JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

random
اخبار رياضية متنوعة
الصفحة الرئيسية

افضل تشكيلة في تاريخ العراق

 أفضل تشكيلة في تاريخ العراق

افضل تشكيلة,العراق,افضل تشكيلة للمنتخب الوطني العراقي على مر التاريخ,تشكيلة منتخب العراق,منتخب العراق,افضل تشكيلة في تاريخ كاس العالم,تشكيلة العراق,افضل تشكيلة بالعالم 2020,افضل تشكيلة في العالم,المنتخب العراقي,افضل تشكيلة في كاس العالم,تشكيلة المنتخب العراقي,افضل تشكيلة للمنتخب الوطني العراقي,تشكيلة افضل لاعب في العالم،,تشكيلة افضل 11 لاعب في العالم،,#افضل تشكيلة للمنتخب الوطني العراقي,تشكيلة فريق العراق,افضل تشكيلة بالعالم,تشكيلة التاريخ
افضل تشكيلة في تاريخ العراق

قام موقع “اساطير الرياضة” باختيار التشكيلة المثالية في تاريخ العراق، واختيار افضل تشكيلة في تاريخ العراق هو امر صعب وشاق خاصة وان منتخب العراق مر عليه العديد من الاساطير التي خلدت اسمها في تاريخ اسود الرافدين.

واختار موقع “اساطير الرياضة” خطة 4 – 3 – 3 ، في تشكيلته المثالية لالعراق واعتمد في اختيار اللاعبين على حسب تقييمهم العام وماقدموه طوال مسيرتهم الكروية.

التشكيلة المثالية للعراق

وفي ظل كثرة الخيارات المتاحة، والتي يتم اختيار 10% منها فقط، سنرى غياب عدد كبير من اساطير كرة القدم العراقية في التشكيلة المثالية لمنتخب العراق، وسنستعرضهم في السطور الآتية..

وقد حاز الاسطورة العراقية حسين سعيد، الهداف التاريخي للعراق، على أعلى تقييم في التشكيلة المثالية للعراق، نظير ماقدمه من ابداعات كروية على المستطيل الاخضر.

وجاءت تشكيلة الموسم المثالية للعراق كما يلي:

حراسة المرمى: رعد حمودي
خط الدفاع: علي عدنان - باسم عباس - عدنان درجال - ضرغام اسماعيل
خط الوسط: ليث حسين - نشأت اكرم - حبيب جعفر
خط الهجوم: احمد راضي - يونس محمود - حسين سعيد

مواضيع  ذات صلة:

حراسة المرمى: رعد حمودي

رعد حمودي,افضل حارس في تاريخ العراق
رعد حمودي افضل حارس في تاريخ العراق
رعد حمودي سلمان العارضي ، من مواليد الاول من ماي 1953 وهو لاعب كرة قدم عراقي متقاعد مثل بلاده كحارس مرمى في الأولمبياد وكأس العالم. يُعرف بأنه أنجح حارس مرمى في كرة القدم العراقية ، حيث قاد العراق إلى كأس العالم 1986. 

ظهر رعد حمودي لأول مرة على المستوى الدولي عام 1976 ضد منتخب تركيا. كان رعد جزءًا مهمًا من فريق الشرطة وقادهم للدوري العراقي موسم 1979/80. وتولى مع الشرطة ثلاث ركلات جزاء وسجل اثنتين وفقد واحدة. كان حارس البطولة خلال فوز العراق في كأس الخليج 1979، عندما تلقى هدفًا واحدًا فقط في ست مباريات، وكان أيضًا في المرمى عندما فاز العراق بدورة الألعاب الآسيوية عام 1982. 

بدأ رعد مسيرته في عام 1972 عندما انضم إلى الدرجة الثانية مع نادي كوليا الشرطه (حيث فاز بالدرجة الثانية المركزية العراقية) ، فريق اندمج فيما بعد مع شرطة النجدة وعليات الشرطة ليشكلوا نادي الشرطة الرياضي ، ولعب رعد في أولمبياد 1984 وكأس العالم 1986 في المكسيك ، حيث لعب في مباراتين ضد باراغواي وبلجيكا. 

في عام 1999 ، تم وضع رعد من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاء كرة القدم باعتباره رابع أفضل لاعب عراقي في القرن خلف أمثال أحمد راضي وحسين سعيد وحبيب جعفر. يشغل حاليا منصب رئيس اللجنة الاولمبية العراقية.

