القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

أسطورة الفورمولا وان .. ايرتون سينا / Ayrton Senna

ايرتون سينا

سينا,ايرتون سينا,آيرتون سينا,أيرتون سينا,إيرتون سينا,ذكرى إيرتون سينا,الفورمولا 1,الموت,اخبار,ارتون سينا f1 formula1,سيارة سينا,حادث ايرتون سينا,اشهر سائقي الفورمولا 1,من هو ايرتون سينا,وفاة ايرتون سينا
أسطورة الفورمولا وان .. ايرتون سينا

من هو ايرتون سينا ؟

ايرتون سينا هو سائق برازيلي ولد يوم 21 مارس عام 1960 توج بلقب بطولة العالم للفورمولا وان في ثلاث مناسبات أعوام (1988، 1990، 1991).

و بالرغم من الجدل الغير محسوم، فهو يعتبر أعظم سائقي الفورمولا وان في التاريخ وقد اشتهر بظهور مهارته وراء عجلة القيادة في الأجواء الماطرة.

مسيرة ايرتون سينا


في سنة 1993 أقيم سباق في حلبة "donington park" فكان مركز انطلاق ايرتون عند البداية هو المركز الخامس و بفضل مهارته في القيادة تمكن من احتلال  المركز الأول فبل نهاية أول لفة من السباق.




خلال مسيرة سينا  في الفورمولا وان  التي انطلقت عام 1984 إلى غاية 1994 مع فريق ماكلارين شارك في 162 سباقا فاز في 41 منها وتوج بلقب بطولة العالم ثلاث مرات.

صعد لمنصة التتويج 80 مرة وحصل على ما مجموعه 610 نقاط في البطولة، وسجل أسرع لفة في السباقات التي شارك فيها 19 مرة.

أول سباق له كان الجائزة الكبرى في البرازيل عام 1984 وأخر سباق جائزة سان مارينو الكبرى عام 1994.

وفاة ايرتون سينا

سيارات,حادث,فورمولا,إيرتون سينا,أيرتون سينا,حادثة ايرتون سينا,فورمولا 1,السائق,مروع,حادث خطير,حادث مروع,موت ايرتون سينا,حوادث فورمولا1,ذكرى ايرتون سينا,سباق,سائق,أسطورة الفورمولاوان
حادثة ايرتون سينا

في حلبة إيمولا الإيطالية، وقبل 25 عامًا من الآن تقريبا، لقي سينا حتفه بعدما أن انطلق مسرعًا عند أحد المنعطفات الصعبة كعادته في كل السباقات التي شارك فيها، لكن هذه المرة كان للقدر كلمته، فلم يتمكن البطل من السيطرة على المقود وخانه التوفيق لتصطدم سيارته بالحاجز الإسمنتي بسرعتها، ليفارق الحياة بعدها متأثرًا بجراحه.
 سينا كان يعتبر البطل الحقيقي لشعب البرازيل، واعتبرت وفاته مأساة وطنية من قبل المشجعين في البرازيل، وكان البلد في حداد رسمي لمدة ثلاث ايام ويقدر عدد الناس الذين ساروا في جنازته قرابة ثلاثة ملايين شخص.

توفي عن عمر يناهز 33 وقد تم تأبين شعار له في جوجل يوم 21 مارس 2014.


تداعيات وفاة ايرتون سينا

غيرت وفاة السائق الأسطوري البرازيلي إيرتون سينا قبل 25 عاما، الكثير بالنسبة الى معايير السلامة في عالم سباقات الفورمولا واحد، واقتصرت حالات الوفاة على الحلبات من بعدها على الإيطالي جول بيانكي اثر حادث تعرض له في 2014 أدخله في غيبوبة حتى وفاته في العام التالي.
قبل وفاة سينا، كانت السلامة في الفورمولا واحد  تشهد تحسنا، اذ قضى أربعة سائقين جراء حوادث الحلبات في الثمانينات من القرن الماضي،  لكن نهاية الأسبوع الأسود على حلبة إيمولا في سان مارينو، ومصرع سينا يوم السباق الأحد غداة وفاة النمسوي رولاند راتزنبرغر السبت خلال التجارب، أعادا الأمور الى نقطة الصفر.
ويقول النمسوي غيرهارد برغر، زميل سينا وصديقه، لوكالة فرانس برس "كنا قد أصبحنا واثقين جدا واعتقدنا أن عصر الخطر قد انتهى، لكن أدركنا سريعا أن ذلك لم يتغير وأننا كنا فقط محظوظين".
ويضيف أن حادث سينا "هز الجميع، الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، الفرق، السائقين الذين وحدوا الجهود مع فيا (لتعزيز معايير السلامة) واضعين هذا الحادث في ذهنهم، ما أدى الى نتائج جيدة جدا".
خلص التحقيق المطول الذي أجراه القضاء الإيطالي، الى تحميل مسؤولية الحادث الى كسر تعرضت له ذراع التوجيه في سيارة فريق وليامس التي كان سينا على متنها. 


شارك المقال مع أصدقائك
reaction:

تعليقات