القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو... تعرف على اللاعب صاحب الذراع المبتورة الذي فاز بكأس العالم

هيكتور كاسترو الشهير بمانكو صاحب الذراع الواحدة

هيكتور كاسترو الشهير بمانكو
هيكتور كاسترو الشهير بمانكو

في 29 نوفمبر 1904 بمونتيفيديو، الأوروغواي، ولد هيكتور كاسترو، وحينما بلغ الثالثة عشر من عمره أًصيب في حادث بتر فيه ذراعه الأيمن عن طريق المنشار الكهربائي مما منحه لقب المانكو ومعناه ذو الذراع الواحدة.
هيكتور لم يأبه لكل ذلك ، وأصر على أن يقهر المستحيل والصعب ، وفي عام 1921 قرر أنه سيكون لاعب كرة قدم وأنضم إلى نادي اتلتيك ليتو كلاعب شاب ، قبل أن يجذب انصار ناسيونال النادي الأقوى في اوروجواي .

هيكتور كاسترو نجم كاس العالم 1930

إصرار و تحدي كاسترو كتبت واحدة من قصص الساحرة المستديرة الملهمة فى أول نسخة من كاس العالم عام 1930، وتحديدًا بين صفوف منتخب أوروجواى، صاحب الأرض والفائز باللقب الأول، تلك القصة عنوانها "المانكو" أى "ذو الذراع الواحدة"، وتفاصيلها تم تدوينها بأقدام هكتور كاسترو أحد أبطال أوروجواى.

المانكو صاحب الذراع الواحدة

كان هيكتور يمكن تميزه بسهولة من بين كل اللاعبين، والسبب بسيط فلم يكن سواه من تعرض لبتر فى الذراع الأيمن، ولم تكن مشاركة المانكو مع منتخب الأوروجواى من باب الشفقة أو التعاطف مع حالته والدليل اعتماد المدرب عليه وتسجيله هدفين في للمونديال أولهما في مرمى بيرو والثاني فى المباراة النهائية في مرمى الأرجنتين وكان آخر أهداف البطولة.

كأس العالم

لحظات المجد فى كأس العالم باتت خير تكريم لمسيرة كاسترو العظيمة خصوصا أنه بعد حادث ذراعه اعتقد الجميع بما فيهم أسرته أنه شخص بلا مستقبل إلا أنه خالف توقعاتهم، وانضم فى عام 1921 إلى نادى أتلتيكليتو، ليخطف أنظار مسئولى ناسيونال "النادى الأهم فى أوروجواى وقتها"
وبعد فاصل من التألق، انضم "المانكو" لمنتخب الأوروجواى محققًا معه لقب كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا حالياً" 1926، ثم الميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية فى امستردام 1928، ثم المونديال ليصبح واحد من العلامات المسجلة فى تاريخ كرة القدم بالأورجواى والعالم أجمع.

هيكتو كاسترو نجم الأوروجواي يسجل هدفا يثير الجدل

في موسم 1933 من بطولة دوري الدرجة الممتازة سجل كاسترو هدف أثار جدلا كبيرا، أثناء إحدى المباريات خرجت الكرة بكامل محيطها خارج الملعب ولكنه بسرعة فائقة استطاع استعادتها وارجاعها إلى داخل الملعب وبناء هجمة خطيرة لتنتهي بتسجيل هدف المباراة الوحيد في مواجهة الغريم التقليدي بينارول، وكان نادي بينارول يعاني كثيرا أثناء المباراة من قرارات الحكم تيليسفورو رودريغيز الذي طرد 3 لاعبين منه وبعدها تعرض إلى إصابة وقرر ترك الملعب وحل محله أحد مساعديه وهو لويس سكاندروغليو الذي كان أول قرار يتخذه هو إنهاء المباراة في الدقيقة 70 بسبب سوء إضاءة الملعب.

كاسترو مهاجم الأوروجواي ذو الذراع الواحدة

هيكتو كاسترو إعتزل لعب كرة القدم سنة 1935، مسجلاً 18 هدفاً في 25 مباراة دولية مع منتخب الأوروجواي، ومما لا شك فيه أن أثمن هدف كان الأخير في كأس العالم 1930.
reaction:

تعليقات