الدفاع: علي عدنان

علي عدنان كاظم التميمي، من مواليد 19 ديسمبر 1993، المعروف باسم علي عدنان، وهو لاعب كرة قدم عراقي محترف لعب آخر مرة كجناح وهو ظهير ايسر للمنتخب العراقي. لعب علي عدنان في كأس العالم تحت 20 سنة 2013، حيث كان أحد نجوم العراق حيث وصل إلى الدور نصف النهائي. فاز عدنان بجائزة أفضل لاعب آسيوي شاب لعام 2013.

انتقل اللاعب علي عدنان إلى نادي أودينيزي الإيطالي 2015 ويعد أول لاعب عراقي يحترف في الدوري الإيطالي. ويعد أيضًا أول لاعب كرة قدم عراقي يسجل هدف في الدوري الإيطالي بعد أن سجل في مرمى نادي جنوى في المباراة التي خسرها فريقة بهدف لهدفين. اعلن اعتزاله اللعب دوليا في 12 أوت 2016 في برنامج استوديو الجماهير. وفي اليوم التالي أعلن اعتذاره للجماهير وعاد إلى منتخب العراق.

الدفاع: باسم عباس

باسم عباس كاطع العجيلي، من مواليد الاول من جويلية 1982 وهو لاعب كرة قدم عراقي محترف سابق لعب مع فريق الشرطة.

وهو يلعب مع منتخب العراق لكرة القدم منذ عام 2000، وقد كان مع المنتخب الفائز بكأس آسيا 2007، وقد شارك مع المنتخب الأول في كأس القارات وقدم مستوى جيد في البطولة.

الدفاع: عدنان درجال

عدنان درجال هو قلب دفاع سابق في الزوراء والطلابة والرشيد. وخلال الفترة التي قضاها كلاعب ، فاز درجال بالدوري العراقي سبع مرات وقضى أكثر فتراته نجاحًا في نادي الرشيد التابع لعدي حسين. بالإضافة إلى ثلاثة ألقاب مع فريق بغداد المعروف الآن باسم الكرخ ، قاد درجال الرشيد إلى ثلاث بطولات عربية للأندية خلال الثمانينيات.

مع العراق ، كان عدنان جزءًا من الفريق الذي فاز ببطولة العالم العسكرية عام 1979. ومثل بلاده في ثلاث دورات أولمبية ، أعوام 1980 و 1984 و 1988. كما فاز درجال بثلاث كؤوس خليجية ودورة الألعاب الآسيوية عام 1982.

ويعتبر اللاعب عدنان درجال صاحب الارقام القياسية من حيث المشاركات، حيث انه أكثر لاعب شارك في الألعاب الأولمبية وبجميع المباريات العشرة التي خاضها منتخب العراق في الثلاث المرات التي تاهل لها ، وهو كذلك أكثر لاعب عراقي اشترك في دورات الخليج.

الدفاع: ضرغام اسماعيل

ضرغام إسماعيل داوود القريشي من مواليد 23 ماي 1994 وهو لاعب كرة قدم عراقي لعب في نادي تشايكور ريزه سبور التركي والمنتخب العراقي. 

تأهل مع المنتخب العراقي إلى نهائيات كأس الخليج العربي، وكانت غيرته على بلاده سببا لشهرته في العراق. وقد تأهل مع منتخب العراق للشباب إلى نهائيات كأس العالم للشباب تحت 20-عاماً المقامة في تركيا عام 2013، وكان منتخب العراق للشباب على بعد خطوة واحدة للبلوغ إلى النهائي ولكن لن يحالفهم الحظ في الركلات الترجيحية ضد الأروغواي وخرج منتخب العراق للشباب من النصف النهائي وقد تأهل المنتخب إلى كأس اسيا 2015 في أستراليا. 

وشارك ضرغام اسماعيل مع المنتخب الوطني العراقي في كاس الخليج 21، وقد سجل هدفاً في مرمى منتخب اليمن في البطولة، ولعب بعض مباريات تصفيات كاس العالم 2014 في البرازيل. و قد شارك ببطولة كاس أمم آسيا المقامة في أستراليا وقد أبدى فيها أفضل أداء وخاصة في مباراة العراق وإيران فقد نال جائزة أفضل لاعب في المباراة.

