> هل دمر رونالد كومان نادي برشلونة تكتيكيا ؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

هل دمر رونالد كومان نادي برشلونة تكتيكيا ؟

الهولندي  يحول البرسا من فريق التيكي تاكا لفريق دفاعي؟ 

هل دمر رونالد كومان نادي برشلونة تكتيكيا ؟
هل دمر رونالد كومان نادي برشلونة تكتيكيا ؟

تعتقد جماهير نادي برشلونة الإسباني للوهلة الأولى أن الهولندي رونالد كومان، مدرب الفريق، قرر تغيير هوية نادي برشلونة بالاعتماد على الطريقة الدفاعية.
طريقة كومان الجديدة باتت قديمة بالنسبة لباقي دول العالم، حيث لا تُستخدم سوى في إيطاليا بلد الدفاع في أوروبا، فهل يتحول برشلونة مع المدرب الهولندي من فريق التيكي تاكا لفريق دفاعي؟ 
لعب المدرب كومان في مباراته الأخيرة بالدوري أمام بلد الوليد بخطة 3-5-2، واستبعد اثنان من أغلى لاعبيه؛ الفرنسي أنطوان جريزمان والبرازيلي فليبي كوتينيو، لكنه قدم أحد أفضل مبارياته وفاز 3-0، في الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني، ليصل للنقطة 24.

نادي برشلونة

كان نادي برشلونة يحتاج إلى تعويض التعادل المحبط 2-2 مع فالنسيا، يوم السبت الماضي، وحققت خطة 3-5-2 النجاح المطلوب، حيث سيطر برشلونة على وسط الملعب، مع حصول الظهيرين جوردي ألبا وسيرجينو ديست على المساحة المطلوبة لمساندة الهجوم والتقدم باستمرار إلى الأمام.

خطة المدرب كومان

قال رونالد كومان بعدما حقق برشلونة فوزه الأول في الدوري الاسباني خارج أرضه منذ أكتوبر الماضي إنه قام بتغيير الطريقة لإيجاد كثافة عددية وتأمين دفاعي أكبر، والاستفادة بأكبر شكل ممكن من الظهيرين الأيمن و الأيسر.
وأضاف كومان: "كان بوسعنا بناء الهجمات دون أي مشكلات، والاستحواذ على الكرة، وحصل اللاعبون على فرصة للظهور بين الخطوط، لقد تابعنا فريقا أجاد اللعب وأظهر تركيزا كبيرا، كما صنعنا الكثير من الفرص".

 كوتينيو وجريزمان

اختصر رونالد كومان من أهمية الحديث عن استبعاد لاعبيه البرازيلي فيليبي كوتينيو والفرنسي أنطوان جريزمان، المنضمين معا مقابل 280 مليون يورو (341.10 مليون دولار) دون نجاح في ترك بصمة مؤثرة، حيث سجل اللاعبان 2 و3 أهداف على الترتيب خلال الموسم الجاري.
وتحدث كومان في هذا الصدد: "هذا يعني أننا نملك تكاملا كبيرا في فريقنا، ولدينا تشكيلة قوية جدا".

ميسي

قدم ليونيل ميسي أحد أفضل مستوياته هذا الموسم، وصنع الهدف الأول لزميله كليمنت لينجليت، وساهم في الهدف الثاني لمارتن برايثويت قبل أن يسجل بنفسه الهدف الثالث.
وما ساعد ميسي على ذلك هو التفاهم  مع بيدري، البالغ عمره 18 عاما، والذي صنع الهدف لزميله بتمريرة رائعة، ليحطم الهداف التاريخي للنادي رقم الأسطورة بيليه في عدد الأهداف مع فريق واحد.

المدرب كومان

صرح المدرب الهولندي كومان عن بيدري الذي لعب على حساب جريزمان وكوتينيو: "هو لاعب جيد جدا عندما يلعب بشكل أكبر في قلب الملعب وبين الخطوط، وتعاونه مع ليو والآخرين كان مميزا".
وواصل: "إنه يلعب بشكل رائع ويعمل بجدية كبيرة، وهو مهم لنا أيضا عندما لا يستحوذ على الكرة، ويبدو أنه يلعب براحة كبيرة".
وسيحصل برشلونة، الذي لا يزال يتأخر بثمانية نقاط عن أتليتيكو مدريد المتصدر رغم أنه خاض مباراة إضافية، على راحة قصيرة لعيد الميلاد قبل أن يواجه إيبار يوم الثلاثاء المقبل.
reaction:

تعليقات