القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

دوري أبطال أوروبا: هل يمكن لبايرن ميونخ أن يصبح ثاني فريق في التاريخ يحتفظ بالكأس؟

دوري أبطال أوروبا: هل يمكن لبايرن ميونخ أن يصبح ثاني فريق في التاريخ يحتفظ بالكأس؟

بايرن ميونخ
بايرن ميونخ

بعد فوز ريال مدريد، بقيادة زين الدين زيدان، بدوري أبطال أوروبا للأندية لمدة ثلاث سنوات متتالية  بين عامي 2016 و2018 واحتفاظه بالكأس، أصبح الآن لدى بايرن ميونيخ فرصة كبيرة  للسير حذوه.

الصفقات الجديدة سلاح بايرن ميونخ في اختباره الحقيقي

في موسم مزدحم بالمواجهات يرغب نادي بايرن ميونخ الألماني في استعادة إيقاعه على صعيد الدوري المحلي والبحث عن وصفة النجاح التي أغدقت عليه بالكؤوس والألقاب في الموسم الماضي.
يسعى بايرن ميونيخ الذي حقق موسماً مثالياً من خلال فوزه بالثلاثية (الدوري والكأس المحليتان ودوري أبطال أوروبا) على مدى شهرين خلال الصيف الماضي، إلى استعادة إيقاعه في مطلع الموسم الجديد بعد تعرضه لخسارة قاسية وتحقيقه فوزاً صعباً في المراحل الثلاثة الأولى من الدوري الألماني "بوندسليجا".
وبعد أن اكتسح شالكه في الجولة الأولى بثمانية أهداف بلا مقابل، سقط الفريق البافاري سقوطاً مدوياً أمام هوفنهايم 1-4 قبل أن يحقق فوزاً في غاية الصعوبة على أرضه ضد هرتا برلين 4-3 بفضل ركلة جزاء لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الوقت بدل الضائع، ليحصد 6 نقاط من أصل 9 ويحتل المركز الرابع حالياً.
اعتراف بالتراجع في أداء البافاري
واعترف المدير الرياضي البوسني حسن صالحميديتيش بتراجع مستوى فريقه في الآونة الأخيرة بقوله "يتعين علينا إيجاد إيقاعنا من جديد. البرنامج مليء بالمباريات، لن يكون الأمر سهلاً لكنني أعتقد بأننا نملك التشكيلة اللازمة لمواجهة هذا الضغط".
ولا شك في أن التعب أدرك بعض لاعبي الفريق البافاري لا سيما بأنهم خاضوا أيضاً مباراة الكأس السوبر الأوروبية وتوجوا بها بعد الفوز على إشبيلية الإسباني 2-1 بعد التمديد.
ويخوض بايرن ميونخ 8 مباريات في 22 يوماً، يبدأها بحلوله ضيفا على أرمينيا بيليفيلد الصاعد هذا الموسم إلى دوري النخبة.

بايرن ميونخ على خطى ريال مدريد

وقليلون هم الذين يمكن أن يجادلوا بأن البافاري لم يكن أفضل فريق في أوروبا في الموسم الماضي ومستحقاً لدوري أبطال أوروبا. حيث تمكن هانسي فليك من تحجاوز جائحة كورونا والفوز في كل المباربات و رفع الكأس.
وكان الفوز الأكثر لفتا للنظر في سلسلة الانتصارات في 23 مباراة - التي بدأت ضد كولونيا في فبراير وانتهت بالهزيمة أمام هوفنهايم في نهاية سبتمبر - هو الإذلال 8-2 لبرشلونة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.
ولعل الأمر الأكثر إثارة للقلق بالنسبة لمنافسي بايرن الأوروبيين هو أن النادي البافاري قد أصبح أقوى في موسم استثنائي. على الرغم من خسارة لاعب خط الوسط المايسترو تياغو أمام ليفربول وفيليب كوتينيو العائد إلى برشلونة، عزز بايرن صفوفه بإضافات ليروي ساني من مانشستر سيتي والشاب الإسباني مارك روكا الذي حصل على تصنيف عال، بالإضافة إلى عودة الجناح دوغلاس كوستا.

مجموعة بايرن مونيخ في دوري أبطال أوروبا 

بايرن ميونيخ لديه مجموعة صعبة ولكن يمكن السيطرة عليها لبدء الدفاع عن لقبه. من المرجح أن يكون أتلتيكو مدريد و مدربه دييجو سيميوني منافسًا على صدارة الفريق، يليه فريق آر بي سالزبورج النمساوي، والذي قدم بعض العروض المثيرة في دور المجموعات أمام ليفربول ونابولي في الموسم الماضي.

ويكمل فريق لوكوموتيف موسكو الروسي - الذي يظهر في أول دوري أبطال أوروبا منذ 2003-2004 .
reaction:

تعليقات