-->

الكسندر دل بييرو مع الأندية

بييرو,يوفنتوس,أليساندرو,ديل,ريال مدريد,اليوفي,اليساندرو ديل بيرو,الكساندر ديل بيرو,منتخب ايطاليا,نجوم منتخب ايطاليا,نجوم جوفنتس,الارقام القياسية لدل بييرو,أغلى لاعب في العالم,بطولات دل بييرو مع المنتخب الايطالي,اسلوب لعب ديل بييرو,مهارات دل بييرو,دل بييرو مع منتخب ايطاليا,دل بييرو مع يوفنتس,اهداف دل بيرو
أليساندرو دل بييرو
حاول مالديني الأب إقناع مسؤولي نادي ميلان بالتعاقد مع اللاعب الواعد الكسندر دل بييرو من نادي بادوفا بعد أن أعجب بأدائه ولأنه صغير بالسن تم التغاضي عن التوقيع معه بحجة أن نادي بادوفا طلب 4 مليون يورو للتنازل عن خدماته وهو مبلغ كبير بحسب رأي مسؤولي نادي ميلان في تلك الفترة, عندها تم اقتناص اللاعب من فرانكو كاوزيو اللاعب السابق في يوفنتوس ومسؤول الانتدابات فيه للتعاقد مع "دل بييرو" بعد أن لفت الأنظار بشدة خلال موسميه الذين قضاهما في بادوفا.

يوفنتس

دل بييرو الذي حقق حلمه في اللعب لنادي يوفنتوس لم يجد صعوبة في التأقلم مع ناديه الجديد إذ لعب مباراته الأولى في 12 سبتمبر 1993 أمام أي سي ريجينا وسجل هدفا بها ثم سجل هاتريك بعد ذلك بقليل أمام نادي بارما.
أصبح دل بييرو بعدها من أبرز مهاجمي الفريق الذي كان آنذاك يضم مهاجمين من الطراز الرفيع وهم روبيرتو باجيو وجيانلوكا فيالي وفابريدزيو رافانيلي، وفي موسم 1994-1995 تمكن النادي من الفوز بالسكوديتو بعد أن غاب عن خزائنه لعشر سنوات بمساهمة كبيرة من دل بييرو الذي سجل ثمانية أهداف ذلك العام.

روبيرتو باجيو

في العام الموالي قرر اليوفنتوس الاستغناء عن روبيرتو باجيو والمراهنة على نجمه الجديد "دل بييرو", و في تلك السنة قدم دل بييرو أداء رائعا وساهم بقسط كبير بفوز ناديه بدوري أبطال أوروبا على حساب نادي أياكس أمستردام في المباراة النهائية في نهائي مثير أقيم في روما حسمته ضربات الترجيح، ورغم أنه لم يسجل في النهائي ولكنه قدم أداء متميزا فيه وقبل ذلك قدم أداء مبهرا في ادوار الكأس وخصوصا في الربع النهائي عندما ازاح دل بييرو نادي ريال مدريد بتسجيله هدفا مميزا من ضربة حرة في وقت قاتل من المباراة.
بعد ذلك بدأ "دل بييرو" في نحت مسيرة رياضية ملفتة، إذ في عام 1997 فاز مع اليوفنتوس بالدوري الإيطالي مرة أخرى ووصل بفريقه كذلك إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره أمام بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف على الرغم من أن "دل بييرو" سجل فيه هدفا جميلا بكعب القدم.


سنة 1998 كانت سنة مشابهة لسابقتها بالنسبة لدل بييرو وناديه أداء ونتائج إذ فاز النادي مرة أخرى بالسكوديتو وخسر في نهائي دوري أبطال أوروبا، هذه المرة أمام ريال مدريد بهدف لبريدراج مياتوفيتش، ورغم ذلك كانت تلك السنة من أروع السنوات في تاريخ مسيرته إذ قدم أداء خياليا خلالها جعلت الجميع يتوقع فوزه بجائزة أفضل لاعب في العالم التي تقدمها الفيفا ولكنه حل تلك السنة بعد البرازيلي رونالدو، وسجل فيها 32 هدفا منها 22 في الدوري و 10 في دوري الأبطال وكان هدافه ذلك العام وقد سماه رئيس النادي بال"بينتريتشيو" وتعني "الفنان المبدع".

كاس العالم 98

ولكن رغم ذلك تعرض في تلك السنة لعدة صعوبات وعراقيل منها اصابة تعرض لها في نهائي الدوري الأوروبي حرمته من مونديال فرنسا 1998، مما جعل أسطورة كرة القدم الإيطالية روبيرتو باجيو يقتنص مكانه في تشكيلة المنتخب الإيطالي الذي خسر ربع النهائي بضربات الجزاء أمام البلد المنظم فرنسا التي فازت بالبطولة تلك السنة. وفي 8 نوفمبر 1998 تعرض دل بييرو لإصابة خطيرة على مستوى الركبة في مباراة اليوفنتوس أمام أودينيزي أبعدته عن الملاعب لمدة تسعة أشهر، وعاد بعد الإصابة إلى الملاعب وقدم مردودا مقبولا في اليوفنتوس عاد على إثره إلى المنتخب الإيطالي وشارك في المباريات الأخيرة من تصفيات اليورو 2000 سجل فيها هدفين في ثلاث مشاركات.
بداية موسم 2000-2001 كانت أصعب بداية موسم لدل بييرو إذ قدم بداية مردودا باهتا ثم أعقب ذلك خبر وفاة والده في فبراير 2001، ولكنه سرعان ما استعاد مردوده وابداعه وقد سجل في ذلك الموسم هدفا أسطوريا أمام باري، واتبعه باخر أمام لاتسيو.

كاس العالم 2002

وفي موسم 2001-2002 اثر عودة مارتشيلو ليبي عادت الألقاب ليوفتوس ونجمه، فحقق النادي السكوديتو وكأس السوبر وكان الثنائي "دل بييرو - تريزيغي" ثنائيا حاسما مسجلا في الدوري وحده 40 هدفاً، بعد نهاية الموسم شارك دل بييرو في كأس العالم 2002 وكانت المشاركة عموما متوسطة له إذ أنه جلس في المباراتين الأوليين احتياطيا واشترك في المباراة الثالثة أمام المكسيك وساهم بترشح بلاده لثمن النهائي بعد أن سجل أمام منتخب المكسيك هدف التعادل  لكن إيطاليا سرعان ما خرجت من الكأس بعد خسارتها من كوريا الجنوبية.

الدوري الايطالي

في موسم 2002-2003 ساهم دل بييرو بشكل كبير في احراز فريقه اليوفنتوس للدوري الإيطالي رقم 27 في تاريخه وقد سجل فيه 16 هدفا، وساهم أيضا بصعود فريقه إلى نهائي دوري ابطال أوروبا في نهائي جمع فريقين إيطاليين خسرها بضربات الترجيح .

دل بييرو مع فابيو كابيلو

سنة 2004 تميزت بقدوم فابيو كابيلو لتدريب النادي ومع أن الخلافات دبت بينه وبين دل بييرو، إلا أن الأخير قدم مردودا رائعا ذلك الموسم وسجل لناديه 14 هدفا وفي المباراة الفاصلة التي حددت بطل إيطاليا ذلك الموسم اهدى دل بييرو تمريرة حاسمة لتريزيغي سجل منها هدف الفوز على نادي الميلان وبذلك فاز اليوفنتوس باسكوديتو ذلك الموسم.

إبراهيموفتش

في موسم 2005 ارتأى كابيلو اشراك زلاتان إبراهيموفتش أساسيا في المباريات مكان دل بييرو مما خلف حالة من الحنق حول هذا المدرب عجلت برحيله نهاية الموسم، ومع هذا فإن اللاعب سجل 14 هدفاً ساهمت في احراز ناديه للسكوديتو الثامن والعشرين في تاريخه وكانت اهدافه الحاسمة تبرز في المباريات الكبرى إضافة إلى تفاهمه الكبير مع تريزيغي وفي جانفي 2006 دخل دل بييرو تاريخ ناديه من بابه الكبير إذ أصبح الهداف الأول في تاريخ يوفنتوس متخطيا جامبييرو بونيبيرتي صاحب ال182 هدفا لليوفنتوس. 

مغامرة دل بييرو في الدرجة الثانية

بعد فضيحة الكالتشيوبولي وهبوط اليوفنتوس إلى الدرجة الثانية من الدوري الاٍيطالي، اختار دل بييرو بالإضافة إلى كل من نجوم الفريق تريزيغي ونيدفيد وبوفون وكامورينيزي البقاء مع ناديهم في محنته وقرر دل بييرو آنذاك تمديد عقده مع ناديه لثلاث سنوات اضافية، هذا العقد وقع توقيعه رسميا بعد عام من قرار اللاعب.
وفي 17 فبراير وفي مباراة جرت في ملعب "الأولمبيكو" تمكن دل بييرو من تسجيل هاتريك في مباراة جمعته بنادي "كروتوني" انتهت بفوز اليوفنتوس بخماسية نظيفة. أعاد دل بييرو الكرة مرة أخرى بتسجيل لثلاثية من ضربة حرة وضربة جزاء وتسديدة من خارج منطقة الجزاء ساهمت بفوز فريقه على "بياتشنزا" بعد أقل من شهر.

نادي نابولي

في 10 أفريل من نفس العام وفي المباراة الحاسمة التي حددت ملامح المتصدر الذي سيعود إلى الدرجة الأولى فاز اليوفنتوس على نادي نابولي بهدفين احرز دل بييرو أحدهما واحرز الاَخر كامورينيزي و في منتصف شهر ماي سجل اللاعب هدفين أمام نادي بولونيا دعمت رصيده في طليعة هدافي الدرجة الثانية والذي أحرزه في ذلك العام ليضيفه لألقابه الشخصية.
هذا النجاح ساهم بسرعة في عودة اليوفنتوس للدرجة الأولى و رشح دل بييرو بعدها بثلاثة أيام لجائزة "القولدن فوت" ويفوز بها ليصبح بذلك أول لاعب في التاريخ يفوز بها وناديه ينتمي إلى الدرجة الثانية، وقد حصل دل بييرو على أكثر من 30000 صوت من جملة 140000 مصوت متفوقا على كل من البرازيلي روبيرتو كارلوس والإنجليزي ديفيد بيكهام .

العودة إلى الدرجة الأولى

عاد اليوفنتوس لدوري النخبة الإيطالي بعد عام مرير على انصاره في دوري الدرجة الثانية. عانى دل بييرو بداية في أول شهرين من دوري ذلك الموسم بسبب انخفاض مستواه بشكل عام جراء الإصابة وتميز منافسه على دور المهاجم الأساسي للفريق ياكوينتا مما جعله احتياطيا في أغلب الأحيان ، وفي 15 أكتوبر 2007 تم توقيع عقد دل بييرو الجديد رسميا بعد مفاوضات شاقة دامت عدة أسابيع بعد أن دخل نادي باليرمو على الخط راغبا في انتداب اللاعب، دل بييرو لم يخيب معجبيه إذ انه مباشرة في المباراة التي تلت تصحيح العقد أهدى دل بييرو ناديه الفوز على حساب جنوة، وفي نفس اليوم رزق بابنه الأول "توبياس" من زوجته "سونيا أموروزو". 
وفي مرحلة الاياب من دوري ذلك الموسم، قدم دل بييرو أداء جيداً ففي شهر فبراير سجل هدفا مميزا أمام خصم عنيد وهو نادي روما حصد بها اليوفي ثلاث نقاط، وفي 6 أبريل 2008 تمكن دل بييرو من تخطي غايتانو شيريا صاحب ال522 ظهوراً بقميص اليوفنتوس ليصبح هو اللاعب الأكثر تمثيلاً له في التاريخ .و في شهر أبريل سجل 7 أهداف في 5 جولات من الدوري الإيطالي الممتاز منها ثلاثية في ملعب نادي أتالانتا. 

هداف الدوري الايطالي

في 16 ماي 2008 سجل هدفين في الجولة الختامية للدوري متخطياً بذلك زميله في الفريق "تريزيغي" على رأس قائمة هدافي الدوري الإيطالي (21 هدفاً في 20 مباراة) معادلاً رقمه لسنة 1998 وليصبح هدافاً للدوري الإيطالي (كابوكانونيري) لأول مرة في مسيرته الرياضية .

دوري ابطال اوروبا

بعد هذا الموسم الرائع قرر روبيرتو دونادوني استدعائه لتمثيل المنتخب الإيطالي مرة أخرى في اليورو 2008، وفي 17 سبتمبر 2008 بعد عودته لدوري أبطال أوروبا بعد عامين من الغياب سجل دل بييرو هدفاً رائعاً من ضربة حرة بتسديدة لولبية في ملعب اليوفي أمام زينيت سان بطرسبرغ مكنت فريقه من الفوز بتلك المباراة (1-0)  ليثبت دل بييرو مرة أخرى أن فريقه لا يمكنه الاستغناء عنه.
وفي 21 أكتوبر من نفس السنة سجل "دل بييرو" هدف الانتصار الذي ضمنه لفريقه بتسديدة رأسية بعد ارتمائة فنية أمام ريال مدريد وحارسه كاسياس  وذلك في ملعب "دل البي".

ريال مدريد

وفي 5 نوفمبر صفق له جمهور فريق ريال مدريد عند خروجه من ملعب سانتياغو برنابيو بعد تسجيله لهدفين أمام فريقهم لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس 2-0 وليترشح النادي لدوري ال16 من الكأس الأوروبية، وبعد أيام قليلة سجل دل بييرو هدفه رقم 250 مع ناديه وذلك على ملعب "ريجينا" .
في بداية 2009 جدد دل بييرو عقده مع السيدة العجوز لسنة اضافية ثم عاد ليصحح عقداً آخر يمدد بموجبه "دل بييرو" عقده مع ناديه إلى سنة 2011  و لكن ما إن بدأ الموسم الجديد حتى تعرض دل بييرو لإصابة قوية ابعدته لمدة شهر تلته اصابة أخرى بعد في شهر أكتوبر أثرت كثيراً على مستوى اللاعب عموماً ذلك الموسم.


انعكس ذلك على أداء الفريق فقدم اليوفنتوس تلك السنة موسماً كارثياً فانسحب من كل البطولات الأوروبية التي شارك بها فخرج من دوري المجموعات في دوري الأبطال  ثم انسحب من الدوري الأوروبي أمام نادي فولهام الإنجليزي  واحتل المركز السابع في الدوري الإيطالي تلك السنة.
وفي شهر أبريل 2010 سرت شائعات بقوة عن انتقال اللاعب إلى نادي نيويورك ريد بولز لم ينفها النادي ولكنه قرر إلغاء مساعي ضم اللاعب  مؤقتاً أمام رفض اللاعب لعرض النادي الأمريكي، كما أشيع في نفس الفترة أنه تلقى عرضاً من نادي أهلي دبي.
وفي الموسم الموالي وتحديداً يوم 31 مارس 2010 سجل هدفه رقم 300 في مسيرته أمام نادي سيينا في الدل ألبي في مباراة تعادل فيها الفريقان بثلاثة أهداف لكليهما.
وفي 31 أكتوبر 2010 أصبح دل بييرو الهداف التاريخي لنادي اليوفنتوس بعد أن سجل هدفه رقم 179 بقميص النادي في ملعب سان سيرو أمام نادي الميلان  ليصبح دل بييرو أكبر هداف في تاريخ يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي بعد أن تخطى رقم الهداف الأسطوري لليوفي جامبييرو بونيبيرتي ويدخل قائمة عشر أبرز هدافي الدوري الإيطالي عبر العصور.

دل بييرو مع اف سي سيدني

عند توقيعه لنادي سيدني أف سي، قال دل بييرو: "انه يوم خاص بالنسبة لي، وأنا سعيد أن أعلن أنني وقعت للتو لمدة عامين ل سيدني أف سي، هذه لحظة كبيرة جدا بالنسبة لي لأنني أريد مواصلة مسيرتي في جزء جديد من العالم حيث أستطيع أن أساهم بشكل رئيسي و أساعد على نشر حب اللعبة "، وأعرب كل من فرانشيسكو توتي و فيليبو انزاغي عن حزنهم العميق لرحيله.
وصف رئيس سيدني أف سي سكوت بارلو أن توقيع اليساندرو دل بييرو هو لحظة كبيرة لهذا النادي بل وفي كرة القدم في أستراليا، وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد الأسترالي بن باكلي أن هذا التوقيع سيكون حاسما لنمو كرة القدم الأسترالية، سواء اقتصاديا وتقنيا، بينما أرسل رئيس الفيفا سيب بلاتر أطيب تمنياته لدل بييرو مع ناديه الجديد.
في 6 أكتوبر، قدم دل بييرو أول مباراة له ضد ويلينجتون فينيكس، وسجل ديل بييرو هدفه الأول في 13 ديسمبر ضد نيوكاسل جيتس في أول مباراة منزله ل سيدني من ركلة حرة رائعة.
وفي 20 أكتوبر سجل دل بييرو هدف الفوز ضد يسترن سيدني واندررز (1-0) ليحرز أول أهدافة في دربي سيدني، وفي 13 يناير ساهم في إحراز هدف الفوز ضد ملبورن هارت (2-1 )، وفي 19 يناير سجل أربعة أهداف و صنع آخر عند الفوز 7-1 على ويلينجتون فينيكس، كانت هذه هي المرة الأولى التي سجل أكثر من ثلاثة أهداف في مباراة واحدة و بعد أن يتم استبداله، وأستقبله المشجعين بحفاوة بالغة.
وفي موسم 2013-2014 أصبح قائد للفريق ونال شارة القيادة، وفي 11 أكتوبر 2013 ارحرز هدف الافتتاح لهذا الموسم، أعقبه الفوز 2- 0 على نادس نيوكاسل جيتس، استطاع دل بيرو أن يحرز 10 أهداف مع نادييه في هذا الموسم.
كانت آخر مباراة له في ملعب الاتحاد للطيران والتي خسرها في النهائي في الوقت المحتسب بدل الضائع 2-1 أمام 85،000 شخص في استاد آنز.

دل بييرو مع دلهي ديناموز

في 23 أوت 2014 تلقى ديل بييرو عرضاً من نادي "دلهي ديناموز" أحد فرق الدوري الهندي الممتاز لكرة القدم، كان النادي الهندي يهدف المساهمة في النهوض برياضة كرة القدم والرفع من شعبيتها، كان دل بيرو قد تلقى بالفعل عدة عروض من عدة دول، وفي 28 أوت قام اللاعب بالتوقيع للنادي الهندي في تعاقد يستمر لمدة أربع شهور، ولعب أول مباراة له 14 أكتوبر والتي انتهت بتعادل ناديه بدون أهداف مع نادي بوني سيتي والذي يلعب فيه زميله السابق في يوفينتوس ديفيد تريزيغية، وقد أشاد المحللون والنقاد بأداء دل بيرو في المباراة، وفي 9 ديسمبر ساهم دل بيرو في إحراز أولى أهدافه مع ناديه الهندي من ركلة حرة مباشرة، وقد انتهت المباراة بالتعادل 2-2 امام نادي شينيلين.

شارك الموقع مع أصدقائك لدعمنا و شكرا
islam kraiem
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الدوري الانجليزي .

جديد قسم : نجوم و مشاهير

إرسال تعليق