القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

التسلل في عهد تقنية الفيديو الفار

التسلل مع  تقنية الفيديو

الفيديو,تقنية,الفار,عندما تغير الفار مجرى المباراة,الفتح,تقنية الفار,تقنية الحكم بالفيديو,واج,var,aps,اعتماد الفار بالبطولة الوطنية,الرابطة تعتمد تقنية الفار,الدوري السعودي,المباراة,#كاس_العالم #فرنسا #كرواتيا #حكم #نهائي,المغرب,الرجاء,الوداد,world,رياضة,تكنولوجيا,بريطانيا,télémaroc,télémaroc,تيلي ماروك,telemaroc,maroc
التسلل في عهد تقنية الفيديو الفار
كانت حالات التسلل تمقل صداعًا مُزمنًا للحكام، لا سيما حكام الراية، ولكن بعد إقحام تقنية الفيديو المساعد أو “تقنية الفار” لمراجعة القرارات، باتت الأخطاء التي كانت شائعة في الماضي، نادرة في الوقت الراهن، ولكن أيضًا بقى الوضع ضبابيا خلال العام الأول من تطبيق التقنية في الدوريات الكبرى.


الدوري الانجليزي

مع تفعيل الفار في أكثر دوريات العالم متابعة الدوري الانجليزي زادت المطالب ببعض التعديلات في تناول الحالات، بعدما باتت غرفة الفيديو تحتسب التسلل بسبب تقدم الكتف أو الفخذ أو جزء من الركبة عن آخر مدافع، وهو ما سبب الكثير من الضجر للجماهير، حيث ادعت أن تلك المناطق لن تفيد المهاجم في أي شيء أثناء تسجيله للهدف.

دوري ابطال افريقيا

لكن دون النظر إلى تلك التفاصيل الدقيقة، بقى تدخل الفار حاسمًا في تلك المسألة، وأصبحت الأخطاء “الفجة” غائبة عن أغلب المباريات، على الأقل اللقاءات الحاسمة والمصيرية، حيث رأى الجميع على سبيل المثال ما حدث في نهائي رادس لنسخة دوري أبطال أفريقيا 2019 بين الترجي الرياضي التونسي والوداد الرياضي المغربي، حين انسحب الأخير بسبب إلغاء الحكم لهدف مغربي بعد اعتباره وجود المهاجم “وليد الكارتي” في وضعية تسلل لم تكن موجودة بالأساس، وأدى تعطل الفيديو لجعل الأمر أكثر سوءً.


آرسين فينجر

بالحديث عن الاعتراضات التي طالت نظام رؤية “الفيديو” لحالات التسلل، قاد مدرب آرسنال السابق “آرسين فينجر” حملة المُطالبين بتعديل القانون، وعدم احتساب الحالات بناءً على تقدم أي جزء لن يفيد المهاجم في هجمته، حيث لا داعي لحرمان الفرق من أهداف بسبب جزء من الكتف أو تقدم إصبع القدم.
وصرح فينجر بخصوص هذا الصدد عبر قناة بي إن سبورتس قائلاً “حين تم تعديل القانون، وحصل المهاجم على الأفضلية، لم تكن تلك الأفضلية تعني أن يلتزم بنفس الخط مع المدافع، فهذا ترك للعين المجردة، أما مع الرجوع للفيديو فيجب أن تتعدل الصورة، مع الإعادات البطيئة ومنح الوقت للتأكد”.
ثم تابع الفرنسي “لقد عرضت وجهت نظري لمسؤولي الاتحاد الدولي، وهي احتساب التسلل في حال ما استخدم المهاجم الجزء المتقدم في جسده في ترويض أو لعب الكرة، وليس فقط تقدمه بأجزاء من الثانية عن ثاني آخر مدافع”.


قوانين كرة القدم

ناقشت الجهة المسؤولة عن سن قوانين الكرة “إيفاب” التعديلات التي من الممكن أن تؤدي الى تحسن الوضع، خلال اجتماعها الأخير، بداية شهر مارس الجاري، ولم تخرج حتى الآن بقرارات رسمية، ولا سيما عقب انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم.
reaction:

تعليقات