> المحامي الفرنسي الذي أسس كأس العالم

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

المحامي الفرنسي الذي أسس كأس العالم

من هو جول ريميه

جول ريميه,كاس العالم,كأس جول ريميه,تصميم كاس العالم,تاريخ كاس العالم,ضياع كاس العالم,سرقة كاس العالم
المحامي الفرنسي الذي أسس كأس العالم
ولد جول ريميه - Jules Rimet، في 14 أكتوبر 1873 وتوفي في 16 أكتوبر 1956، وقد كان رئيس اتحاد فرنسا لكرة القدم بين عامي 1919 و1945، ورئيس الفيفا بين عام 1921 و1954.

كاس العالم

كانت فكرة انطلاقة كاس العالم لكرة القدم هي فكرة جول ريميه، وأقميت أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في عام 1930، وتم تسمية كأس البطولة باسم كأس جول ريميه تكريما له.

معلومات شخصية عن جول ريميه

الميلاد 14 أكتوبر 1873
الوفاة 16 أكتوبر 1956 (83 سنة)
مكان الدفن Cimetière de Bagneux  
المهنة سياسي  
اللغات الفرنسية
الرياضة كرة القدم  

كأس جول ريميه

قبل عامين من انطلاق منافسات أول كاس عالم بالأورغواي عام 1930، اشترطت التعليمات بوجوب وجود جائزة ثمينة تقدم للمنتخب الفائز بالبطولة العالمية، ولكي تكون هذه الجائزة ثمينة فقد تمت الاستعانة بالنحّات الفرنسي هابيل ليفلير.

تصميم كاس العالم

صُمَّمَ كأس العالم على يد النحات الفرنسي أبيل لافلور وهي تمثل صورة تمثال صغير، هذه الكأس التي أطلق عليها اسم جول ريميه جاءت نسختها الأصلية بارتفاع 35 سنتيمتر وبوزن 3.8 كيلو جرام واتخذت شكل تمثال مطلي بشكل ممتاز بالذهب والفضة، ويقف التمثال على قاعده زرقاء صُنعت بعناية من حجر اللازورد الكريمة. كما يوجد بالكأس صحن ذهبي يلف الأربع جهات من القاعدة نقش عليه اسم الكأس إلى جانب الفائزين من نسخة 1930 إلى نسخة 1970.

تاريخ كاس العالم

تعرضت كأس العالم عبر تاريخها للعديد من المواقف، فقد تم إخفائها تحت سرير نائب رئيس الاتحاد الدولي الدكتور أوتورينو باريزى أثناء الحرب العالمية الثانية خوفا من أن تكون عرضة للضياع. 

ضياع كاس العالم

في عام 1966 حيث جرت كأس العالم بإنجلترا ضاعت الكأس وبعد بحث متواصل وجدت مدفونة تحت شجرة وقد ساهم في إيجادها أحد الكلاب المدربة على إيجاد المسروقات الضائعة. 

سرقة كاس العالم

في عام 1983 تم سرقة كأس جول ريميه ثانية في ريو دى جانيرو البرازيلية، وقد قام اللصوص بإذابتها، وقد طلبت البرازيل التي احتفظت بهذه الكأس لفوزها باللقب ثلاث مرات نسخة طبق الأصل بعد سرقة النسخة الأصلية.

كاس العالم 1930

سبق انطلاق البطولة صعوبات بالغة كان أبرزها رفض اللجنة الأولمبية الدولية فكرة البطولة وخوفاً من تأثيرها على البطولات الأولمبية العريقة وكذلك خوفاً من سيطرة الاتحاد الدولي لكرة القدم على اللعبة الشعبية الأولى. 

منتخب الاوروغواي

تقدمت الأورغواي بطلب تنظيم البطولة التي انطلقت عام 1930 خصوصاً وأن منتخب الاوروغواي كان رائد المنتخبات في ذلك الوقت وبطلة آخر دورتين أولمبيتين، وقدمت تسهيلات للمنتخبات المشاركة وتكفل الاتحاد الدولي بدفع مصاريف الفرق وتنقلاتها الصعبة في ذلك الوقت.

المصدر : ويكيبيديا
reaction:

تعليقات