أخر الاخبار

جوزيبي مياتزا أشهر من لعب في انتر ميلان ونادي ميلان

جوزيبي مياتزا افضل هداف في تاريخ أنتر ميلان

جوزيبي مياتزا أشهر من لعب في انتر ميلان ونادي ميلان
جوزيبي مياتزا أشهر من لعب في انتر ميلان ونادي ميلان

يعتبر جوزيبي مياتزا هو أفضل هداف في تاريخ انتر ميلان، وهو أشهر من لعب في انتر ميلان ونادي ميلان، كان قائد منتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم 1938 في فرنسا.

بطاقة جوزيبي مياتزا

  • الاسم : جوزيبي مياتزا
  • تاريخ الميلاد: 23 اوت 1910
  • الطول: 1.69 م
  • الوزن: 68 كغ
  • مركز اللعب: مهاجم
  • المهنة: مدرب كرة قدم
  • ابرز النوادي التي لعب بها جوزيبي مياتزا: انتر ميلان، نادي ميلان، نادي يوفنتس
  • المنتخب الذي لعب معه جوزيبي مياتزا: منتخب ايطاليا
  • جوائز تحصل عليها جوزيبي مياتزا:
  • إختير من قبل الفيفا من ضمن أفضل 25 لاعب في القرن العشرين.

من هو جوزيبي مياتزا؟

جوزيبي مياتزا يعد أكثر لاعب تسجيلاً للهاتريك في تاريخ الدوري الإيطالي
جوزيبي مياتزا يعد أكثر لاعب تسجيلاً للهاتريك في تاريخ الدوري الإيطالي
كان يحمل جوزيبي مياتزا الرقم القياسي كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في الدوري الإيطالي، حيث سجل 216 هدف من 367 مباراة لعبها قبل تحطيم هذا الرقم ويصبح الهداف التاريخي للدوري الايطالي الرابع، كما يعد أكثر لاعب تسجيلاً للهاتريك في تاريخ الدوري الإيطالي "بالتشارك مع غونار نوردال" بـ17 هاتريك. 

ويعده البعض أفضل مهاجم إيطالي في تاريخ الكرة الإيطالية، وكان أول لاعب إيطالي ينال شهره عالمية، ولذا تقديراً له ولتخليداً لذكراه تم تسمية ملعب سان سيرو بإسمه.

ونظرًا لمهاراته الفنية وتسجيل الأهداف الغزير وقدرته الإبداعية ، فقد أطلق عليه الصحافة الإيطالية لقب "العبقري" خلال مسيرته المهنية. وقد احتل المرتبة الرابعة كأفضل لاعب في تاريخ كأس العالم. مهاجم غزير الإنتاج ، فاز مياتزا بجائزة هداف الدوري الإيطالي ثلاث مرات في مسيرته. برصيد 216 هدفًا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي ، فهو رابع أفضل هداف على الإطلاق في دوري الدرجة الأولى ، إلى جانب خوسيه ألتافيني ، ومع 33 هدفًا ، فهو أيضًا ثاني أفضل هداف للمنتخب الإيطالي . برصيد 338 هدفًا ، يعد ثالث أفضل هداف إيطالي في جميع المسابقات.

جوزيبي مياتزاهو أيضًا أصغر لاعب يسجل 100 هدف في دوري الدرجة الأولى الإيطالي ، وهو إنجاز حققه في سن 23 عامًا و 32 يومًا. وتم تسمية ملعب سان سيرو ، الملعب الرئيسي في مدينته الأصلية ميلانو ، والذي يتقاسمه اليوم اثنان من أنديه السابقين ، إنتر ميلان ومنافسه كروستاون إيه سي ميلان ، استاد جوزيبي مياتزا في تكريم اللاعب في 3 مارس 1980. وفي عام 2011 ، تم إدخاله بعد وفاته إلى قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية. طوال مسيرته ، بما في ذلك المباريات الودية ، سجل مياتزا 537 هدفاً.

مقالات ذات صلة:

مسيرة  جوزيبي مياتزا الاحترافية

شغف جوزيبي مياتزا بكرة القدم في وقت مبكر، حيث يمارس كرة القدم في الشوارع وهو حافي القدمين بكرة مصنوعة من الأقمشة البالية مع نادي اسمه "مايستري كامبيونيزي"، وعندما بلغ 12 عاما، حصل على الإذن من والدته للعب بشكل احترافي، وانضم إلى نادي جلوريا إف سي، وبعدها حصل لأول مرة على حذاء كرة قدم، كهدية من أحد المشجعين.

