About Me

اللاعب البلغاري خريستو ستويتشكوف / Hristo Stoichkov

خريستو ستويتشكوف الملقب بالثور

خريستو ستويتشكوف، هو لاعب كرة قدم بلغاري سابق من مواليد 8 فبراير1966 في بلوفديف في بلغاريا، كان هداف كأس العالم لكرة القدم 1994 ووصل مع المنتخب البلغاري في تلك البطولة إلى المركز الرابع، وحصل على الحذاء الذهبي لأفضل هداف بالعالم مره واحدة و جائزة الكرة الذهبية مره واحدة أيضا، ويعد من أساطير نادي برشلونة الإسباني، واختير من قبل أسطورة كرة القدم بيلي ضمن قائمة أفضل 125 لاعب حي في مارس 2004. 

ستويشكوف,خريستو ستويتشكوف,بلغاريا,خريستو,خريستكشوف,اللاعب البلغاري ستويشكوف,رونالدو,برشلونة,كرة القدم,العالمي,إلتقيت مع خريستو ستويشكوف,خريستو ستويشكوف,ميسي,هريستو_ستويشكوف,انجازات ستويشكوف,قصة حيات ستويشكوف,برشلونه,روسيا,ريال مدريد,افضل لاعبي برشلونة
اللاعب البلغاري خريستو ستويتشكوف

بدايات خريستو ستويشكوف

انتقل ستويشكوف لأول مرة للعب في أحد الأندية المحلية وهو نادي ماريزا الذي يعتبر ثاني فرق المدينة، ولأنه لم يتحصل على عرض رسمي من الأندية المحترفة هناك فقد فضل الشاب الانتقال إل نادي هيبار هارمانلي الذي لعب له لموسم واحد قبل أن ترصده أعين مدرب نادي سيسكا صوفيا مانولوف الذي أصر على جلبه للفريق في الموسم الموالي.

في موسم 1985 انتقل البلغاري إلى نادي سيسكا موسكو العريق، وبما أن الفريق كان يضم العديد من نجوم الكرة البلغارية فإنه لم سكن من السهل حجز مكانة أساسية في النادي، وهو ما جعل اللاعب يتضجر ويطلب توضيحات من مدربه مانولوف، مؤكدا بأنه جاء إلى النادي من أجل اللعب والإفادة وليس من أجل تسخين كرسي الاحتياط، هذا وقد عرف 23 من فيفري 1985 مشاركة اللاعب في أول مباراة رسمية له أمام نادي "تراكيا" لكنه خسرها بنتيجة (3-1)، وفي الوقت الذي كان ينتظر من اللاعب التألق وابراز إمكانياته جاءت الخدمة العسكرية لتضعه في ورطة حيث غاب عن الفريق لمدة موسم كامل كان يلعب فيها رفقة المنتخب العسكري لبلغاريا، ولكن بمجرد عودته أصبح اللاعب أساسيا في فريقه بل وتلقى الدعوة أيضا للمشاركة مع المنتخب البلغاري

ألقاب و بطولات خريستو ستويشكوف 

بمجرد عودته إلى ناديه أصبح ستويشكوف صاحب 21 عاما قطعة أساسية في التشكيلة الأساسية التي فرضت سيطرتها محليا، ففي وقت وجيز أصبح نادي صوفيا قوة كبيرة بفضل الأهداف الكثيرة التي سجلها البلغاري الصغير، حيث وصلت في الفترة الممتدة بين 1984 و1990 إلى 111 هدفا، وعلى صعيد النتائج فقد استطاع أن يعيد لقب البطولة الذي غاب عن الفريق موسم 1987، وفي الموسم الموالي استطاع اللاعب أن يحرز أول ثنائية له (البطولة والكأس) مع النادي، واستمر ستويشكوف في التألق مع الفريق إلى غاية 1990 تاريخ رحيله، فعلى مدار الست مواسم التي قضاها في قلعة صوفيا توج ستويشكوف بثمانية ألقاب جماعية شملت ثلاثة بطولات، أربعة كؤوس، وكأس بلغاريا الممتازة، دون احتساب الألقاب الشخصية والفردية.



