأوروبية المشاركة في نهائيات كأس العالم الأولى، رد الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم بالمثل في كأس العالم 1934 في إيطاليا و نهائيات كأس العالم 1938 في فرنسا، وكان ذلك خلافاً لاتفاق سابق بالتناوب في تنظيم البطولة بين أمريكا الجنوبية وأوروبا، لذلك رفضت الأوروغواي المشاركة مرة أخرى. 

كأس العام 1950

عادت الأوروغواي  و فازت مرة أخرى ببطولة كأس العام 1950، بعد الفوز على المضيفه البرازيل (2-1) في المباراة الحاسمة على ملعب ماراكانا في البرازيل. وكان لهذه النتيجة صدمة كارثية على  البرازيليين.

انحدار المنتخب الأوروغوياني

بعدها فاز منتخب الأوروغواي بالمركز الرابع في كأس العالم لعام 1954 و كأس العالم لعام 1970، انتهت هيمنة الأوروغواي على البطولات العالمية وانخفضت جودة الأداء ولم تعد القوة العالمية الكبرى في كرة القدم وفشلت في التأهل لنهائيات كأس العالم في خمس مناسبات من تسع مسابقات ماضية. حتى وصلت إلى أدنى مستوياتها في التصنيف العالمي للمنتخبات لتحتل المرتبة 76.

كأس العالم 2010

في عام 2010 ظهر جيل جديد من لاعبي كرة القدم، من أمثال دييغو فورلان ولويس سواريز وإدينسون كافاني عاد منتخب الأوروغواي إلى الواجهة العالمية بعد احتلاله المركز الرابع  في  كأس العالم 2010  والفوز بكأس أمريكا الجنوبية 2015 للمرة الأولى منذ 16 عاماً وحطم الرقم القياسي للأكثر تتوجياً في أمريكا الجنوبية.

كأس العالم 2014

في بطولة كأس العالم 2014 حلت الأوروغواي مع منتخبات كوستاريكا و إنجلترا و إيطاليا في نفس المجموعة،  حيث خسر أمام كوستاريكا 1-3 على الرغم من أخذ زمام المبادرة في الشوط الأول. ثم فازت 2-1 على إنجلترا و على إيطاليا 1-0، وشهدت مباراة إيطاليا قيام اللاعب لويس سواريز بـ"عض" اللاعب الإيطالي جورجيو كيليني من كتفه الأيسر، وبعد يومين من المباراة حظرت اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي لكرة القدم اللاعب لويس سواريز من اللعب تسع مباريات دولية ومنعته من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم (بما في ذلك منعه دخول أي ملعب) لمدة أربعة أشهر وتغريمه ما يعادل 119,000 دولار أمريكي، وفي دور الثمن النهائي لعبت الأوروغواي مع كولومبيا وخسرت 0-2 لتخرج من البطولة.

أبرز نجوم المنتخب الأورغوياني على مر التاريخ

إنزو فرانشيسكولي 

من مواليد 12 نوفمبر 1961 في مونتفيديو في أوروغواي، لاعب كرة قدم أوروغوياني سابق، وقد لعب مع العديد من الأندية الشهيرة مثل ريفر بليت ونادي مارسيليا وقد لعب مع منتخب أوروغواي لكرة القدم، وقد اختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب حي في مارس 2004. 

بدأ فرانشيسكولي مسيرته الكروية في عام 1980 مع نادي مونتفيديو واندرز، وقد لعب معهم حتى عام 1982، وقد شارك في تلك الفترة في 74 مباراة وسجل 20 هدف، وفي عام 1983 انتقل إلى نادي ريفر بليت الأرجنتيني، ولعب معهم حتى عام 1986، وقد شارك في تلك الفترة في 81 مباراة وسجل 43 هدف، وعام 1986 انتقل إلى نادي ريسنغ كلوب دي باريس، ولعب معهم حتى عام 1989، وقد شارك معهم في 89 مباراة وسجل 32 هدف، وفي موسم 1990/1989 لعب مع نادي مارسيليا، وقد شارك معهم في 28 مباراة وسجل 11 هدف، وفي عام 1990 انتقل إلى نادي كالياري، وقد لعب معهم حتى عام 1993، وقد شارك في تلك الفترة في 98 مباراة وسجل 17 هدف، وفي موسم 1994/1993 انتقل إلى نادي تورينو، ولعب معهم 24 مباراة وسجل ثلاثة أهداف، وفي عام 1994 انتقل إلى نادي ريفر بليت الأرجنتيني، ولعب معهم حتى عام 1997، وقد شارك في 84 مباراة وسجل 47 هدف، وبعدها اعتزل كرة القدم. 

و قد لعب مع منتخب أوروغواي لكرة القدم بين عامي 1982 و1997، وقد شارك في 73 مباراة وسجل 17 هدف، وقد لعب في كأس العالم لكرة القدم 1986 و كأس العالم لكرة القدم 1990 .

دييغو فورلان

عرف دييغو فورلان مسيرة ناجحة على الصعيد الدولي، بعد أن سجل 32 مرة لمنتخب بلاده.

سجل مرة واحدة في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2002، وخمس مرات في نهائيات كأس العالم 2010، والذي سجل هدفين ضد منتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم الدولة المضيفة، ومرة ضد منتخب غانا في الدور ربع النهائي، مرة واحدة ضد منتخب هولندا في الدور نصف النهائي ومرة واحدة في مباراة تحديد المركز الثالث ضد منتخب ألمانيا.

الحذاء الذهبي

على الرغم من تسجيله خمسة أهداف مناصفةً مع اللاعب الألماني توماس مولر، إلاّ أن جائزة الحذاء الذهبي للهداف الأكثر تسجيلاً بالبطولة منحت لمولر و وقع اختيار الفيفا على توماس مولر  بناءً على عدد التمريرات الحاسمة التي مررها لزملائه وعدد الدقائق التي شارك فيها في المباريات، ولكن جهود فورلان لم تذهب هباءً ليعوض بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة. 
دون أن ننسى هداف المنتخب لويس سواريز و اديسون كافاني و أوسكار ميجويز الذي لعب في كاس العالم 1950 وساهم في فوز فريقه بالبطولة وقتها.

الموقع الرسمي للمنتخب الأوروغوياني

islam kraiem
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اساطير الرياضة .

جديد قسم : المنتخبات العالمية

إرسال تعليق