القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو مايك تايسون

مايك تايسون / Mike Tyson
مايك تايسون / Mike Tyson

ملاكمة

ملاكم أمريكي، ملقب بـالرجل الحديدي، حصل على لقب بطل للعالم للوزن الثقيل للمحترفين وهو في عمر 20 عاماً فقط.

دراسة وتكوين مايك تايسون

عاش طفولة قاسية في أحياء تنتشر فيها الجريمة، وتعرض للسخرية من سرعته بالكلام ولثغته بحرف السين، ما ترك في نفسه أثرا عميقا ونقمة كبيرة. لم يتمكن مايك تايسون من متابعة تحصيله الدراسي وترك المدرسة في المرحلة الثانوية التحضيرية.

بدايات مايك تايسون

خاض معارك شرسة مع أقرانه، واعتقل مرات عديدة كان أولها وهو في سن الثالثة عشرة فأدخل مركزا إصلاحيا للأحداث، ومن هناك دخل عالم الملاكمة بإشراف مستشار المركز والملاكم السابق بوبي ستيورات، الذي دربه لعدة أشهر قبل أن يقدمه للمدرب قسطنطينو داماتو الذي غدا بمثابة أب روحي له.

مسيرة مايك تايسون

في سن الثامنة عشرة سنة 1985 بدأ تايسون مسيرته الاحترافية، حيث خاض خلال العام الأول 15 نزالا وفاز بها، الأمر الذي لفت الأنظار إليه، وفاز في أول 28 مباراة احترافية 26 منها بالضربة القاضية، بينها 16 فوزا في الجولة الأولى.
في 22 نوفمبر عام 1986 حقق لقب بطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل بتغلبه على الملاكم تريفور بيربيك بالضربة القاضية في الجولة الثانية، مسجلا بذلك رقما قياسيا لأصغر ملاكم يحقق اللقب في سن العشرين، حيث أضحى بسبب قوته وأسلوبه في الملاكمة مصدر رعب لخصومه.

ملاكمة تايسون

هزم عام 1987 الملاكم جيمس سميث، وفاز بلقب بطولة العالم من "الجمعية العالمية للملاكمة" (دبليو بي أي) كما هزم الملاكم توني تاكر، محققا لقبا إضافيا في البطولة من "الاتحاد العالمي للملاكمة" (أي بي أف)، ليكون بذلك أول ملاكم يجمع الأحزمة الثلاثة التي تمنحها "الجمعية العالمية للملاكمة" والاتحاد العالمي للملاكمة" و"مجلس الملاكمة العالمي".
في عام 1988 تغلب بالضربة القاضية على الملاكم الأسطورة لاري هولميس الذي خسر للمرة الأولى بتلك الضربة خلال 75 مباراة خاضها، الأمر الذي جعل شركة "نينتندو للألعاب" تطلق لعبة فيديو باسم تايسون حققت مبيعات زادت عن مليون نسخة وعلى إثر رحيل مدربه وأبيه الروحي داماتو، بدأت مسيرة تايسون تضطرب، فطلق زوجته الأولى روبن غيفنز واختلف مع منظم المباريات دون كينغ وطرد مدربه كيفن روني ومدير أعماله بيل كلايتون.

ملاكمه

في عام 1996 خاض مباراة للدفاع عن لقب بطولة "الجمعية العالمية للملاكمة" أمام الملاكم إيفاندر هوليفيلد، لكنه انهزم بالضربة الفنية القاضية بالجولة الحادية عشرة.
وفي العام الموالي لعب الملاكمان مباراة ثانية بولاية نيفادا عض فيها تايسون، فتم إيقاف المباراة، وإعلان هوليفيلد منتصرا وتايسون "غير مؤهل"، فيما سحبت حكومة ولاية نيفادا عام 1997 رخصة تايسون لمزاولة الملاكمة في الولايات المتحدة.
استعاد رخصة مزاولة الملاكمة عام 1998، وعاد إلى الحلبة في العام التالي، وهزم ملاكم جنوب إفريقيا فرانسوا بوتا في نزال أثار بدوره جدلا إثر محاولة تايسون كسر ذراع خصمه.

ملاكمة مايك تايسون

إفلاس مايك تايسون

أعلن إفلاسه عام 2003 رغم أنه حقق مداخيل تزيد عن 30 مليون دولار في السنوات الأخيرة، وما يزيد عن 300 مليون دولار في مجمل مسيرته الرياضية، وفي عام 2005 أعلن تايسون استقالته بعد خسارته أمام كيفن ماكبرايد، مصرحا "أنه لم يعد يملك شجاعة القلب لمزيد من القتال".

العودة للسجن لمايك تايسون

دخل تايسون السجن بتهمة اغتصاب فتاة سوداء وهي كانت قضية قيل أنها ملفقة للإنتقام من النجم الأسود، وفي السجن تعرف على بعض الأشخاص الذين أقنعوه بالإسلام ثم أعلن اعتناقه الإسلام وسمى نفسه عمر عبد العزيز ثم بعد ذلك تم تغييره لمالك تايسون. ويذكره محبي الملاكمة أثناء ظهوره الأول على حلبة الملاكمة بعد خروجه من السجن وقد رفع أتباعه الأعلام البيضاء ويكبرون تكبيرات الإسلام وتعد تلك الخطوة في نظر بعض المتابعين، مجرد مناورة لتحسين صورته أمام الأمريكيين وخاصة "الأمريكيين الأفارقة" بعد إدانته في قضية الاغتصاب ومنذ خروجه من السجن دخل في مشاكل مالية بسبب الديون التي تراكمت عليه.

ألقاب وتتويجات مايك تايسون

شارك تايسون في عامي 1981 و1982 على التوالي في دورة الألعاب الأولمبية وفاز بالميدالية الذهبية عن فئة الناشئين في كلا الدورتين، سجل رقما قياسيا كصاحب أسرع ضربة فنية قاضية في تاريخ البطولة.
يضم سجله 58 مباراة خسر منها ست مباريات وربح 44 بالضربة القاضية، صنفته مجلة "ذا رينغز ماغازين" عام 2003 في المرتبة 16 من بين أعظم 100 ملاكم على مر العصور وقد  أضيف اسمه إلى "القاعة الدولية لمشاهير الملاكمة" بنيويورك.

إعتناق مايك تايسون للاسلام

ساعد تايسون في التفكير الجدي في اعتناق الإسلام تمضيةُ ثلاث سنوات في السجن، أي نصف مدة العقوبة التي حُوكم بها وهي ست سنوات في سجن إنديانا للشباب؛ حيث وجد في خلوة السجن فرصة سانحة في مراجعة مسار حياته داخل حلبة الملاكمة وخارجها، فصمم بعد دراسته للإسلام على أن هذا الدين هو الذي سيساعده على تجاوز كل مشكلاته في الحياة.
اختار مايك تايسون بعد اعتناقه الإسلام إسمًا جديدًا لنفسه، وهو مالك عبد العزيز، باعتبار أن اسم مالك هو الاسم الإسلامي المقابل لإسم مايك، ورغم نجاحه في تغيير دينه، إلا أنه لم ينجح في تغيير إسمه؛ إذ ظلَّت وسائل الإعلام المختلفة تناديه بمايك تايسون؛ حيث كان إسلام تايسون بالنسبة لوسائل الإعلام الأميركية المختلفة له نفس صدى إسلام محمد علي كلاي في الستينيات.

ملاكمة محمد علي كلاي


ومن وقتها لاحظ كثيرون كيف أصبح تايسون حنونًا وأكثر تواضعًا واحترامًا بعد اعتناقه الإسلام، فقد أخذ على نفسه عهدًا بالحفاظ على الصلوات الخمس، والالتزام بأوامر الله ونواهيه؛ ليكون مسلمًا صادقًا في إيمانه، ومخلصًا في إسلامه ومطيعًا لربه، راجيًا رضاه ومغفرته.
يقول مايك تايسون: لقد قضى السجن على غروري، ومنحني الفرصة للتعرف على الإسلام، وإدراك تعاليمه السمحة التي كشفت لي عن حياة أخرى لها مذاق مختلف. وقد أمدني الإسلام بقدرة فائقة على الصبر، وعلمني أن أشكر الله حتى على الكوارث. ويضيف تايسون: لم أكن أقبل أن أسلم بدون اقتناع؛ ولهذا كنت مترددًا في بداية الأمر حتى درست القرآن الكريم، ووجدت فيه إجابات على كل الأسئلة عن الحياة والموت، وأشد ما أقنعني في القرآن أنه يحترم اليهودية والمسيحية في الوقت الذي ينكر فيه اليهود المسيح، والمسيحيون ينكرون الإسلام، وكان إسلامي بعد هذا الاقتناع أكثر قوة فيما لو أسلمت دون دراسة أو وعي. وعمّا أضافه الإسلام له، يقول مايك تايسون: كوني مسلمًا لا يعني أنني أصبحت ملاكًا، لكن ذلك سوف يجعلني شخصًا أفضل، أبتعد بنفسي عن الرذائل.
وقد خرج تايسون من السجن ليعيش حياة إسلامية هادئة وسط أسرته التي أسلمت جميعًا، وكان أول ما فعله تايسون عقب خروجه من السجن أن توجه إلى أحد المساجد بصحبة أستاذه محمد علي كلاي ولاعب كرة السلة السابق كريم عبد الجبار اللذين كانا في استقباله؛ وذلك لأداء صلاة الشكر لله أن منَّ عليه بنعمة الإسلام.

شاهد أيضا : حوار مع أسطورة الملاكمة مايك تايسون

اعتزال مايك تايسون

اعتزل تايسون الملاكمة بعد عدة هزائم متتالية بعد أن كاد أن يصبح أسطورة في تلك اللعبة كسابقه محمد علي، إلا أن أسلوبه داخل الحلبة أصبح يعد مرجعا لكثير من هواة اللعب الشرس.

مؤلفات مايك تايزن

نشرت سيرته الذاتية في كتاب بعنوان "مايك تايسون: الحقيقة بلا منازع"، وحل في قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعا.

لتحميل الكتاب : انقر هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع