القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

احصائيات وارقام: كاس العالم من 1930 الى 2018

إحصائيات وأرقام قياسية في كأس العالم

كأس العالم,كأس العالم 2018,إحصائيات وأرقام قياسية في كأس العالم لكرة القدم,ارقام قياسية في كرة القدم,ارقام قياسية,أرقام قياسية في كأس العالم,مصر في كأس العالم,برنامج مصر في كأس العالم,أرقام قياسية يصعب تحطيمها في كأس العالم روسيا 2018,منتخب مصر في كأس العالم,ارقام قياسية في كاس العالم,أرقام قياسية حطمت في كاس العالم روسيا 2018,كاس العالم,أرقام قياسية يصعب تحطيمها في كأس,نصف نهائي كأس العالم 2018,ارقام قياسية في الالعاب,احصائيات,قياسية,أرقام كأس العالم,ارقام قياسية كاس العالم 2018
إحصائيات وأرقام قياسية في كأس العالم

كاس العالم هي اهم مسابقة عالمية في كرة القدم وسنتعرف من خلال هذا المقال عن اهم الارقام والاحصائئيات التي حدثت منذ انطلاق بطولة كاس العالم في 19360 الى حدود اخر نسخة من مونديال 2018.

كأس العالم لكرة القدم
الكأس الحالي والذي يسمى (بكأس الفيفا لبطولة كأس العالم)

معلومات عامة
الرياضةكرة القدم
انطلقت1930
المنظمالاتحاد الدولي لكرة القدم
المنطقةعالمية
عدد الطبعات21
تواترهاأربع سنوات
عدد المشاركين
  • 204 في التصفيات
  • 32 في البطولة
الموقع الرسميالموقع الرسمي
قائمة الفائزين
آخر بطل فرنسا (البطل الحالي)
الأكثر تتويجا البرازيل (5 ألقاب)
التسلسل الزمني للمنافسة
كأس العالم لكرة القدم هي أهم مسابقة لرياضة كرة القدم تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم وتقام بطولة كأس العالم كل أربع سنوات منذ عام 1930م، ما عدا بطولتي عام 1942 و1946 اللتين ألغيتا بسبب الحرب العالمية الثانية. ويشارك في النظام الحالي للبطولة 32 منتخبا وطنيا، منذ 1998، مقسمين على ثماني مجموعات، يتنافسون للظفر بلقب البطولة لشهر كامل على ملاعب البلد المستضيف. تتأهل هذه المنتخبات إلى البطولة عن طريق نظام للتصفيات يقام على مدى ثلاث سنوات.
شهدت النسخ الواحدة والعشرون السابقة من بطولات كأس العالم فوز ثمانية منتخبات مختلفة باللقب. كما يسجل للمنتخب البرازيلي حضوره في كل البطولات، فهو لم يغب أبداً عن أي بطولة كأس عالم حتى الآن وهو الأكثر تتويجا بالكأس حيث فاز بها خمس مرات أعوام: 1958، و1962، و1970، و1994 و2002. يليه المنتخب الإيطالي الذي أحرزها أربع مرات في أعوام: 1934، و1938، و1982 و2006، مع المنتخب الألماني الذي أحرزها 4 مرات أيضاً أعوام: 1954، 1974، و1990، و 2014. فاز كل من المنتخب الأرجنتيني والمنتخب الأوروغوياني والمنتخب الفرنسي باللقب مرتين، بينما فازت منتخبات إنجلترا وإسبانيا بلقب البطولة مرة واحدة.
استطاع منتخبين فقط إحراز لقب البطولة مرتين متتاليتين، حيث كان المنتخب الإيطالي أول منتخب يحرز البطولة مرتين متتاليتين في نسختي عام 1934 و1938، ثم البرازيل بطل أعوام: 1958، 1962 .
بطولة كأس العالم من أكثر الأحداث الرياضية مشاهدة على مستوى العالم، ففي نهائي كأس العالم 2006، الذي أقيم في ألمانيا، قدر عدد من تابع المباراة النهائية ب 715 مليون شخص.[1] حامل اللقب الحالي هو منتخب فرنسا لكرة القدم، والذي فاز بالنسخة الأخيرة في 2018، و التي أقيمت في روسيا. تقام البطولة القادمة في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2022 في قطر لأول مرة في الشرق الأوسط.

نبذة عن كاس العالم



ملخص إنجازات المنتخبات في كأس العالم :         بطل كأس العالم     الوصيف     الثالث     الرابع     ربع النهائي/الأدوار النهائية         ثمن النهائي/الدور الثاني     دور المجموعات     لم تتأهل     المستضيف      الخريطة الجانبية تبين دول انحلت مثل:الاتحاد السوفياتي ويوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا الشرقية.
ملخص إنجازات المنتخبات في كأس العالم :
  بطل كأس العالم
  الوصيف
  الثالث
  الرابع
  ربع النهائي/الأدوار النهائية
  ثمن النهائي/الدور الثاني
  دور المجموعات
  لم تتأهل
  المستضيف
الخريطة الجانبية تبين دول انحلت مثل:الاتحاد السوفياتي ويوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا الشرقية.
تهيمن قارتا أوروبا و أمريكا الجنوبية على منافسات كأس العالم لكرة القدم، فلم يخرج اللقب من تلك القارتين منذ إنشاء البطولة، بل لم يتمكن أي فريق من خارج تلك القارتيبن بالتأهل للمباراة النهائية. ثمان منتخبات استطاعت الفوز بلقب كأس العالم، 3 منهم في قارة أمريكا الجنوبية وهم البرازيل و الأرجنتين و الأوروغواي و 5 من القارة الأوروبية وهم إيطاليا و ألمانيا و إنجلترا و فرنسا و إسبانيا. فخلال 20 نسخة من نسخ كأس العالم حققت المنتخبات الأوروبية 12 لقبا، في المقابل حققت منتخبات أمريكا الجنوبية 9 ألقاب فقط. تكرر الحال في استضافة منافسات فمنذ نشأتها إلى عام 1970، لم تقم البطولة خارج القارتين. لكن في عام 1970 أقيمت البطولة لأول مرة في قارة أمريكا الشمالية و تحديداً في المكسيك،[2] تلتها أيضاً أعوام 1986 في المكسيك،[3] و 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية.[4] و بعد إقرار الفيفا لمبدأ المداورة في تنطيم كأس العالم، استضافات دول آسيا وهي كوريا الجنوبية و اليابان منافسات كأس العالم 2002،[5] و استضافت جنوب أفريقيا منافسات كأس العالم 2010،[6] و تبقى بذلك قارة أوقيانوسيا الوحيدة التي لم تستضف فعاليات المنافسة.
البرازيلي بيليه أكثر من فاز بلقب كأس العالم 3 مرات.
البرازيلي بيليه أكثر من فاز بلقب كأس العالم 3 مرات.
شهدت النسخ الإحدى والعشرين السابقة من بطولات كأس العالم فوز ثمانية منتخبات مختلفة باللقب. كما سجل للمنتخب البرازيلي حضوره في كل البطولات، فهو لم يغب أبداً عن أي بطولة كأس عالم حتى الآن وهو الأكثر تتويجا بالكأس حيث فاز بها خمس مرات أعوام: 1958، و1962، و1970، و1994 و2002. يليه المنتخب الإيطالي الذي أحرزها أربع مرات في أعوام: 1934، و1938، و1982 و2006، و المنتخب الألماني الذي أحرزها أربعة مرات في أعوام: 1954، 1974، و1990، و 2014. فاز كل من المنتخب الأرجنتيني والمنتخب الأوروغوياني والمنتخب الفرنسي باللقب مرتين، حيث فازت الأرجنتين بلقب عام 1978 و1986، وفازت الأوروغواي بلقب عام 1930 و1950، وفازت كذلك فرنسا بلقب عام 1998 و2018. في الجهة المقابلة، فازت منتخبات إنجلترا وإسبانيا وفرنسا بلقب البطولة مرة واحدة. حيث فازت إنجلترا بلقب عام 1966، بينما فازت إسبانيا بلقب عام 2010.
أستطاع منتخبين فقط إحراز لقب البطولة مرتين متتاليتين، حيث كان المنتخب الإيطالي أول منتخب يحرز البطولة مرتين متتاليتين في نسختي عام 1934 و1938، ثم البرازيل بطل أعوام: 1958، 1962. ثلاث منتخبات فقط استطاعت أن تحقق اللقب كأس العالم خارج قارتها وهم منتخب البرازيل (في أوروبا في عام 1958 وآسيا في عام 2002)، و منتخب إسبانيا (في أفريقيا في عام 2010، و منتخب ألمانيا (في أمريكا الجنوبية في عام 2014). ونظمت خمس دول كأس العالم مرتين : إيطاليا وفرنسا والمكسيك وألمانيا والبرازيل. جميعهم فازوا بلقب كأس العالم مرة واحدة على الأقل، فيما عدا المكسيك. في الجهة المقابلة، استطاعت 6 دول الفوز بلقب كأس العالم على أرضها وهي الأوروغواي في عام 1930، وإيطاليا في عام 1934، إنجلترا في عام 1966 وألمانيا عام 1974 والأرجنتين عام 1978 وفرنسا عام 1998.
تم اللجوء للضربات الترجيح في نهائين فقط من أصل إحدى عشر نهائي خلال 20 نسخة من نسخ كأس العالم، كان أولها في عام 1994 حيث استطاع المنتخب البرازيلي التغلب على المنتخب الإيطالي،[7] وكانت المرة الثانية في 2006 عندما فاز منتخب إيطاليا على منتخب فرنسا بنتيجة 5-3.[8] أكثر المنتخبات تأهلاً لنهائي كأس العالم هو منتخب ألمانيا بواقع 8 مرات، يليه منتخب البرازيل بواقع 7 مرات، ويعتبر المنتخب الألماني الأكثر تأهلاً لنصف نهائي كأس العالم لكرة القدم بواقع 13 مرة.[9]
تمتلك البرازيل رقماً قياسياً فريداً، فهي أكثر المنتخبات فوزاً في تاريخ كأس العالم (73 فوز)، و أكثر المنتخبات تسجيلاً للأهداف (229 هدف).[10][11][12][13][14][15] بينما تمتلك ألمانيا أيضاً رقماً قياسياً وهو أكبر عدد من الأهداف سجلت في بطولة واحدة من نصيب المنتخب الألماني في بطولة كأس العالم 1954، عندما سجلوا 25 هدفاً. أما من ناحية تلقى الأهداف، نجحت كل من فرنسا في 1998 و إيطاليا في 2006 و إسبانيا في كأس العالم 2010 في الفوز باللقب والدفاع عن مرماها حين استقبتا هدفين فقط خلال منافسات البطولة، وهو رقم قياسي بتاريخ كأس العالم.
أكبر فوز في نهائيات كأس العالم هو فوز منتحب المجر بنتيجة 10-1 على منتخب السلفادور لكرة القدم في بطولة كأس العالم 1982، في المباراة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة. وشهد اللقاء تسجيل أسرع هاتريك في تاريخ كأس العالم حيث سجلت الأهداف الثلاثة خلال 8 دقائق فقط (في الدقيقة 70، 73 و 78)، وهو أول هاتريك يسجل من قبل لاعب بديل.[16] أيضاً، يعتبر فوز منتخب يوغوسلافيا على منتخب زائير بنتيجة 9-0 في بطولة 1974, و فوز منتحب المجر على منتخب كوريا الجنوبية في بطولة 1954، أكبر حالات فوز في تاريخ كأس العالم.[17]

اللاعبون في كاس العالم



البرازيلي رونالدو صاحب ال15 هدفاً
الألماني ميروسلاف كلوزه صاحب ال16 هدفاً
أول هدف في تاريخ كأس العالم سجله الفرنسي لوسيان لوران،[18] ضمن مباراة منتخب بلاده ضد منتخب الأوروغواي في افتتاح كأس العالم 1930،[19] وسجل الهولندي روب رينسينبرينك الهدف رقم 1000 من ضربة جزاء في كأس العالم 1978 ضمن مباراة منتخب بلاده ضد المنتخب الاسكتلندي،[20] بينما سجل السويدي ماركوس ألباك الهدف رقم 2000 في كأس العالم 2006 ضمن مباراة منتخب بلاده ضد المنتخب الإنجليزي.
أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في كأس العالم هو ميروسلاف كلوزه الذي سجل 16 هدفاً (منتخب ألمانيا لكرة القدم 2002-2014)، يليه البرازيلي رونالدو الذي سجل 15 هدفاً (البرازيل 1998 - 2006).[21] في حين أن أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في بطولة واحدة هو جاست فونتين، حيث سجل 13 هدفاً في كأس العالم 1958.[22] يعتير اللاعب الروسي أوليغ سالينكو الأكثر تسجيلاً للأهداف في مباراة واحدة، حيث سجل 5 أهداف ضد منتخب الكاميرون في كأس العالم 1994.[23] وعلى صعيد المباريات النهائية لكأس العالم، استطاع كل من الإنجليزي جيوف هورست والفرنسي زين الدين زيدان من تسجيل 3 أهداف، فسجل جيوف هورست ثلاثة أهداف في نهائي كأس العالم 1966،[24] بينما سجل زين الدين زيدان هدفين في نهائي كأس العالم 1998 وهدف في نهائي كأس العالم لكرة القدم 2006.[25]
الألماني لوتار ماتيوس أكثر من لعب في كأس العالم بواقع 25 مباراة.
بيتر شيلتون من أكثر حراس المرمى الذين شاركوا في مباريات ولم يسجّل في مرماهم أي هدف.
أكثر اللاعبين تسجيلاً لهاتريك في مباراة واحدة هو المجري ساندور كوتشيس في كأس العالم 1954، والفرنسي جاست فونتين في كأس العالم 1958، والألماني غيرد مولر في كأس العالم 1970،[26] والإرجنتيني غابرييل باتيستوتا في كأس العالم 1994 وكأس العالم 1998.[27] اللاعبون الذين سجلوا هدفاً على الأقل في كل مباراة في كأس العالم هم الأوروغوياني أليسيدس غيغيا في كأس العالم 1950 عندما سجل أربعة أهداف في أربع مباريات، والفرنسي جاست فونتين من منتخب فرنسا لكرة القدم في كأس العالم 1958، والبرازيلي جارزينيو في كأس العالم 1970 عندما سجل سبعة أهداف في ست مباريات.[26]
أصغر اللاعبين تسجيلا للأهداف هو الإيرلندي الشمالي نورمان ويتسايد، حيث كان عمره 17 سنة و 41 يوماً في مباراة منتخب بلاده ضد منتخب يوغوسلافيا في كأس العالم 1982.[28][29] بينما يعتبر البرازيلي بيليه أصغر اللاعبين سناً تسجيلا للأهداف في نهائي كأس العالم، حيث كان عمره 17 سنة و 249 يوماً في مباراة منتخب بلاده ضد منتخب السويد في نهائي كأس العالم 1958،[30] يليه الفرنسي كيليان مبابي والذي سجل هدفاً في نهائي كأس العالم 2018 وكان عمره آنذاك 18 سنة و 209 يوماً.[31] أكبر اللاعبين سناً تسجيلا للأهداف، هو الكاميروني روجيه ميلا،[32] الذي سجل هدفا في مباراة منتخب بلاده ضد منتخب روسيا في كأس العالم 1990، وكان عمره 42 سنة و 39 يوما.[33] بينما أكبراللاعبين تسجيلا للأهداف في نهائي كأس العالم، هو السويدي نيلس ليدهولم، حيث سجل هدفا في مباراة منتخب بلاده ضد منتخب البرازيل في نهائي كأس العالم 1958، وكان عمره 35 سنة 263 يوما.[30]
أسرع هدف في تاريخ كأس العالم أحرزه التركي هاكان شوكور بعد مرور 11 ثانية، في مباراة منتخب بلاده مع منتخب كوريا الجنوبية ضمن مباراة تحديد صاحب المركز الثالث في كأس العالم 2002.[34] بينما أسرع هدف في نهائي كأس العالم سجله الهولندي يوهان نيسكينز بعد مرور 90 ثانية، في مباراة منتخب بلاده ضد منتخب ألمانيا لكرة القدم في نهائي كأس العالم 1974.[35]
الإيطالي فيتوريو بوتسو هو الوحيد الذي فاز بلقبين متتاليين في 1934 و1938 مع منتخب إيطاليا.
البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا هو أكثر المدربين مشاركة بعدما درب 6 منتخبات مختلفة في كأس العالم.
أكثر حراس المرمى الذين شاركوا في مباريات ولم يسجل في مرماهم أي هدف هما الإنجليزي بيتر شيلتون (1982 - 1990)، والفرنسي فابيان بارتيز (1998 - 2006)، بواقع 10 مباريات.[36] بينما يمتلك الإيطالي والتر زينغا الرقم القياسي في أكبر عدد من الدقائق التي لعبها حارس مرمى دون أن يسجّل في مرماه هدف، بواقع 517 دقيقة في كأس العالم 1990.[37] أقل حراس المرمى الذين فازوا في البطولة ودخلت أهداف في مرماهم هم الفرنسي فابيان بارتيز في كأس العالم 1998، والإيطالي جانلويجي بوفون في كأس العالم 2006 بعدما انقذ 40 هجمة على مرماه،[38] والإسياني إيكر كاسياس في كأس العالم 2010،[39] حيت لم يدخل مرماهم سوى هدفين فقط.
أسرع لاعب تم طرده في كأس العالم هو خوسيه باتيستا من منتخب الأوروغواي لكرة القدم في كأس العالم 1986 بعد 56 ثانية فقط.[40] بينما يتشارك كل من الفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي كافو في أنهما أكثر اللاعبين حصولاً على بطاقات في كأس العالم، حيث حصل زين الدين زيدان على (6 بطاقات، 1998 - 2006)، بينما حصل كافو (6 بطاقات، 1994 - 2006).[41] أكثر اللاعبين حصولاً على بطاقات حمراء هما وزين الدين زيدان من منتخب فرنسا لكرة القدم، و ريغوبرت سونغ من منتخب الكاميرون لكرة القدم، حيث حصلا على كرتين أحمرين.[42] في جهة أخرى فإن الكاميروني ريغوبرت سونغ هو أصغر لاعب حصل على بطاقة حمراء في تاريخ كأس العالم حيث كان يبلغ من العمر 17 عاماً.[43]
البرازيلي كافو اللاعب الوحيد الذي خاض 3 نهائيات، أعوام 1994 و1998 و2002.
البرازيلي ماريو زاغالو الأنجح على الإطلاق بعد فوزه بلقب البطولة 4 مرات، مرتين كلاعب ومرتين كمدرب.
خلال الإحدى العشرين بطولة سابقة من بطولات كأس العالم، فاز باللقب 422 لاعباً. أكثر اللاعبين فوزاً بلقب كأس العالم لكرة القدم هو البرازيلي بيليه والذي فاز بها 3 مرات أعوام (1958 و1962 و 1970)، بينما هناك 20 لاعباً فازوا باللقب لمرتين.[44] كذلك يعتبر البرازيلي بيليه أصغر اللاعبين تحقيقاً لكأس العالم عندما حقق كأس العالم 1958، و كان عمره 17 سنة و 249 يوما.[45] بينما يعتبر الإيطالي دينو زوف أكبر اللاعبين تحقيقاً لكأس العالم حيث كان عمره 40 سنة في كأس العالم 1982.[46]
لم يسبق وأن فاز قائد المنتخب بلقبي كأس العالم. فالإيطالي جوزيبي مياتزا في عام 1938، والبرازيليين أمثال بليني في عام 1958، وماورو راموس في عام 1962 وكافو في عام 2002، بالإضافة إلى الأرجنتيني دانييل باساريلا في عام 1978، فازوا باللقب لمرتين، مرة بصفتهم قادة الفريق، ولكن في المرة الأخرى فازوا بصفتهم لاعبو المنتخب. يذكر أن الأرجنتيني دييغو مارادونا في عام 1986 و1990، بالإضافة إلى البرازيلي دونغا في 1994 و1998، كانوا قادة لمنتخباتهم في المباراة النهائية، لكن كلا اللاعبين خسرا إحدى النهائيات التي خاضوها، فخسر دييغو مارادونا نهائي 1990 ضد الألمان، بينما خسر دونغا نهائي 1998 أمام الفرنسيين. ولمن يكن كارل-هاينتس رومنيغه قائد المنتخب الألماني في 1982 و1986 في حال أفضل من سابقيه، فقد خسر النهائي الأول في نهائي 1982 أمام الطليان، وخسر كذلك نهائي 1986 أمام الأرجنتين. البرازيليان بيليه وفافا هما اللاعبان الوحيدان اللذان سجلا في مباراتين نهائيتين وفازا باللقب، حيث سجل فافا في نهائي 1958 ونهائي 1966، بينما سجل بيليه في نهائي 1958 ونهائي 1970. كذلك استطاع الألماني بول برايتنر من التسجيل في نهائي 1974 ونهائي 1982، واستطاع الفرنسي زين الدين زيدان كذلك من التسجيل في نهائي 1998 ونهائي 2006، لكنهم فازا فقط في مباراة نهائية واحدة وخسرا المباراة النهائية الثانية.
اللاعبان الوحيدان اللذان شاركا في 5 نهائيات هما الألماني لوتار ماتيوس (1982–1998) و المكسيكي أنتونيو كارباخال (1950–1966)،[30] و يعتبر الألماني لوتار ماتيوس أكثر اللاعبين خوضاً للمباريات بواقع 25 لقاءً.[30] من جهة أخرى يعتبر البرازيلي كافو اللاعب الوحيد الذي خاض 3 نهائيات، ففاز باللقب في 1994، وحل وصيفاً في 1998، و فاز باللقب مرة أخرى 2002.[47] يعتبر اللاعب لويس مونتي الوحيد الذي خاض نهائيي كأس عالم لبلدين مختلفين. فخسر أول نهائي مع منتخب الأرجنتين في عام نهائي 1930، وفاز بالنهائي الثاني مع منتخب إيطاليا في نهائي 1934.[48] أول اخوين شاركا في النهائيات، هما الفرنسيان لوسيان لوران وجان لوران عندما خاضا المباراة الافتتاحية في النسخة الاولى عام 1930 ضد منتخب المكسيك.[49] من جهة أخرى، استطاع الأخوان الألمانيان فريتز فالتر و أوتمار فالتر الفوز بكأس العالم 1954،[50] و الأخوان الإنجليزيان بوبي تشارلتون و جاك تشارلتون الفوز بكأس العالم 1966.[51] يذكر أن الألماني ميروسلاف كلوزه هو اللاعب الوحيد الذي حصل على أربع ميداليات متتالية في نهائيات كأس العالم. حيث فاز بالمركز الأول في كأس العالم 2014، وحل وصيفاً في كأس العالم 2002، وحصل ثالثاً مرتين في كأس العالم 2006 وكأس العالم 2010.

المدربون في كاس العالم


خلال العشرين نسخة ماضية من بطولات كأس العالم، فاز 19 مدربًا مختلفًا باللقب. ويعتبر الإيطالي فيتوريو بوتسو الأكثر نجاحاً بتاريخ البطولة، فهو الوحيد الذي فاز بلقبين متاليين في 1934 و1938 مع منتخب إيطاليا.[52] بينما يعتبر البرازيلي ماريو زاغالو هو الأنجح على الإطلاق بعد فوزه بلقب البطولة 4 مرات، مرتين كلاعب مع منتخب البرازيل في عامي 1958 و1962 وكمدرب لهم في عام 1970، وكمساعد مدرب في 1994.[53] ولا يشارك أحدٌ ماريو زاغالو الرقم إلا الألماني فرانتس بكنباور الذي حقق لقب البطولة مرتين، الأولى كلاعب في عام 1974 والثانية كمدرب في 1990،[54] وكذلك الفرنسي ديدييه ديشامب الذي حقق لقب البطولة مرتين، الأولى كلاعب في عام 1998 والثانية كمدرب في 2018.[55] يعتبر الألماني هيلموت شون أكثر المدربين مشاركة في كأس العالم، حيث قاد منتخب ألمانيا لكرة القدم بين عامي 1966 و1978،[56] وهو أيضاً أكثر المدربين فوزاً بواقع 16 انتصاراً.[57] أما بالنسبة للانتصارات المتتالية فهو من نصيب البرازيلي لويس فيليبي سكولاري، حيث فاز في 11 مباراة متتالية مع منتخبي البرازيل في 2002 والبرتغال 2006.[58]
أيضاً هنالك 4 مدربين فازوا باللقب مرة، وحققوا المركز الثاني وهم؛ الألماني هيلموت شون (فاز باللقب في 1974، وحل وصيفاً في 1966) والألماني الآخر فرانتس بكنباور (فاز باللقب في 1990، وحل وصيفاً في 1986)، والأرجنتيني كارلوس بيلاردو (فاز باللقب في 1986، وحل وصيفاً في 1990) وآخرهم البرازيلي ماريو زاغالو (فاز باللقب في 1970، وحل وصيفاً في 1998). أما أكثر المدربين مشاركة فهو البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا الذي درب ستة منتخبات هم منتخب الكويت في عام 1982، منتخب الإمارات في عام 1990، و فاز باللقب مع منتخب البرازيل في عام 1994، و منتخب السعودية في عام 1998, و منتخب البرازيل في عام 2006 و منتخب جنوب إفريقيا في عام 2010.[59] يليه بورا ميليتونوفتش و الذي درب خمسة منتخبات هم : منتخب المكسيك في عام 1986 ومنتخب كوستاريكا في عام 1990 ومنتخب أمريكا في عام 1994 ومنتخب نيجيريا في عام 1998، ومنتخب الصين في عام 2002.[60] بينما أصغر مدرب شارك في كأس العالم هو الأرجنتيني خوان خوسيه تراموتولا مدرب منتخب الأرجنتين في كأس العالم 1930، حيث كان عمره 27 سنة و 267 يوم.[61] بينما أكبرهم هو الألماني أوتو ريهاغل مدرب منتخب اليونان في كأس العالم 2002، حيث كان عمره 71 سنة و 317 يوم.[62]

أرقام و احصائيات المنتخبات في كاس العالم


في البطولة الواحدة من كاس العالم


إحصائيات اللاعبين في كاس العالم


حراس المرمى في كاس العالم


المدربين في كاس العالم


الحضور الجماهيري في كاس العالم


الكروت الصفراء والحمراء في كاس العالم


ضربات الجزاء الترجيحية في كاس العالم


حقائق عن كاس العالم


ارقام من بطولة كاس العالم


الإنجازات العربية في كاس العالم


أول بلد عربي يلعب في تصفيات كأس العالم فلسطين [محل شك] ومصر وتأهل مصر لكأس عالم في أيطاليا
1934 بإيطاليا :
  • أول بلد عربي وإفريقي يصل إلى نهائيات كأس العالم هي مصر.
1970 بالمكسيك :
  • أول بلد عربي وإفريقي يحصل على نقطة التعادل في نهائيات كأس العالم هي المغرب كانت في مبارة الدور الأول ضد بلغاريا والتي انتهت 1/1.
1978 بالأرجنتين :
  • أول بلد عربي وإفريقي يحصل على نقاط الفوز في نهائيات كأس العالم هي تونس كانت في مبارة الدور الأول ضد المكسيك والتي انتهت 3/ 1.
1982 بإسبانيا :
  • أول بلد عربي وإفريقي يفوز بلقائين في نهائيات كأس العالم هي الجزائر في مبارتيها ضد ألمانيا التي انتهت 2/ 1 وضد تشيلي والتي انتهت 3/ 2، وهو أيضاً أول فريق عربي، وأفريقي يفوز على منتخب أوروبي.
  • البلد الوحيد (حتى الآن) الذي فاز بلقائين دون أن يمر إلى الدور الثاني هي الجزائر، هذا بعد خروجها من مؤامرة كانت في مبارة ألمانيا والنمسا والتي انتهت 0/1 أدت إلى تأهل هاذين الأخيرين، مع العلم أن الفيفا غيرت قوانين اللقاءات الأخيرة التي أصبحت تُلعب في نفس الوقت على إثر هذه الحادثة.
  • أول بلد عربي من آسيا يصل إلى نهائيات كأس العالم هي الكويت عام 1982 في إسبانيا.
1986 بالمكسيك :
  • أول بلد عربي وإفريقي يمر إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم هي المغرب بعد احتلالها المرتبة الأولى في مجموعتها التي ضمت كل من إنجلترا، بولندا والبرتغال لتسقط في الدور الثاني بصعوبة أمام ألمانيا 0/1.
  • أول بلد عربي وإفريقي يصل إلى النهائيات مرتين على التوالي المنتخب الجزائري في 1982 -1986.
1994 بالولايات المتحدة :
  • أول بلد آسيوي يمر إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم هي المملكة العربية السعودية بعد احتلالها المرتبة الثانية في مجموعتها التي ضمت كل من هولندا، بلجيكا والمغرب لتسقط في الدور الثاني أمام السويد 1/ 3.
2002 كوريا الجنوبية واليابان:
2006 ألمانيا:
  • أول بلد عربي يصل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي هيالمملكة العربية السعودية.
  • أول لاعب عربي يلعب في أربع بطولات متتالية هو سامي الجابر.
2014 البرازيل

مواضيع ذات صلة:

نهائي كاس العالم:

افضل المباريات في تاريخ كاس العالم:
reaction:

تعليقات