قائمة هدافي كأس العالم على مدى التاريخ

هدافي كأس العالم على مدى التاريخ


تعتبر بطولة كأس العالم فرصة لكل لاعب للتألق والبزوغ، خصوصاً المهاجمين، حيث تعول منتخباتهم عليهم لتسجيل أهداف تقودهم لمنصات التتويج، لكن هناك قلائل من المهاجمين الذين  حظوا بشرف  تسجيل أهداف في جل البطولات العالمية التي شاركوا فيها، مما يجعل العالم يتذكرهم حتى بعد اعتزالهم أو مفارقتهم للحياة.

ريال مدريد,كأس العالم,برشلونة,كرة القدم,اهداف,محمد صلاح,رونالدو,العالم,المانيا,كلوزه,ميسي,رونالدينهو,بيلي,مونديال روسيا,غيرد مولر,مانشستر يونايتد,أجمل الأهداف في كأس العالم,هدافي كأس العالم,لقب هداف كأس العالم,هدافين,هداف كأس العالم
قائمة هدافي كأس العالم على مدى التاريخ

قائمة بأفضل هدافي بطولات كأس العالم طبقا لإجمالي عدد الأهداف التي سجلوها

ميروسلاف كلوزه

هو الهداف التاريخي لكأس العالم، حيث سجل في مشاركاته 16 هدفاً.
خطف مهاجم ألمانيا السابق الأضواء في مشاركته الأولى في كوريا الجنوبية واليابان 2002، حيث سجل خلال هذه النسخة خمسة أهدافٍ كانت بمثابة صافرة إنذار بأن موهبةً قويةً قادمةً في الطريق.
واصل نجم بايرن ميونخ السابق التألق في مونديال 2006، وسجل خلال هذه الدورة أيضا خمس أهدافٍ أخرى حصل بهم على الحذاء الذهبي، و في جنوب أفريقيا 2010 استمر النجم الألماني في التسجيل وأحرز 4 أهداف.
كان كأس العالم 2014 تاريخياً للمانشافت ككل وكلوزه بالأخص، فقد حصل النسور على الأميرة الذهبية بعد أن سحقوا منتخب البرازيل بسبعة أهدافٍ لهدف في نصف النهائي.
 قبل أن يفوزوا بهدفٍ نظيفٍ على المنتخب الأرجنتيني  في النهائي، وخلال هذه النسخة من المونديال سجل مهاجم لاتسيو السابق هدفين نصباه هدافاً تاريخياً للمسابقة عبر تاريخها برصيد 16 هدفاً.

رونالدو البرازيل 

شارك رونالدو في كأس العالم لأول مرة مع البرازيل في أمريكا 1994، لكنه لم يظهر لبلوغه من العمر وقتها 17 عاماً فقط، لكنه انفجر بعد ذلك في فرنسا 1998 وسجل 4 أهدافٍ وصنع 3 للسليساو الذي وصل للنهائي وكان قريباً من الفوز بالمونديال للمرة الثانية على التوالي، لكن رأس زيدان الذهبية حرمته من الحفاظ على اللقب.
تعرض مهاجم ريال مدريد السابق لإصابةٍ قوية بعد كأس العالم 1998 كادت أن تُنهي مسيرته مبكراً، لكنه ثابر وعاد مع منتخب بلاده للمونديال في كوريا الجنوبية واليابان 2002 وعاد بالكأس الذهبية و الحذاء الذهبي بعد أن سجل ثمانية أهدافٍ خلال البطولة.
بحلول مونديال ألمانيا 2006 كان رونالدو قريباً من تعليق حذائه، لكنه استدعي لتمثيل منتخب البرازيل وقتها وسجل ثلاثة أهدافٍ وضعوه على قمة ترتيب هدافي المسابقة على مر التاريخ قبل أن يخطفها منه ميروسلاف كلوزه في 2014.

غيرد مولر 

لم ينجح إلا ثلاث لاعبين فقط من تسجيل عشر أهدافٍ أو أكثر في نسخة واحدة من كأس العالم عبر التاريخ، آخر هؤلاء الهدافين كان غيرد مولر الذي أحرز 10 أهدافٍ في مونديال1970 لمنتخب ألمانيا الغربية.

فشل المانشافت في الفوز بالمسابقة في تلك السنة، لكنهم عادوا بعدها في مونديال 1974 وحصلوا على الكأس بعد أن تفوقوا على المنتخب الهولندي بقيادة يوهان كرويف في النهائي، وسجل غيرد مولر أربع أهدافٍ في هذه النسخة رفعوا رصيده لـ14 هدفاً، وأصبح أحد أفضل الهدافين التاريخيين لكأس العالم.

جاست فونتين 

سجل جاست فونتين 30 هدفاً في 21 مباراة دولية خاضها طوال مسيرته مع المنتخب الفرنسي، وفي ظهوره الدولي الأول سجل مهاجم الديوك السابق هاتريك أنبأ بقدوم نجمٍ كبير.
لم يُستدعى نجم نيس السابق لكأس العالم 1954، لكنه حضر بقوةٍ في مونديال 1958 وسجل 13 هدفاً لمنتخب فرنسا خلاله، وسجل بذلك رقماً لم يستطع أي لاعب الوصول له في أي نسخة  من مسابقة المونديال الى حد الآن.



الملك بيليه

يعد بيليه أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، حيث سجل طوال مسيرته في الملاعب 1000 هدفاً.
ظهر الجوهرة السمراء في كأس العالم أربع مراتٍ وفاز به ثلاث مرات، لكنه لم يحصل أبداً على جائزة الهداف في أي نسخة من الأربعة.
سجل نجم سانتوس السابق 6 أهدافٍ في موندياله الأول عام 1958، ثم أحرز هدفاً في كل بطولة من بطولتي 1962 و 1966، وفي آخر مشاركاته عام 1970 سجل بيليه أربع أهدافٍ وضعوه في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ كأس العالم.

ساندور كوتشيش 

سجل ساندور كوتشيش جميع أهدافه الـاحدى عشر في نسخة واحدة من كأس العالم، وكان واحداً من أعضاء الجيل الذهبي للمجر ، الذي كان يدربه مايتي ماجيارس وكان أبرز نجومه بوشكاش.
شارك لاعب برشلونة السابق مع منتخب المجر في كأس العالم 1954، وسجل خلال المونديال 11 هدفاً ساهموا في وصول الفريق للنهائي الذي خسروه أمام ألمانيا الغربية بنتيجة (3-2)، وكان هذا الظهور هو الأول والأخير لكوتشيش في البطولة، لكن هذه المشاركة كانت كافيةً لحفر اسمه في تاريخ المسابقة.

يورجن كلينسمان 

شارك يورجن كلينسمان في كأس العالم لأول مرة عام 1990 مع منتخب ألمانيا الغربية، وساهم في حصول بلاده على اللقب بتسجيله ثلاثة أهدافٍ في مرمى هولندا في دور الـ16 لم يسجل غيرها طوال فترة المسابقة.
عاد نجم بايرن ميونخ السابق بقوةٍ في مونديال 1994 وسجل خمسة أهدافٍ لمنتخب ألمانيا الموحدة، وفي آخر مشاركاته في فرنسا 1998 أحرز كلينسمان 3 أهداف، ليصبح أول لاعب يسجل ثلاثة أهدافٍ على الأقل في ثلاث نسخ مختلفة من كأس العالم.

هيلموت راهن 

حجز هيلموت راهن مكانه في تاريخ الكرة الألمانية بما قدمه في نهائي كأس العالم 1954، حيث سجل هدفين في مرمى المجر ساهما بقوة في فوز ألمانيا الغربية باللقب.
كان مهاجم كولن السابق قد سجل هدفين خلال البطولة، فوصل رصيده بذلك إلى 4 أهداف، وفي مونديال 1958 واصل راهن التألق وسجل أهدافٍ لألمانيا الغربية التي أنهت في المركز الرابع وقتها.

