القائمة الرئيسية

الصفحات

ما مدى نجاح تقنية الفار في امم افريقيا

تقنية الفار في مرمى الاتهامات في كأس أمم أفريقيا

ما مدى نجاح تقنية الفار في امم افريقيا
ما مدى نجاح تقنية الفار في امم افريقيا

أثار تطبيق تقنية الفار في امم افريقيا الكثير من اللغط بعد ثلاث حالات مثيرة للجدل في نهائيات البطولة الأفريقية التي نظمتها مصر.
واستخدمت تقنية الفار منذ بداية دور الثمانية واستعان الاتحاد القاري بحكمين أوروبيين لدعم هذه التقنية بناء على خبرتهما.

تقنية الفار

كان منتخب الجزائر متقدما 1-0 على نيجيريا عندما ارتطمت تسديدة أوجينيكارو إيتيبو في ذراع المدافع عيسى ماندي داخل منطقة الجزاء مما منحها ركلة جزاء بعد العودة الى تقنية الفار.
وقد استمر اللعب دقيقة واحدة قبل مراجعة تقنية الفيديو واحتساب ركلة جزاء نفذها أوديون إيجالو بنجاح بعد أربع دقائق على الواقعة ويبدو أن ماندي لم يحرك ذراعه وربما كان غير مدرك أنه يقف خلف إيغالو.
وفازت الجزائر 2-1 على نيجيريا بينما انتصرت السنغال 1-0 في الوقت الإضافي على تونس وشهدت المباراتان لمستي يد إحداهما ارتطمت الكرة في يد المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، أحد أبرز لاعبي أفريقيا منح الحكم ضربة جزاء ثم تراجع عن ذلك بعد مراجعة تقنية الفار.
في الوقت ذاته حصلت تونس على ركلة جزاء واخرى ألغيت بسبب لمسة يد داخل المنطقة أمام السنغال التي حصلت على ركلة جزاء نتيجة خطأ لكن كل منهما أُهدرت.
وفي الواقعة الأولى اعترض كوليبالي تسديدة فرجاني ساسي عندما استدار بظهره وهو يتعثر بينما لمست الكرة ذراعه.
واحتسب الحكم ركلة جزاء لتونس وأنذر قلب دفاع نابولي الذي سيغيب عن المباراة النهائية بسبب تراكم الانذارات.
وفي الوقت الإضافي عندما حاول أحد المدافعين تشتيت كرة برأسه ارتطمت الكرة في يد إدريسا جانا جاي داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء لتونس قبل التراجع في قراره بعد مراجعة تقنية الفيديو.
وأضاف بلماضي "لم أشاهد الواقعة في مباراتنا لكني شاهدت واقعة مباراة تونس أمام السنغال وأرى أن الأمر يتعلق بتفسير القواعد".

رأي جمال بلماضي في تقنية الفار

قال مدرب الجزائر جمال بلماضي: "حضرنا اجتماعا قبل البطولة مع الحكام وشرحوا لنا كيفية عمل تقنية الفار ولا زلت لا أفهم القرارات ولمسة اليد سواء كانت متعمدة أو غير متعمدة هذا ما لا زلت لا أفهمه حتى اليوم".

رأي جيرنوت رور في تقنية الفار

فسر الألماني جيرنوت رور مدرب نيجيريا الأمر من الجانبين إذ أن فريقه استفاد من تقنية الفيديو لكنه ذاق سلبيات التقنية في دور الثمانية عندما تراجع الحكم في قراره بإلغاء هدف لجنوب أفريقيا بداعي التسلل قبل احتسابه بعد مراجعة تقنية الفار.
وقال رور "في دور الثمانية التقنية وقفت ضدنا أمام جنوب افريقيا وانتظرنا كثيراً لنتلقى هدفاً في شباكنا في النهاية وأعتقد أن تفسير تقنية الفيديو ليس سهلاً ولكني أعتقد أنها خطوة لتحقيق المزيد من العدالة في كرة القدم.

مواضيع ذات صلة:
كل ما تريد معرفته عن تقنية الفارتقنية الفار مابين مؤيد ومعارض
reaction:

تعليقات