أخر الاخبار

بطولة أمم أوروبا 1968 / UEFA Euro 1968

كاس امم اوروبا 1968

بطولة أمم أوروبا 1968,بطولة أمم أوروبا,اوروبا,كرة القدم,كأس أمم أوروبا,كريستيانو رونالدو,برشلونة,الدوريات الأوروبية,منتخب ايطاليا,بطولة امم اوروبا,منتخب اسبانيا,رونالدو,بطولة أمم أوروبا (اليورو),جدول بطولة امم اوروبا 2020,بطولة أوربا,نهائي بطولة امم اوروبا
بطولة  أمم أوروبا 1968
استضافت إيطاليا النسخة الثالثة من البطولة وكانت عام 1968، وقد تغير اسمها من كأس أمم أوروبا إلى بطولة أوروبا، ورغم التغييرات الواضحة على نظام البطولة خاصة التصفيات إلا أن النظام النهائي بقي كما هو بحيث يلعب الرباعي الأخير النهائيات ويُحدد مستضيف البطولة بعد تحديد هوية هذه الفرق الأربعة.

كاس امم اوروبا

خاضت الدولة المستضيفة مشوار التصفيات مع بقية الدول، وقد مُنح شرف تنظيم مباراتي نصف النهائي و مباراة تحديد المركز الثالث والرابع و المباراة النهائية لإيطاليا في بطولة اليورو 1968.

الفرق المشاركة في تصفيات اليورو 68

شارك في التصفيات 31 فريقًا و تم تقسيمهم إلى 8 مجموعات بواقع أربع منتخبات في كل مجموعة باستثناء واحدة ضمت ثلاثة منتخبات فقط، وتُمثل تلك المجموعات المرحلة الأولى من التصفيات ولعبت خلال الفترة من 1966 إلى 1968 بواقع مباراتي ذهاب وإياب بين فرق المجموعة ويتأهل صاحب الصدارة في كل مجموعة إلى المرحلة الثانية من التصفيات الى الدور الربع النهائي و الذي أقيم على شكل مباراتي ذهابا وإيابا في إبريل و ماي لسنة 1968 لتتأهل المنتخبات الأربعة الفائزة إلى النهائيات.

ربع نهائي كاس امم اوروبا 1968

الفرق الصاعدة للدور الربع النهائي هي حاملة اللقب إسبانيا والاتحاد السوفياتي و المجر و فرنسا و بلغاريا و إيطاليا و يوغسلافيا و انجلترا.
واجهت إيطاليا منتخب بلغاريا و قد فاز الآدزوري بنتيجة إجمالية 4-3، فيما سحقت يوغسلافيا منتخب فرنسا بنتيجة  6-2 في اجمال المباراتين بينما تخطى الاتحاد السوفياتي فريق المجر بنتيجة 3-2 وأخيرًا فاز منتخب إنجلترا على إسبانيا 1-0 في ويمبلي قبل أن يُكرر الفوز في مدريد بنتيجة 2-1.

نصف نهائي كاس امم اوروبا 1968

التقى منتخب الاتحاد السوفياتي بنظيره الإيطالي الذي اختيرت أرضه لاستضافة ما تبقى من مباريات البطولة، فلعبت المباراة على أرضية الملعب الأولمبي في العاصمة روما، وانتهت بالتعادل السلبي ولكن القرعة قد حسمت تأهل الإيطاليين إلى المباراة النهائية.
أما في المباراة النصف نهائية الثانية، فقد تغلب المنتخب اليوغوسلافي على نظيره الإنجليزي، والذي كان متوجا بكأس العالم عام 1966، بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت على ملعب أرتيميو فرانكي في مدينة فلورنسا الإيطالية.

نهائي كاس امم اوروبا 1968

لعبت المباراة النهائية بين المنتخب الإيطالي ونظيره اليوغوسلافي على أرضية ملعب الأولمبي في روما، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ما استدعى إعادتها.
وفي مباراة الإعادة والتي أقيمت في 10 جوان عام 1968، تمكن أصحاب الأرض من هزيمة ضيفهم بهدفين نظيفين سجلهما اللاعب لويجي ريفا عند الدقيقة 12، وزميله بييترو أناستازي عند الدقيقة 31 من عمر اللقاء، ليتوج أبناء روما بلقبهم الأول على مستوى القارة العجوز.

بطولة امم اوروبا 1968

التقى المنتخبان الإيطالي واليوغوسلافي على ملعب روما الأولمبي وسط حضور جماهيري كبير بلغ 85 ألف متفرج في الثامن جوان من عام 1968، وانتهت المباراة في الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بين المنتخبين بهدف لمثله، ليقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إعادة اللقاء بعد يومين على الملعب ذاته.
بحسب نظام البطولة تمت إعادة المباراة بعد يومين وبحضور 50 ألف متفرج توج خلالها المنتخب الإيطالي بكأس أمم أوروبا، بعد أن ظهر بشكل مختلف تماما عن المواجهة الأولى، مستفيدا من عودة نجميه ماتزولا و ريفا فافتتح الأخير التسجيل له في الدقيقة 12 قبل أن يؤكد النجم بيترو أناستازي الفوز في الدقيقة 31 ليتوج بذلك “الآزوري” بطلا لأوروبا للمرة الأولى في تاريخه، ليكون حارسه دينو زوف، رجل المباراة من دون منازع بعد تصديه لعديد الكرات الخطيرة.وكان أول لقاء يعاد في تاريخ مسابقات كأس أمم أوروبا.

أضعف النسخ التهديفية في التاريخ

شهدت هذه البطولة التي احتضنتها إيطاليا وتوجت ببطولتها دخولها التاريخ كونها أقل الدورات تهديفيا منذ نشأتها، فكان رصيد الأهداف خمسة فقط، حصيلة ضئيلة للغاية، رغم مشاركة كبار المنتخبات في ذلك الوقت.

دينو زوف

لم تمر هذه الدورة مرور الكرام على بعض لاعبي الكرة الإيطالية، وفي مقدمتهم حارس المرمى دينو زوف الذي كان له الفضل الكبير في إحراز منتخب بلاده لهذا البطولة، بعد محافظته على نظافة شباكه في المباراة النهائية، والتألق الكبير في المباراة نصف النهائية أمام الاتحاد السوفياتي، أما نجم المنتخب أناستازي فقد دخل التاريخ كأصغر لاعب يتوج بكأس أمم أوروبا حيث كان سنه 22 ربيعا و ثلاثة أيام فقط.

هداف بطولة امم اوروبا 1968

توج اليوغسلافي دراغان دزاغيتش بهداف كأس أمم أوروبا لسنة 1968، برصيد هدفين من ثلاثة لقاءات خاضها، ليضيف اسمه لقائمة اللاعبين المتوجين بهذا اللقب في المسابقتين الماضيتين.

لويجي ريفا

لم يظهر لويجي ريفا سوى في مباراة النهائي المعادة مما قد يُعد دقائق قليلة، لكنه رغم ذلك كان حاسمًا للغاية، نجم كالياري الملقب بالرعد كان قد تعافى للتو من كسر في قدميه أفسد كثيرًا مسيرته الكروية ولكنه كان تعويذة الآدزوري وقد تمكن بشخصيته في النهائي المعاد من رفع مستوى الفريق ككل.



ريفا سبب الكثير من الإزعاج للفريق اليوغسلافي وقد كان قريبًا من إحراز هاتريك قبل تسجيل هدفه في الدقيقة الـ12 من المباراة، وهو واحد من أهدافه الـ35 خلال 42 مباراة دولية مع المنتخب الإيطالي التي جعلته الهداف التاريخي للمنتخب وأحد أفضل مهاجمي إيطاليا.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

    موسوعة كاس العالم




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -