القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

ما قصة المشجع الوحيد في مدرجات فالنسيا؟

ما قصة المشجع الوحيد في مدرجات فالنسيا؟

فيسنتي أباريسيو
فيسنتي أباريسيو
قبل انطلاق المباراة، ظهرت مقاعد ملعب "ميستايا" خاوية تماما فيما عدا مقعد واحد ظهر فيه تمثال لمشجع من كبار مشجعي فالنسيا، بعد قرار الاتحاد الأوروبي بمنع حضور الجماهير لعدد من المباريات في بطولات الأندية الأوروبية.

دوري ابطال اوروبا

جاء تفشي فيروس كورونا المستجد في إيطاليا وإسبانيا مؤخرا، ليؤدي إلى قرار الاتحاد الأوروبي بمنع حضور الجماهير لعدد من المباريات، ومن بينها مباراة فالنسيا وأتلانتا، ومباراة خيتافي وإنتر ميلانو في الدوري الأوروبي، بالإضافة إلى مباراة برشلونة ونابولي في دوري أبطال أوروبا.
فيسينتي أحد المشجعين الكبار لنادي فالنسيا، والذي واظب على التواجد في مباريات "الخفافيش" على ملعب "ميستايا"، من خلال شراء التذكرة الموسمية التي تسمح له بحضور كافة المباريات على أرضية ميدان ناديه.
واعتاد فيسينتي أباريسيو على حجز المقعد رقم 164 في الصف رقم 15 في ملعب "ميستايا"، والذي لم يتخل عنه طوال فترة تشجيعه لنادي فالنسيا.

نادي فالنسيا

شهدت رحلة تشجيع فيسينتي أباريسيو لنادي فالنسيا منحنى غير متوقع، بعدما فقد بصره في الخمسينيات من عمره، بسبب مشاكل في الشبكية، إلا أنه واصل المواظبة على التواجد في مدرجات ملعب فالنسيا، وحضور كافة المباريات في ملعب "ميستايا".
ورغم وفاته منذ 3 أعوام في يونيو 2019، قررت إدارة نادي فالنسيا صنع تمثال من البرونز للمشجع الوفي، ووضعه في مقعده المعتاد في ملعب "ميستايا"، ليواصل فيسينتي أباريسيو حضور مباريات "الخفافيش" رغما عن فيروس كورونا.
reaction:

تعليقات