عندما بلغ جوسيبي مياتزا ربيعه الرابع عشر، نال إعجاب مسؤولي نادي ميلان، لكن النادي قرر في النهاية عدم التوقيع معه بسبب بنيته الضئيلة، لينضم إلى القطب الآخر للمدينة، إنتر ميلان، وأُطلق عليه الصبي الصغير.

وفي بداية مسيرته الاحترافية اعتمد المدربون على جوزيبي مياتزا  في مركز الظهير، لكن حاسته التهديفية جعلته يغير مركزه الى الهجوم، وقضى فترات طويلة في مسيرته كجناح أيسر، وتميز بقدرته على التسديد والمراوغة، فضلا عن إجادة ألعاب الهواء وراسياته القوية.

جوزيبي مياتزا هو أفضل هداف في انتر ميلان عبر كل العصور

جوزيبي مياتزا هو أفضل هداف في انتر ميلان عبر كل العصور
بدأ جوزيبي مياتزا مسيرته مع انتر ميلان في موسم 1927–1928، واستطاع أن يحقق معهم العديد من الإنجازات ففاز بلقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات وحصل على المركز الثاني ثلاث مرات أيضا، وفاز بكأس إيطاليا مرة واحدة، وحصل على لقب هداف الدوري الإيطالي ثلاث مرات في أعوام 1930 و1936 و1938.

جوزيبي مياتزا مع نادي ميلان

وفي موسم 1940/41 انتقل جوزيبي مياتزا إلى نادي ميلان ولعب لهم موسمين استطاع فيهما أن يسجل تسعة أهداف من 37 مباراة لعبها.

جوزيبي مياتزا مع نادي يوفنتس

وفي موسم 1942–1943 انتقل نادي يوفنتوس، ولعب لهم 27 مباراة وسجل فيها 10 أهداف، وبعد الحرب العالمية الثانية انتقل إلى نادي أتالانتا في موسم 1945–1946 ولعب لهم 14 مباراة وسجل فيهما هدفين، وعاد في موسم 1946–1947 إلى ناديه الأول إنتر ميلان ليختتم مسيرته الكروية مع الانتر الذي بدأ منه.

جوزيبي مياتزا مع منتخب ايطاليا

كان جوزيبي مياتز أفضل هداف في تاريخ منتخب إيطاليا
كان جوزيبي مياتز أفضل هداف في تاريخ منتخب إيطاليا
لعب جوزيبي مياتزا مع منتخب إيطاليا، وحقق معهم لقبي لكأس العالم في عامي 1934 و1938، وكان مياتزا أفضل هداف في تاريخ منتخب إيطاليا، حيث لعب 53 مباراة دولية واستطاع أن يسجل 33 هدف؛ قبل أن يحطم لويجي ريفا رقمه القياسي بتسجيله 35 هدفا في عام 1972.

مقالات ذات صلة:

أسلوب لعب جوزيبي مياتزا وخصاله الفنية

على الرغم من أنه تم توظيفه في البداية كظهير في شبابه ، إلا أن مياتزا بدأ مسيرته الاحترافية كمهاجم كامل أو مهاجم مركز ، لكنه لعب لاحقًا لأكثر من نصف حياته المهنية كمبدع داخل اليسار إلى الأمام ، والمعروف باسم دور الميزالا بلغة كرة القدم الإيطالية ، رغم أنه كان قادرًا أيضًا على اللعب على اليمين. أظهر مهارته وقدرته الإبداعية أيضًا من خلال أن يصبح لاعب خط وسط مهاجمًا بارعًا ، بل ولعب كلاعب خط وسط أو صانع ألعاب عميق في مسيرته اللاحقة. كان معروفًا بقدرته الممتازة على التسديد والمراوغة والمهارات ، مع التركيز على التمريرة النهائية.

على الرغم من متوسط ​​طوله وبنيته النحيلة والممتلئة ، إلا أنه كان أيضًا رأسًا استثنائيًا للكرة ، وكان معروفًا بقدراته البهلوانية في الهواء. بالإضافة إلى صفاته كلاعب ، كان أيضًا قائدًا رائعًا على أرض الملعب.

مياتزا كان أول لاعب كرة قدم إيطالي اشتهر في جميع أنحاء العالم ، وكان أول لاعب لديه شخصية قوية. على عكس صديقه الأكثر تحفظًا ، وزميله في الفريق الدولي ، ومنافسه سيلفيو بيولا ، وهو لاعب كان مياتزا يُقارن معه كثيرًا ، فقد اشتهر بشخصية أكثر لمعانًا داخل وخارج الملعب. 

كان جوزيبي مياتزا يحب الكابريوليه والشمبانيا والنساء وكان اللاعب الوحيد في المنتخب الوطني الذي سُمح له بالتدخين. اشتهر مياتزا بإهانة أفضل المدافعين في تلك الحقبة والنوم في بيت دعارة في الليلة السابقة للمباراة. بلمسته الفخمة على الكرة ، كان سيثير الذعر في المدافعين الأقوياء من عصر كان يتم فيه التلويح بالقدمين من الخلف في كثير من الأحيان.

 لا يشتهر بمعدل عمل مرتفع بشكل خاص ، وأحيانًا لا ينهض من الفراش حتى ينتهي زملاؤه من التدريب بالفعل.

كانت أهداف علامته التجارية هي تلك الأهداف حيث كان سيجمع الكرة في منتصف الخط، والمراوغة عبر العديد من المنافسين بسلسلة من المراوغات المتلألئة في الأصابع ، والانعطاف ، حتى وصوله أمام المرمى ، حيث كان يتوقف ويدعو حارس المرمى إلى مهاجمته مثل مصارع الثيران ، قبل تزوير تسديدة ، ثم المراوغة متجاوزًا حارس المرمى المهزوم ليسقط في الشباك بسهولة. 

قال مياتزا ذات مرة ، وهو منفذ ركلة جزاء دقيق ، "لا يوجد شيء أسوأ من ركلة جزاء تصدى لها حارس لم يفهم الزيف".

قصص غريبة حول جوزيبي مياتزا

هناك عدة قصص غريبة حول جوزيبي مياتزا حيث عرف عنه أنه كان مدخناً شرهاً، وكان يدخن بين شوطي أيّ مباراة في غرفة تغيير الملابس وأمام أعين المدرب واللاعبين، بالاضافة الى رفضه التدريب بشكل دوري، ولم يكن يتدرب سوى مرة واحدة في الأسبوع مع  إنتر ميلان.

ومن غرائب جوزيبي مياتزا التي ذكرت عنه أنه لا ينام ليلة مباريات ناديه مع أعضاء الفريق في الفندق، بل كان ينام في بيته، الذي يبعد عن الملعب 10 دقائق مشياً على الأقدام. كما عرف عن مياتزا أنه دائم السهر، وكثيراً ما كانت له علاقات نسائية، وأيضاً كان مدمناً للخمور.

لدى مياتزا قصة غريبة، كانت الأشهر له، حيث ترجع تفاصيلها إلى أن اللاعبين في الماضي كانوا يأتون بشكل فردي إلى الملعب، وليس في حافلة كما هو الحال الآن، وكان يقيم بجوار الملعب الذي يستخدمه إنتر ميلان، ولأنه كان مستهتراً بعض الشيء تجاه مسألة الالتزام، فإنه في ذلك اليوم حضر متأخراً، وقبل انطلاق المباراة بخمس دقائق، وكان مسؤولو الفريق يفكرون في كيفية جعله يلتزم، أو يقومون بمعاقبته، إلا أنه بعد دخوله الملعب قام بتسجيل ثلاثة أهداف هاتريك، وأفلت بسببها من العقوبة.

وقد روى مياتزا بنفسه القصة في لقاء تليفزيوني بعد اعتزاله، وقال إنه حين كان لاعبا في صفوف إنتر ميلان، وصل إلى الملعب متأخرا، قبل خمس دقائق فقط من انطلاق المباراة، حيث كان اللاعبون وقتها يصلون إلى الملعب بمعرفتهم، وليس في حافلة الفريق كما هو الحال الآن.

وقد ذكر مياتزا أنه سمع بعض المسؤولين في انتر ميلان يتحدثون عن عقابه لعدم التزامه، لذا بذل كل ما لديه في المباراة تجنبا للعقاب، وبالفعل تمكن من تسجيل هاتريك، لكن بعد المشاركة في اللقاء كاملا وليس في الشوط الثاني.

وقد اعتاد جوزيبي مياتزا على دخول الملعب دون إحماء، والمشاركة في المباريات دون الاستعداد لها، وأبرز أفعاله الغريبة كانت في أحد لقاءات ناديه يوفنتوس في عام 1937، حيث نام مخموراً، وتأخَّر في الاستيقاظ، ما دعا مسؤولي الجهاز الفني لإرسال أحد الأشخاص لإيقاظه، وحضر قبل انطلاق المباراة بدقائق محدودة، ورغم كل ذلك احرز هدفين، ويمضي بعدها الفريق لحصد لقب الدوري الايطالي.