جاري لينكر 

جاري لينكر هو أحد الاعبين  الذين سجلوا هاتريك لمنتخب إنجلترا في كأس العالم، بجانب جيف هرست الذي سجل ثلاثيته في مونديال 1966، أي قبل 20 عاماً من تسجيل نجم برشلونة السابق ثلاثيته في مرمى بولندا عام 1986، والتي ساهمت بقوة في حصوله على الحذاء الذهبي وقتها برصيد 6 أهداف.
في آخر مشاركاته في البطولة في إيطاليا 1990 سجل لينكر 4 أهداف، فأصبح رصيده 10 أهدافٍ وانضم لقائمة أفضل الهدافين في تاريخ كأس العالم.

جابرييل عمر باتيستوتا 

كانت بداية جابرييل باتيستوتا في كأس العالم رائعة، حيث شارك لأول مرة مع الأرجنتين في أمريكا 1994 وسجل هاتريك في شباك اليونان، ثم أضاف هدفاً آخر خلال البطولة.
أعاد نجم فيورنتينا الكرة في فرنسا 1998 و سجل ثلاثية في شباك جامايكا، ليصبح أول لاعب يسجل هاتريك في نسختين مختلفتين من المونديال، ثم واصل التألق وأحرز هدفاً في كلٍ من اليابان وإنجلترا.
كان الظهور الأخير لباتيستوتا في كأس العالم عام 2002، وظهر فيه الأرجنتين بشكل باهت فلم ينجح نجم روما في الوصول للشباك إلا مرةً واحدةً فقط.

تيوفيلو كوبياس 

كويباس هو الهداف التاريخي لمنتخب بيرو وأول لاعب يسجل خمس أهدافٍ على الأقل في نسختين من كأس العالم، وهو الرقم الذي لم يحققه بعده إلا ميروسلاف كلوزه وتوماس مولر.
شارك تيوفيلو في مونديال 1970 وسجل في جميع مبارياته في البطولة، وبلغ عدد الأهداف التي أحرزها في هذه النسخة إلى خمسة أهداف، وفي 1978 أعاد الكرة وسجل خماسيةٍ أخرى وضعته في القائمة الذهبية للمسابقة.

توماس مولر 

خامس اللاعبين الألمان في قائمة هدافي كأس العالم هو توماس مولر، الذي ظهر بصورةٍ رائعة خلالي النسختين التي شارك فيهما.
حصل نجم بايرن ميونخ على الحذاء الذهبي في مونديال 2010 بتسجيله خمسة أهداف، وفي البرازيل 2014 سجل مثلهم وعاد بالكأس الذهبية لكنه لم يحصل على لقب الهداف الذي ذهب لخاميس رودريجيز.

جرزيجورز لاتو 

قاد لاتو منتخب بولندا للحصول على المركز الثالث في كأس العالم 1974 الذي عاد منه بالحذاء الذهبي، وذلك بتسجيله هدفين في الأرجنتين ومثلهما في هايتي، وإحرازه هدفاً في كلٍ من السويد و يوغوسلافيا والبرازيل.
لم يشهد مونديال 1978 نفس النجاح للاتو، حيث سجل هدفين فقط خلال البطولة، أما آخر مشاركة له فقد كانت في 1982 وسجل خلالها هدفاً واحداً فقط.

نجوم كروية خارج  قائمة هدافي كأس العالم

هناك العديد من اللاعبين الرائعين الذين كانوا على حافة تسجيل الهدف العاشر والدخول في قائمة أبرز الهدافين في تاريخ كأس العالم، مثل إيزيبيو و دافيد فيا و روبيرتو بادجيو الذين يمتلكون 9 أهدافٍ لكلٍ منهم، و ريفالدو و دييجو مارادونا اللذين سجلا 8 أهدافٍ في المونديال.


شارك المقال مع أصدقائك
islam kraiem
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اساطير الرياضة .

جديد قسم : ذاكرة كاس العالم

إرسال تعليق