ستويشكوف هداف البطولة وأوروبا  

النتائج الكبيرة التي حققها نادي صوفيا لها ما يبررها بما أن الفريق كان يضم العديد من النجوم، على غرار بينيف، كوستادينوف، وتريو، وغيرهم لكن ستويشكوف كان حالة خاصة بين كل هؤلاء، فإضافة إلى قدرته على شغل العديد من المناصب في الفريق (استغله مدربه في العديد من المباريات كوسط ميدان دفاعي ) فإنه يتمتع بحس تهديفي كبير، ونادرا ما يضيع أنصاف فرص، وهو ما جعله الرقم واحد في الفريق خلال المواسم التي قضاها هناك، وقد برز بشكل لافت في آخر موسمين له في البطولة البلغارية لكرة القدم، أين توج بلقب الهداف في موسمين متتالين 1989 و1990، هذا الأخير استطاع أن يوقع فيه 38 هدفا باحتساب كل المنافسات وهو ما جعله تحت رادار وأعين أكبر الأندية الأوربية، كما منحه جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا.

انتقال ستويشكوف الى نادي برشلونة

في 1989 عاد نادي صوفيا للفوز بلقب البطولة بعد أن تخلى عنها موسم 1988 ليحقق بذلك أول ثنائية له مع الفريق، وهو نفس الموسم الذي شارك فيه الفريق في منافسة كأس رابطة الأبطال الأوروبية، حيث تألق النادي البلغاري في هذه المنافسة واستطاع الوصول إلى المربع الذهبي منها ليواجه عملاق الكرة الإسبانية نادي برشلونة الذي كان يمر بفترة زاهية آنذاك، وعلى الرغم من إقصائه أمام "برشلونة" في النصف النهائي إلا أن ستويشكوف قدم مردودا رائعا في مباراتي الذهاب والإياب وكان بمثابة السم الناقع في دفاع "البلوغرانا"، والأكثر من ذلك استطاع أن يسجل في كلا المواجهتين مما جعل مدرب الكتلان آنذاك وأسطورة الفريق يوهان كرويف يطلب من إدارة النادي التعاقد معه بأقصى سرعة.




مسيرة ستويشكوف مع المنتخب

بداية ستويشكوف مع المنتخب البلغاري الأول كانت سنة 1986 وسنه لم يتجاوز 21 سنة، لكنه لم يستطع البروز كثيرا خاصة بعد أن تمت معاقبته وانتقاله إلى المنتخب العسكري، لكنه بداية من سنة 1990 أصبح العمود الأساسي للمنتخب والورقة الرابحة في تشكيلة البلغار، وهو ما جعله يصنع رفقة لاعبي جيله من أمثال كوستادينوف، ليتشكوف، بالاكوف، وإيفانوف منتخبا قويا هو الأفضل على مر التاريخ بالنسبة لبلغاريا والذي استطاع أن يرفع علمها عاليا في المحافل الدولية. 

بداية التألق الحقيقي للاعب مع منتخب بلاده كانت بمناسبة تصفيات كأس العالم 1994 التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث قدم ستويشكوف وزملاؤه مستوى رائعا في التصفيات مكنهم التنافس على تأشيرة التأهل لبلاد العام سام إلى آخر جولة التي تنقلوا فيها إلى لمواجهة المنتخب الفرنسي الذي كان يكفيهم التعادل من أجل التأهل، وقبل ذلك كان اللاعب قد أدلي بتصريحات مثيرة أكد فيها بأنه سيحرم الفرنسيين من التأهل إلى النهائيات، فعلى ملعب الأمراء بباريس وأمام أكثر من 60 ألف متفرج انتهى الشوط الأول بتقدم الديكة (1-0)، وفي الشوط الثاني عادل البلغار النتيجة عن طريق المهاجم كوستادينوف، لتسير المباراة نحو التعادل (1-1) إلى غاية الدقيقة 90، أين سدد كوستادينوف كرة من خط 20 متر سكنت شباك الحارس الفرنسي وأعلنت رسميا تأهل بلغاريا إلى المونديال الأمريكي.

ستويشكوف في كأس العالم 94

تعتبر نهائيات كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية الأفضل في تاريخ بلغاريا كما أنها الأحسن في مشوار ستويشكوف رفقة أسود البلقان، فقد استطاع أن يظهر للعالم الوجه الحقيقي لهذا البلد الكروي، فرغم البداية المتعثرة والهزيمة (3-0) أمام المنتخب النيجيري إلا أن اللاعب وزملاءه عادوا بقوة وحققوا التأهل إلى الدور الثاني بعد فوزين كبيرين على منتخبي الأرجنتين واليونان، وكعادته ترك اللاعب بصمته بثلاثة أهداف، وفي الدور الثمن نهائي سجل ستويشكوف أمام منتخب المكسيك لكن الفريقين لجآ إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للبلغار بواقع (3-1)، وفي الدور الربع النهائي أزاح ستويشكوف منتخب المانشافت بعد أن عادل النتيجة في الدقيقة 75 بكرة ثابتة صفق لها العالم بأسره لروعتها قبل أن يضيف زميله ليتشكوف الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق وتتأهل بلغاريا إلى المربع الذهبي، أين لاقت منتخب إيطاليا التي فازت عليها بهدفي نجم كرة القدم روبيرتو باجيو ومع ذلك فقد استطاع النجم أن يقلص الفارق (2-1)، وفي المباراة الترتيبية انهار المنتخب البلغاري وخسر برباعية كاملة سجلت كلها في الشوط الأول أمام المنتخب السويدي.

تتويج ستويشكوف بلقب هداف كأس العالم

هذا وقد ختم ستويشكوف مشاركته الرائعة في مونديال أمريكا بتتويج شخصي، حيث حصل على لقب هداف المونديال مناصفة مع لاعب المنتخب الروسي أولاغ سالينكو الذي سجل نفس العدد من الأهداف رغم أن منتخب بلاده أقصي من الدور الأول(سجل خمسة أهداف في مباراة واحدة) ضد منتخب الكاميرون التي انتهت بنتيجة 1/5 و سجل هدف الكاميرون اسطورة الكرة الافريقية الأسد روجي ميلا، وجاءت أهداف البلغاري في جميع المباريات تقريبا حيث سجل هدفين في مرمى اليونان، هدف في مرمى الأرجنتين، هدف أمام المكسيك، هدف أمام ألمانيا، وكان آخر أهدافه في المونديال أمام المنتخب الإيطالي. 


تتويجات ستويشكوف عبر تاريخه

البطولة البلغارية ثلاث مرات : 1987، 1989، 1990
كأس بلغاريا أربع مرات: 1985، 1987، 1988، 1989
كأس بلغاريا الممتازة: 1989
بطولة إسبانيا خمس مرات: 1991، 1992، 1993، 1994، 1998
كأس إسبانيا مرتين: 19997، 1998
كأس إسبانيا الممتازة أربع مرات: 1991، 1992، 1994، 1996
كأس ما بين القارات: 1992
كأس كؤوس آسيا: 1998
كأس آسيا الممتازة: 1998
كأس الولايات المتحدة الأمريكية: 2000
المركز الرابع في كأس العالم 1994
التتويجات شخصية
هداف كأس العالم 1994
هداف البطولة البلغارية: 1989، 1990
جائزة "أونز دور": 1992
جائزة أفضل لاعب أجنبي في البطولة الإسبانية: 1994.
شارك المقال عبر أصدقائك

إرسال تعليق

0 تعليقات

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️