خط الوسط: ليث حسين

يعتبر ليث حسين من أبرز ما انجبت الكرة العراقية من موهبة كروية فذة إذ يعتبر دينامو خط الوسط والمحور الأساسي في الفريق ولعل أهم ماساعد هذا النجم الكبير هو استخدام كلتا قدمية وهي حالة نادرة عند الاعب العراقي وعقليته الكبيرة في إدارة الهجمات العكسية إذ شكل مع سعد قيس وحبيب جعفر ثلاثي رهيب للكرة العراقية ونادي الرشيد وايضا شكل الثلاثي التاريخي مع أحمد راضي وكريم صدام مع ناديه الام الزوراء.

يعتبر هدفه الشهير في مرمى الحارس عمر أحمد حارس الجوية في مباراة السداسية التاريخية موسم 1990-1991 من أجمل اهدافه على الإطلاق.  و قد لعب مع منتخب شباب العراق كأس العالم للشباب عام 1989. و سجل هدف جميل في مرمى المنتخب الاسباني وصل بالفريق إلى ربع نهائي ليخرج منتخب العراق بخسارة أمام المنتخب الأمريكي من الدور الربع نهائي ليجذب أنظار أقوى الانديه ابرزهم نادي برشلونة الاسباني لكن لم تتم الصفقة و فشل المفاوضات .

خط الوسط: نشات اكرم

اكرم,العراقي,نشات,العراق,المايسترو,نشات اكرم,مهارات نشات اكرم,اهداف نشات اكرم,هدف نشات اكرم على ريال مدريد,نشأت اكرم,الكرة,اهداف العراق,نشأت اكرم مهارات,المرآه العراقية,نشأت اكرم مع مانشستر سيتي,نشأت اكرم النصر,نشأت اكرم مع النصر,نشأت اكرم مع الشباب,المنتخب العراقي
نشات اكرم مايسترو الكرة العراقية
نشأت أكرم عبد علي العيسى، من مواليد 12 سبتمبر 1984 في الحلة ، بابل ، العراق ، لاعب كرة قدم عراقي محترف سابق. يُلقب أكرم بالمايسترو و الموسيقار ، وعادة ما كان يلعب دور صانع ألعاب أو كلاعب خط وسط مهاجم ، وكان معروفًا برؤيته الاستثنائية وقدرته التمريرية الممتازة، فضلاً عن قدرته على تسجيل الأهداف من مسافات بعيدة. 

كان نشات أكرم أكثر اللاعبين الواعدين في العراق في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، وأصبح جزءًا لا يتجزأ من المنتخب العراقي حيث ساعدهم على الفوز بكأس آسيا 2007 ، وفاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية وحصول على المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2007. 

على مستوى الأندية العراقية ، توج بلقب الدوري العراقي الممتاز مع فريق الشرطة في 2012-13 وثلاثة ألقاب في كأس النخبة العراقية أعوام 2000 و 2001 و 2002 ، كما فاز بلقب الدوري مع نادي الشباب السعودي والغرافة القطري والنادي الهولندي. تفينتي. كاد نشات أكرم أن يوقع مع نادي مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2008، لكن مشكلات تصريح العمل تعني أنه لم يُسمح له بالانضمام ، بينما كان مرتبطًا أيضًا بأندية مثل سندرلاند وملقا في مسيرته.

خط الوسط: حبيب جعفر

حبيب جعفر هو لاعب كرة قدم عراقي سابق واسمه الكامل حبيب جعفر عكال الربيعي من مواليد 1966 يعتبر حبيب جعفر نجم من نجوم الكرة العراقية بدأت موهبته بالظهور في منتصف الثمانينات من القرن الماضي، قدم الكثير للكرة العراقية حتى اعتبر أحد أشهر نجوم الكرة العراقية واختير ثالث أفضل لاعب في القرن الماضي للكرة العراقية.

حبيب جعفر هو لاعب مهاري كبير يمتاز بسرعته ومراوغاته ومكره الكبير ذو عقل وفكر رائع، فرغم قصر قامته فقد احرج أكبر حراس المرمى باهدافه واحرج أكبر المدافعين بمهارته وتلاعبه بهم فاثبت نفسه وجعل من اسمه وجودا على خارطة نجوم المنتخب الوطني الذين كان مليئا بالنجوم في فترة الثمانينات فكانت دورة الخليج الثامنة بداية نجوميته وشهرته وشكل ثلاثيا رائعا مع سعد قيس وليث حسين واشرف على تدريبه كبار المدربين امثال عصام الشيخ وقاسم لزام وعادل شحيت واكرم سلمان، ويحيى علوان وعمو بابا وثائر أحمد وأنور جسام.