القاب وبطولات جوزيبي مياتزا طوال مسيرته

جوزيبي مياتز يتلقى بطولة كأس العالم 1938 من ألبرت ليبرون
جوزيبي مياتز يتلقى بطولة كأس العالم 1938 من ألبرت ليبرون

حقق النجم الايطالي جوزيبي مياتزا الكثير من الإنجازات والنجاحات خلال مسيرته الطويلة في كرة القدم، وقد فاز بالعديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية.

بطولات جوزيبي مياتزا مع انتر ميلان
  • دوري الدرجة الأولى الايطالية : 1929–30 ، 1937–38 ، 1939–40
  • كأس إيطاليا : 1938-1939
بطولات جوزيبي مياتزا مع منتخب ايطاليا
  • كأس العالم لكرة القدم : 1934 ، 1938
  • كأس أوروبا الوسطى الدولية : 1927–30 ، 1933–35
  • كأس أوروبا الوسطى الدولي : الوصيف: 1931-32.

جوائز جوزيبي مياتزا الفردية

  • هداف الدوري الإيطالي : 1929–30 ، 1935–36 ، 1937–38
  • هداف كأس ميتروبا : 1930 ، 1933 ، 1936
  • فريق كل النجوم لكأس العالم : 1938
  • قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية ( تكريم بعد وفاته ، 2011)
  • ممشى المشاهير للرياضة الإيطالية : 2015
  • قاعة مشاهير إنتر ميلان : 2019.

اهداف جوزيبي مياتزا طوال مسيرته

أحرز جوزيبي مياتز طوال مسيرته 347 هدف في 564 مباراة.
أحرز جوزيبي مياتز طوال مسيرته 347 هدف في 564 مباراة.
تمكن جوزيبي مياتزا طوال مسيرته مع الأندية والمنتخب التي لعب لها 347 هدف في 564 مباراة.
  • اهداف جوزيبي مياتزا مع أنتر ميلان الإيطالي
284 هدف منهم
197 هدف في الدوري الإيطالي
46 هدف في الدوري الإيطالي الوطني
12 هدف في كاس إيطاليا
29 هدف في كاس ميتروبا الأوربية
اهداف جوزيبي مياتزا مع نادي ميلان الإيطالي
11 هدف منهم
9 أهداف في الدوري الإيطالي
هدفين في كاس إيطاليا
  • اهداف جوزيبي مياتزا مع يوفنتس الإيطالي
10 أهداف في الدوري الإيطالي
  • اهداف جوزيبي مياتزا مع فاريسي الإيطالي
7 أهداف في الدوري الإيطالي الجنوبي
اهداف جوزيبي مياتزا مع أتلانتا الإيطالي
هدفين في الدوري الإيطالي الدرجة الثانية
  • اهداف جوزيبي مياتزا مع منتخب إيطاليا 
33 هدف دولي في 53 مباراة.

ارقام جوزيبي مياتزا القياسية

  • كان مياتزا من أوائل الإيطاليين الذين دربوا في الخارج ، حيث درب بشيكتاش جي كي التركي في 1948-1949.
  • مياتزا هو أحد محترفي قاعة الأبطال في الفيفا ومشترك في قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية . تم اختياره من قبل الاتحاد الدولي للاحصاء ليكون ثاني أفضل لاعب إيطالي كواحد من أفضل 25 لاعباً في العالم في القرن العشرين ، وتم اختياره أيضًا في قاعة مشاهير الإيطالي في عام 2015.
  • لا يزال مياتزا حتى اليوم رابع هداف في الدوري الإيطالي مع خوسيه ألتافيني .
  • يعتبره العديد من خبراء كرة القدم الإيطاليين ، بما في ذلك ألبرتو جيوكاتولي ، أفضل لاعب على الإطلاق ، ونُقل عن سيلفيو بيولا قوله: "إنه بلا شك أحد أعظم لاعبي كرة القدم الإيطاليين على الإطلاق. إنه رمز لبلدنا العظيم. وعلينا أن نعتز به ".
  • برصيد 33 هدفا ، لا يزال مياتزا ثاني أفضل هداف للمنتخب الإيطالي . صمد سجله حتى تعادل جيجي ريفا وكسره في النهاية في 9 جوان 1973 ، أيضًا في مباراة ضد البرازيل. في ذلك اليوم ، نُقل عن مياتزا قوله ، "ريفا جيد ، لقد سجل الكثير من الأهداف ضد قبرص وتركيا. بالتأكيد كانت أهدافي أكثر أهمية بكثير".
  • تم تغيير اسم ملعب سان سيرو في ميلانو ، الذي يستضيف اثنين من أندية مياتزا السابقة ، إنتر ميلان وإيه سي ميلان ، إلى ملعب جوزيبي مياتزا تكريما له.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -