القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

اهم التعديلات في قانون التسلل

ما هي أهم التعديلات في قانون التسلل؟

قانون التسلل,التسلل,قانون التسلل الجديد,قانون التسلل الجديد 2020,قانون التسلل الجديد 2019,كرة القدم قانون التسلل 2020,قوانين التسلل,قانون التسلل الجديد كرة القدم,كرة القدم قانون التسلل الجديد,قانون,بيليه,حكايا الرياضة,محمد عواد,التسلل,قانون التسلل,اللاعب متسلل,معنى التسلل في كرة القدم,التسلسل في كرة القدم,مهاجم في وضعية غير قانونية,حالة تسلل,تسلل,انا كرة القدم,التداخل في اللعب,التأثير على اللعب,المنافس,خارج اللعب,اللعبه الحلوة,هل تعلم؟ الرياضية,ميلان,الطرد,الخصم,الحكم,السبب,الفيفا,الكورة
اهم التعديلات في قانون التسلل
كان التعديل الأبرز لقانون التسلل عام 1925، حين طبق لأول مرة قاعدة “الخصمين” أي أن تواجد أي مهاجم وقبله لاعبين لمرمى الخصم، لا يجعله في وضع متسلل، مما أتاح الفرصة للمدربين للعب بالمزيد من الخطط الهجومية والعودة لزيادة عدد المهاجمين.

خطط كرة القدم

تبدل الشكل تمامًا وبدأت الفرق والمنتخبات في اللعب بثلاثة مهاجمين، بعدما كانت أغلب الخطط في القرن التاسع عشر، تتشكل من تسعة وثمانية مدافعين، وازدادت الغزارة التهديفية بشكل ملحوظ، وفقًا للأرقام التي شهدتها الدوريات حينها.


قانون التسلل

تم تسجيل 4700 هدف في 1848 مباراة في دوريات كرة القدم عام 1924-1925، وفق عهدة كتاب “تاريخ التسلل” للكاتب “يوليان كاروسي”، ثم ارتفع هذا العدد إلى 6373 هدفاً (من نفس عدد المباريات) في موسم 1925-1926.
لذلك لم يكن الاعتقاد بأن كرة القدم في بدايتها كانت لعبة ممتعة غزيرة الأهداف، بل على العكس، قواعد التسلل كانت تفرض سيطرتها، وكان اللقاء الذي يشهد تسجيل هدفًا يتم الاحتفاء به ويتم ذكره في التاريخ، حيث فرضت نتيجة 0-0 كلمتها على أغلب المباريات.
وكان عام 1990 هو آخر الأعوام التي تم فيها تعديل هذا القانون، حين تم منح الأفضلية للمهاجم على المدافع، في حالة ما إذا كان الثنائي على خط واحد.
reaction:

تعليقات