خط الهجوم: احمد راضي

احمد راضي,اسطورة الكرة العراقية
احمد راضي اسطورة الكرة العراقية
أحمد راضي هميش الصالحي، من مواليد 21 أفريل 1964، وهو لاعب كرة قدم عراقي لعب كمهاجم. يعتبر واحداً من أفضل لاعبي العراق وآسيا على الإطلاق ، سجل احمد راضي الهدف العراقي الوحيد في كأس العالم خلال نسختها 1986 ، تسديدة منخفضة في شباك منتخب بلجيكا في الهزيمة 2-1. حصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم آسيوي لعام 1988.

خط الهجوم: حسين سعيد

حسين سعيد,الهداف التاريخي للعراق
حسين سعيد الهداف التاريخي للعراق
حسين سعيد محمد، من مواليد 21 جانفي 1958 وهو لاعب كرة قدم عراقي متقاعد لعب كمهاجم لنادي الطالب في الدوري الممتاز العراقي والمنتخب العراقي وهو رئيس سابق للاتحاد العراقي لكرة القدم. . 

يحتل حسين سعيد المركز السابع في قائمة أفضل الهدافين الدوليين برصيد 78 هدفا. وإلى جانب أحمد راضي، يعتبر أفضل لاعب عراقي في القرن العشرين ويحتل المركز الخامس والعشرين في قائمة أفضل لاعبي القرن في آسيا. 

حسين حاليا هو الهداف التاريخي للمنتخب العراقي برصيد 78 هدفا ، بدأ سعيد مسيرته الاحترافية في سن 17 ، عندما انضم إلى منتخب العراق لكرة القدم وفاز بالميدالية الذهبية في ألعاب المدارس العربية عام 1975. في عام 1975 التحق بالطلبة حيث أمضى 14 عامًا من حياته المهنية ، تحقيق ثلاثة ألقاب للدوري والحصول على جائزة هداف الدوري في ثلاثة مواسم. فاز ببطولتي آسيا تحت 19 سنة ، وكأس الخليج العربي مرتين ، حيث كان أفضل هداف في كلتا المناسبتين وأفضل لاعب في واحدة ، وكأس العالم العسكرية ، والميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية.

مقالات ذات صلة:

خط الهجوم: يونس محمود

يونس محمود,الاعب الاكثر مشاركة في تاريخ العراق
يونس محمود الاعب الاكثر مشاركة في تاريخ العراق
يونس محمود خلف من مواليد 3 فيفري 1983 وهو لاعب كرة قدم عراقي محترف سابق لعب كمهاجم للمنتخب العراقي لكرة القدم وهو حاليًا النائب الثاني لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم. يعد يونس محمود أحد أعظم لاعبي منتخب بلاده على الإطلاق ، وقد قاد الفريق لمدة عشر سنوات متتالية وأصبح رمزًا لكرة القدم الآسيوية. 

كما لعب يونس محمود لعدد من الأندية بما في ذلك فرق في العراق والإمارات وقطر والمملكة العربية السعودية، محطماً العديد من الأرقام القياسية بما في ذلك أن يصبح أول لاعب في قطر يسجل هاتريك في نفس المباراة. 

كان الهدف الدولي الرسمي الأول لمحمود هو هدف التعادل في الدقيقة 89 من نهائي بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم 2002، والتي فاز بها العراق بعد ذلك في الوقت الإضافي. بعد ثلاثة سنوات، سجل محمود في نهائي دورة ألعاب غرب آسيا 2005 ليقود فريقه إلى فوز آخر بالبطولة ، قبل أن يصبح قائد المنتخب الوطني بعد ذلك بعام. 

في عام 2007 ، حقق يونس محمود أفضل شرف في مسيرته ، حيث قاد بلاده للفوز بكأس آسيا 2007 ، وهو أول نجاح لها ، وسجل هدف الفوز في المباراة النهائية ، وكذلك الفوز بالحذاء الذهبي وجائزة أفضل لاعب في البطولة. 

في جائزة الكرة الذهبية 2007 ، احتل محمود المركز 29 ، ليصبح اللاعب العراقي الوحيد الذي تم ترشيحه لجائزة الكرة الذهبية. استمر في الظهور بشكل بارز مع المنتخب الوطني حتى عام 2016 ، ولعب في جميع مباريات كأس القارات 2009 العراقية الثلاث وأصبح اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ العراق وكذلك الهداف التاريخي الثالث لمنتخب العراق.


مقالات ذات صلة:
author-img

islam kraiem

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة