القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على اكبر خسارة في تاريخ كرة القدم

هل تصدق؟؟؟ نتيجة مباراة 149-0

اكبر خسارة  في تاريخ كرة القدم
اكبر خسارة  في تاريخ كرة القدم

لم يعرف التاريخ وعلى الأغلب لن يعرف نتيجة أكبر من فوز فريق على أخر 149-0 كأكبر خسارة في تاريخ كرة القدم.

مباراة 0-149

هذه المباراة تحمل عدة أرقام قياسية، فهي أكثر مباراة سجل فيها أهداف وأكبر فوز للمنتصر وأكبر خسارة للمهزوم وأكثر مباراة تعرض اللاعبون على إثرها للعقوبات والحرمان وأكبر مباراة سجل فيها فريقاً أهدافاً في مرماه وأكثر مباراة ركلت فيها الكرة من نقطة الانطلاق في منتصف الملعب وأكثر حارس تلقى أهدافاً في مرماه وأكثر لاعب سجل أهدافاً في مرماه.

أديما وستاد أولمبيك دو ليميرن

أكبر رقم قياسي لنتيجة في مباراة كرة قدم في التاريخ والمعترف بها من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية هي 149-0 بين ناديين هما أديما وستاد أولمبيك دو ليميرن من مدغشقر وحدثت في 31 أكتوبر 2002، حيث تغلب أديما على غريمه التقليدي ستاد أولمبيك دو ليميرن نتيجة لاحتجاج محدد مسبقا من قبل الأخير على قرارات الحكم المنحازة ضدهم على حد تعبيرهم، وقد تجوازت هذه المباراة النتيجة السابقة كأكبر رقم قياسي وهي 36-0 في عام 1885. 
سجل لاعبو فريق أولمبيك دو ليميرن كل هذه الأهداف في مرماهم، وقال أفراد من الجمهور إن لاعبي أولمبيك دو ليميرن بدأوا بعد هذه الواقعة في تسديد الكرة داخل شباك مرمامهم، وبمجرد أن يطلق الحكم صفارته معلنا احتساب هدف، فإنهم يسارعون بإعادة الكرة إلي منتصف الملعب حيث تنطلق ركلة استئناف المباراة ليسددوا الكرة مرة أخرى في مرماهم.

الخسارة 149-0

سجلت أكبر خسارة في كرة القدم في القرن الحالي، والثانية في تاريخ كرة القدم، بين فريقي «إيه آس أديما»، و«ستاد أولمبيك دو ليميرن»، والأخير هو صاحب الهزيمة الثقيلة بنتيجة 149 مقابل صفر.
في 31 أكتوبر 2002، شهدت «أنتاناناريفو» عاصمة مدعشقر، تلك المباراة المثيرة، والتي وصلت إلى تلك النتيجة عندما بدأ الفريق المهزوم في تسجيل الأهداف في مرماه، اعتراضا على «الظلم التحكيمي». 

الاتحاد المدغشقري لكرة القدم 

عقب المباراة قرر الاتحاد المدغشقري لكرة القدم ايقاف مدرب ستاد أولمبيك دو ليميرن زاكا بي لثلاث سنوات وايقاف أيضا اربع لاعبين من الفريق وهما المدافع ماميسوا رازافيندراكوتو وقائد المنتخب الملقب ب"العقرب" والمدافع مانيترانيرينا أندريانياينا، واللاعبين نيكولا راكوتواريمانانا والحارس دومينيك راكوتوناندراسانا أوقفوا حتى نهاية الموسم ومن زيارة الملاعب لنفس الفترة، تلقى جميع اللاعبين الآخرين إنذار في كلا الفريقين، حكم المباراة لم تتم معاقبته.
reaction:

تعليقات