> تكتيكات كرة القدم...واهميتها في كرة القدم الحديثة

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

تكتيكات كرة القدم...واهميتها في كرة القدم الحديثة

اهمية تكتيك كرة القدم

تكتيكات كرة القدم...واهميتها في كرة القدم الحديثة
تكتيكات كرة القدم...واهميتها في كرة القدم الحديثة

يعتبر تكتيك كرة القدم هو الفيصل بين مدربي كرة القدم ، فدائما التكتيك الذي يعتمده المدير الفني هو اساس النجاح ويعتمد تكتك كرة القدم على الاستراتيجية المعتمدة في مباراة كرة القدم فهناك الكثير من الخطط التكتيكية التي يمكن المدرب ان يستعين بها لكن بشرط ان يعرف كيفية استغلالها في اخفاء نقائص فريقه واظهار قوة ناديه ومن ثم استغلالها في الاستحواذ على المباراة وتسجيل الاهداف والنصر.

انواع الخطط التكتيكية في كرة القدم

تختلف انواع الخطط التكتيكية او طرق استراتيجية اللعب حسب اللاعبين المتوفرين بالنادي اولا بالضافة الى خطة المدرب المعتمدة ثانيا سواءا كان يريد اللعب بطريقة دفاعية مثل 4-4-2 او هجومية مثل 4-3-3 او يريد الاستحواذ على الكرة مثل 4-1-4-1 التي تعتمدها برشلونة او الضغط العالي مثل 3-4-3 وطريقة 3-5-2 ولكنها مختلفة في طريقة الضغط لانها تعتمد على الضغط من بداية وسط الملعب.

الخطة التكتيكية 4-4-2

الخطة التكتيكية 4-4-2 هي خطة يقع اعتمادها كثيرا وهي خطة كلاسيكية وهي تمكن للمدير الفني القوي تكتيكيا ان يهاجم ويدافع كما يشاء ، لكن الغالبية العظمى من المدربين المستعملين لهذه الخطة ينزعون غالبا للدفاع.

الهجوم في خطة 4-4-2

دائما الفرق المستخدمة لهذه الخطة التكتيكية تعتمد بشكل شبه كلي على الكرات الطويلة المرسلة من حارس المرمى او قلبي الدفاع الى المهاجمين بطريقة مباشرة وهي بالاساس تجدها في اندية الدوري الانجليزي التي تعتمد على الكرة المباشرة حيث تستعمل راسي الحربة كمحطة للاعبي الوسط وبعد امتلاك لاعبي الوسط للكرة يتبقى لهم خيارين اما التمرير للاطراف او ارسال كرة بينية في العمق ولكن الخطط التكتيكية الحديثة تفوقت عليها ويعتبرها الكثيرون كطريقة لعب عقيمة هجوميا ولم يتبقى سوى القليل من منّ يطبقوها في العصر الحديث.

الدفاع في خطة 4-4-2 

تعتمد من طرف المدربين الايطاليين كخطة تكتيكية دفاعية في المقام الاول، بالرغم من اشراك رأسي حربة لكن التكتيك في ذلك انك تحرم الخصم من زيادة قلبي الدفاع وأحد لاعبي الوسط فيضطر المنافس الى ارسال الكرات الطويلة الى دفاعاتك التي تتميز بالزيادة العددية على الفريق المنافس.

الخطة التكتيكية 4-1-4-1

الخطة التكتيكية 4-1-4-1 هي خطة تكتيكية اساسا للاستحواذ على الكرة وهي اشبه بالخطة التكتيكية 4-3-3 لكن هذه الخطة تعتمد على وجود صانعي لعب ولاعب وسط مدافع واحد .

الهجوم في 4-1-4-1

يعتمد المدربين في هذه الخطة للاستحواذ على كرة القدم حيث يقوم الفريق بالزيادة العددية للامام مع ضم الطرفين للعمق قليلا لتنقلب الطريقة الى الخطة 3-4-3 في حالى الهجوم بنزول لاعب الوسط المدافع الى قلبي الدفاع لاستلام الكرة وتمررها لاحد صانعي اللعب ليمررها اما للاطراف او تمرير كرة بينية في العمق.

الدفاع في 4-1-4-1

هذه الطريقة لايتم الدفاع فيها الا بثلاث لاعبين او اربعة على اقصى تقدير لان الخطورة دائما تاتي من الهجمات المرتدة من طرف المنافس بسبب انتشار الفريق الدائم في وسط ملعب الفريق المنافس فلابد من وجود لاعب الوسط المدافع بين قلبي الدفاع بشكل دائم وهذه الطريقة التكتيكية الوحيدة لمواجهة خطورة الهجمات المرتدة.

الخطة التكتيكية 4-3-3

4-3-3 هي خطة تكتيكية تستعمل غالبا للضغط العالي ويطبقها الكثير من المدربين في العصر الحديث حيث تتيح الزيادة العددية في وسط الملعب بحرية للثلاثي الامامي سواء في التحرك للعمق او الاطراف.

الهجوم في 4-3-3

يعتمد المديرين الفنيين في هذه الخطة التكتيكية على الضغط العالي من الثلاثي الامامي لاجبار قلبي الدفاع على ارسال الكرات الطويلة ومن ثم الاستحواذ عليها عن طريق الضغط من ثلاثي الوسط الدفاعي والخروج بالكرة بشكل صحيح لوسط الملعب والتمرير للطرف او لرأس الحربة الذي يتحرر من ضغط المدافعين والنزول لوسط الملعب لترك مساحة للجناحين.

الدفاع في 4-3-3

دائما مايضطر الفريق المنافس بارسال الكرات الطويلة الى منتصف الملعب او منطقة جزاء الفريق الخصم وفي هذه الحالة تكون الزيادة العددية لصالح الفريق ولكن هناك خطة تكتيكية بديلة في حالة ارسال الكرات القطرية خلف الوسط وهي ضم ثنائي من لاعبي الوسط  للمساعدة الدفاعية وبالتالي نزول الطرفين لوسط الملعب لاغلاق العمق وفي حالة قطع الكرة يكون من السهل بناء هجمة مرتدة سريعة.

الخطة التكتيكية 3-4-3

تعتمد هذه الخطة التكتيكية على اللعب على الاطراف وتميل الى لعب الكرات العرضية بشكل مكثف وهي من الطرق التي يعتمد فيها المدرب على الضغط العالي.

الهجوم في 3-4-3

تعمد خطة 3-4-3 في الهجوم على الخروج بالكرة ابتداءا من حارس المرمى مرورا بثلاثي الوسط وبعد ذلك تسليم الكرة لاحد الطرفين الذي ينضم للعمق لاتاحة الفرصة للزيادة العددية.

الدفاع في 3-4-3

هذه الخطة التكتيكية دائما لاتاتي الخطورة سوى بالهجمات المرتدة ولكن لايستطيع الفريق المنافس التمرير بشكل صحيح فيضطر للكرات الطويلة، وفي حالة الضغط على الفريق فيمكن لعب دفاع منطقة بسهولة.


مواضيع ذات صلة:
كل ما تريد معرفته عن تقنية الفارتقنية الفار مابين مؤيد ومعارض
كم تكلفة تقنية الفار؟
reaction:

تعليقات